097 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد السابع و التسعون :: الإربعاء، 17 أغسطس/ آب 2011 الموافق 17 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • جمعية الوفاق البحرينية تجدد مطالبها بحكومة منتخبة وبمجلس نيابي كامل الصلاحيات
    كدت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية أنه بات لزاماً أن تتغير الأوضاع في البحرين، وأن ينال الشعب البحريني مطالبه، “لأن العودة للوراء ليست في قاموس 2011 على الإطلاق”، على اعتبار أن “القبول بالديمقراطية بعد الربيع العربي أصبح مثل عقارب الساعة لا يعود للوراء وإن الشعوب التي تراكمت لديها المطالبة كالبحرين أصبح الواقع فيها أصعب من غيرها في العودة للوراء بل بات مستحيلاً”.
  • الايام القادمة تشهد تصعيدا في الاحتجاجات بالبحرين
    اكد الامين العام لمركز البحرين لحقوق الانسان نبيل رجب ان ما قامت به السلطات البحرينية خلال الاشهر الماضية يمثل جرائم ضد الانسانية مهما حاولت السلطات التستر على ذلك واضاف ان حاجز الخوف قد انكسر عند الشعب البحريني وان الايام القادمة ستشهد تصعيدا في حركة الاحتجاجات.قال رجب : ان التسريبات المفبركة التي تم نشرها من قبل صحيفة الايام التي يملكها ملك البلاد عن لسان رئيس لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها السلطة والمعروفة باسم لجنة البسيوني والتي جاءت فيها ان البسيوني يقول ان السلطات لم ترتكب جرائم بحق الانسانية قد تم نفيها من قبل رئيس لجنة التحقيق وقد رفض البسيوني هذه الفبركة وقال انه من المبكر جدا اطلاق الاحكام.

    واضاف: اننا متأكدون ان ما حصل في البحرين خلال الاشهر الماضية هي جرائم ضد الانسانية فالنظام البحريني ارتكب جرائم التعذيب الممنهج والاعتقالات التعسفية وقتل الناس على اساس طائفي والسطو على اموالهم وسرقة تجارتهم وهدم مساجدهم وتخريب دور عبادتهم واعتقال الناس على الهوية المذهبية على حواجز التفتيش في الشوارع من قبل مرتزقة يتم جلبهم من دول آسيوية وبعض الدول العربية فهذه الجرائم لايمكن تصغيرها وتحجيمها لانها جرائم ضد الانسانية ونحن نتعامل معها على هذا الاعتبار.

    وتابع : لا زالت السلطة تريد ان تدير البلاد وكأنها شركة خاصة بها وبافرادها ومازالت تتعامل مع الدولة وكأنها مزرعة خاصة بها وان المواطنين هم فلاحون ومزارعون يعملون بالسخرة في هذه المزرعة لافراد المؤسسة الحاكمة لكن هذا امر غير مقبول في هذا العصر ولا يمكن ان نقبل بهذا الظلم والاستبداد.

    واكد رجب، “لا يوجد مؤشر حتى الان على ان نظام الحكم عازم على حل اشكالاته السياسية وانه لايزال يستخدم البلطجية والمرتزقة ويعذب الناس ويعتقد انه بهذه الطريقة يبث الرعب في نفوس الناس ليتوقفوا عن المطالبة بحقوقهم لكن حاجز الخوف قد انتهى عند الشعب البحريني الذي هو متواجد في الشوارع بشكل مستمر من خلال التظاهرات والاعتصامات, ان الناس يشاركون في كل الاحتجاجات التي سوف تستمر بشكل تصاعدي في الايام والاسابيع القادمة وسوف لن يعود المواطنون الى منازلهم حتى تحقيق المطالب التي خرجوا من اجلها.

  • في كلمة ألقاها سماحته في الحفل السنوي لجمعية الوفاق احتفاءاً بعوائل الشهداء :آية الله قاسم : شجرة الحق والكرامة لا تذهب لها جذور في الأرض إلا بسقيٍ من دم الشهادة
    إن لشهداء الأمة عليها لدينا كبيراً، ومن وفاءها لهذا الدين.. العمل الصالح تهديه لشهدائها، والانتصار لقضيتهم وهدفهم النبيل الذي استشهدوا من أجله، ومتابعة جهادهم، وتربية الأجيال التي تحمل رايتهم، وتعطي كما أعطوا، وتضحي كما ضحوا.. من أجل عز الإسلام وإنقاذ الإنسان وتركّز قيم الحق والعدل والحرية، واستقامة المسيرة البشرية على خط خالقها العظيم.كلمة سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم حفظه الله في الحفل السنوي الذي تقيمه جمعية الوفاق احتفاءً بعوائل الشهداء

    أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الغوي الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين ..

    أهلا وسهلا بكم أيها الأحبة والأخوة الكرام في الله عزّ وجل..

    أبدأ من اجل تركيز الرؤية الإسلامية لقيمة الشهادة والشهيد، من أجل أن نمتلك بقوة تصوراً واضحاً ، بصورة ما عن الشهادة من خلال نصوص قليلة، لا أقف عندها شرحاً وإنما أسوقها من أجل أن نستلهم وأن نستذكر، وأن ننشد إلى قيمة الشهادة.

    الشهيد حيٌ غير ميت، وكل خوفنا من الموت. القرآن الكريم يُطمأن الشهيد بأنه ليس بميت.. حيٌ بحياة سعيدة، يشعر فيها بالشعور الكريم الآمن ، ويرزق رزقاً حسنا كريما من الله سبحانه وتعالى.

    فإذا كانت الشهادة فيها تأمين من الموت، وهي بداية حياة سعيدة كريمة، فإذاً فليعشقها العاشقون. ( وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴿169﴾ آل عمران .

    البر هو الخير ، وقيمة الإنسان فيما يأتيه من خير. ” لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً ”

    فإذا كانت الشهادة هي البر الذي ليس فوقه بر، فأنت يا شهيد من أحسن الناس عملاً .. وكل اختبار الحياة وتحدياتها إنما من أجل أن تتجلى الذات الأحسن عملاً من غيرها.

    عن رسول الله “ص” ( فوق كلّ ذي برٍّ برٌّ حتّى يُقتل الرجل في سبيل الله ، فإذا قتل في سبيل الله فليس فوقه برٌّ ). درجة أرقى من هذا البر لا توجد.

    وقد تفر النفس من الشهادة مخطئة، بتصور بأن فرارها من ساحات الشهادة يوفر لها أياما تبقاها في هذه الحياة. يأتي الحديث عن الإمام علي عليه السلام ليعالج جنبة الضعف النفسي ( وَإِنَّ الْفَارَّ لَغَيْرُ مَزِيدٍ فِي عُمُرِهِ، وَلاَ مَحْجُوزٍ بَيْنَهُ وَبَيْنَ يَوْمِهِ. مَنْ رائِحٌ إِلَى اللهِ كَالظَّمَآنِ يَرِدُ الْمَاءَ؟ الْجَنَّةُ تَحْتَ أَطْرَافِ الْعَوَالِي ! الْيَوْمَ تُبْلَى الأَخْبَارُ ! وَاللهِ لاََنَا أَشْوَقُ إِلَى لِقَائِهِمْ مِنْهُمْ إِلَى دِيَارِهِمْ )..

    فالفرار من الشهادة لا يضيف إلى العمر شيء على الإطلاق. يومٌ ينتظرنا في ساحات الجهاد أو على الفراش ! فلنختر.

    من هذا الذي يريد أن يلقى الله، من هذا الذي يفتش عن لقاءٍ حبيبٍ مع الله. من هذا الذي يشتري رحمة الله ؟ ويود أن يقرب من لطف الله ومن عنايته، وأن يكون في حماه وأمنه ووقايته وبحبوحة كرامته.. من ؟ أتعشق؟ أتحب؟

    هذه النفس التي هامت في حب الشهادة واستولى حب الشهادة على كل أقطارها، وعشقتها كل العشق، حتى صارت غايةً مطلوبةً لها، تفتش عنها في كل المسالك والدروب. نفس علي عليه السلام وأمثاله ، يقسم وإذا أقسم إلا صادقاً : والله لأنا أشوق إلى لقائهم منهم إلى ديارهم.

    الآخرون وقد توعّدهم الموت ورأوا شبح المنية، يشتد شوقهم للرجوع للديار، أما عليٌ عليه السلام فهو أشّوق إلى لقياهم ليستشهد في سبيل الله من شوقهم إلى ديارهم.

    أتدرون أيها الأخوة الكرام أن كل مصيبتنا في تلوث ذواتنا، وأن نقص الشعور بالسعادة لأي نفس وراءه نقص في النفس، ولو طُهرت النفس من كل أدرانها وأقذارها، لما شاب شعورها بالسعادة شَوب.

    أتدرون أن غفران الله عز وجل يعني تطهير الذات وغسلها من كل أقذارها، وإذا ما غُسلت ذات إنسان من الأقذار كانت تلك اللحظة التي تشعر فيها بالمعنوية التامة، وبالسعادة التامة، وبالخلو من أي مكدّر من المكدّرات.

    كيف لا وهي إذا خلت من الأقذار صارت ترى الله عز وجل، تنشد إليه، وهل تشعر نفس بالخوف وقد انشدت إلى الله في رضا عنها ؟ وهل تشعر بالفقر ؟ أو بما يهددها ؟ هنا لا شعور بالنقص في ظل الانشداد والارتباط بالله، وفي ظل الشعور بمرضاته سبحانه وتعالى.

    عن الإمام الصادق “ع” : (من قُتل في سبيل الله لم يُعرّفه الله شيئاً من سيئاته) ، وعن رسول الله “ص” ( الشهادة تُكفّر كلَ شيءٍ إلا الدَين) .. فإذا كُفرت الذنوب وغُسلت الذات من أقذارها تمت مواقعة السعادة.

    تمنّي الرجوع للدنيا من نوع واحد فقط من الناس، هو نوع الشهيد.. عن الرسول “ص” ( ما أحد يدخل الجنة يحب أن يرجع إلى الدنيا وله ما على الأرض من شيء غير الشهيد ! يتمنى أن يرجع إلى الدنيا فيقتل عشر مرات لما يرى من الكرامة ).

    كل أصحاب الجنة لو عُرض عليهم الرجوع للدنيا، بان يكون له كل ما في الدنيا، لا يحب الرجوع للدنيا، تسقط قيمة الدنيا بكل قصورها وحقولها وثرواتها وجمالها ، تسقط قيمته ، تتلاشى وتذوب في النفس، ولا تساوي شيء. لكن الشهيد يكون له شوق للعودة للدنيا! لم ؟ هل لأن الدنيا كبيرة في نظره وقد استشهد وهو هازئ بها وهو مستعليٍ عليها؟ وقد سقطت قيمتها في نفسه حينما رأى الأخرى؟ ليس هذا المعنى الصحيح.. إذا لما يود الرجوع للدنيا ؟ لكرامة الشهادة .. الشهادة أعطته كرامة خاصة، أعطته منزلة مطمعة، جاءت بنتيجة فوق ما يتصور. إذاً حق له أن يعشق ما به تلك الكرامة ، وأن يتكرر ما به ذلك الفوز العظيم عند الله سبحانه وتعالى.

    عن رسول الله “ص ” ( من جُرح في سبيل الله جاء يوم القيامة ريحه كريح المسك، ولونه لون الزعفران عليه طابع الشهادة ، ومن سأل الله الشهادة مخلصا أعطاه الله أجر شهيد وإن مات على فراشه ). ‏

    فليكن الموت على الفراش، ولكن النفس إذا كانت متعلقة حقاً وصدقاً بالشهادة ، وقد توجهت إلى الله سبحانه وتعالى تسأله الشهادة في سبيله، فإنها توفى أجرها الكريم ، بأن يعطي الله عز وجل هذا الذي سأل الله الشهادة صادقاً اجر شهيد وإن مات على فراشه .

    في الإسلام..

    نعم للشهادة لا للعنف المنفلت ، ولا للإرهاب المجنون.. لسنا ممن يتوعد، ولسنا ممن يتهدد، ولسنا ممن يخاف الوعيد والتهديد.

    لسنا ممن ينشر الرعب في الأرض، والرعب إذا انتشر في الأرض لا يُزلزل أقدامنا.

    لسنا دعاة فتنة، وإذا أشعل الآخرون الفتنة فإننا لا نسحب يدنا من إيماننا وقضيتنا وإن كبرت الفتن.

    نحن طلاب سلام، وسلام لمن؟ نطلب السلام لكل أهل الدنيا، نطلب الخير لكل الدنيا، وهذه هي رسالتنا في الحياة.. هي رسالة الإسلام .

    وقد كان يشق على رسول الله “ص” انحراف منحرف ، وضلال ضال .

    العنف ليس خلقنا، والإرهاب ليس من سيرتنا، ونحن أبناءُ مدرسة تتقي الله، وتقدّر الدم وقيمته، وتحفظ للإنسان حرمته، ولا تُطلّ قطرة دم إلا بحساب شرعي دقيقٍ.. لا يتعدى حدود الله سبحانه وتعالى.

    إذا كان يوجد في الأرض من تهمه دماء المسلمين ودم الإنسان على الإطلاق.. فنحن أكثر من يهمه هذا الأمر، وأشد من يحافظ على أي قطرة دم أن تسيل ظلماً في الأرض.

    نعم للشهادة، ولابد من التأكيد على الشهادة، ولا حياة إلا بالشهادة، ولا عزة ولا أمن ولا دين إلا بالشهادة.

    ولا شهادة إلا في طاعة الله. لا تصدُق الشهادة إلا أن يكونَ الموتُ في طاعة الله تبارك وتعالى. ولا طاعةَ له سبحانه إلا بحق، من جاء بالباطل فهو غير مطيع لله عز وجل.

    لا موارد لطاعة الله في باطل ، كل موارد طاعة الله هي موارد حق، فلابد من الالتزام لالحق، والحق بعد ما عليه إلهام الفطرة، وإرشاد العقل.. إنما يبحث عنه في الشرع، في الموارد التفصيلية وفي المواقف الجزئية، لا يُتعرف على الحق إلا بمراجعة الشرع.

    ولذلك لا شهادة إلا في ضوء حكم الشريعة وشروطها، فإذا كانت نفسٌ تعشق الشهادة، فلتبحث عن مواطن الشهادة في سطور الشريعة.

    ما هي أرضية الشهادة؟

    للشهادة أرضية واضحة إذا حصلت هذه الأرضية، حصلت الشهادة.

    – صحوة عقل.. الشهادة ليس لها وارد في لحظات غيبوبة العقل وسباته.

    – يقظة ضمير.. والضمير الميت لا يتجه للشهادة.

    – سمو روح.. الروح الهابطة بعيدة كل البعد عن أفق الشهادة

    – طمأنينة قلب.. لله ولرحمته، إذعان من القلب لنعمه.. لواجب الطاعة له.

    – إرادة خير قوية.. صلبة ، لا ترتد ولا تنتكس.

    – إيمان راسخ.. رؤية مستقبلية واضحة تكاد ترى الآخرة رأي عين، وأن منقلب الشهيد إلى الله وواسع رحمته، وكريم فيوضاته.

    – ثقةٌ بالغة بالله. إكبار للآخرة، واستصغار لدنيا الذل والهوان والتردي والانحراف والمتعة الخسيسة وشهوات الحيوان.

    لا أرضية للشهادة في الانفعال الغالب للإرادة، في الفوران العاطفي المُذهِب للعقل.

    ثم أنه لا أمة ، ولا دين ولا حرية ولا كرامة، ولا عزة ولا أمن بلا شهادة. الأمة التي تفتقد روح الشهادة إنما هي في طريقها إلى الذل والهوان والموت والاستعباد والنهاية المخزية.

    إن شجرة الحرية والعدل والحق والكرامة، لا تذهب لها جذور في الأرض، ولا تترعرع في حياةِ أمة إلا بسقيٍ من دم الشهادة، وإن أشد ما يحمي من موتِ المجتمعات أن تنزع عن نفسها خوف الموت وأن تعشق الشهادة.

    ولا حماية لمجتمع يحكمه الخوف، ويفرّ من الشهادة والاستعباد والاسترقاق وحياة الذل والمهانة. الأمة التي لا تؤمن بالشهادة ولا تعشقها، ولا تضع نفسها على طريق الشهادة.. أمة تكون قد اختارت لنفسها الذل والهوان والموت.

    نحن نعرف أن لا ارتفاع للكفر والطغيان في الأرض، وعلينا أن نعرف أنه لا يُكافحُ كل ذلك إلا بحب الشهادة وعشقها واسترخاص الموت في سبيل الله.

    وما من أمة إلا وهي مَدينةٌ لشهدائها الأحرار الأبرار، فيما لها من عزة وحرية وكرامة ومكانة ، وأمن وخير واستقرار واستقامة.

    إن لشهداء الأمة عليها لدينا كبيراً، ومن وفاءها لهذا الدين.. العمل الصالح تهديه لشهدائها، والانتصار لقضيتهم وهدفهم النبيل الذي استشهدوا من أجله، ومتابعة جهادهم، وتربية الأجيال التي تحمل رايتهم، وتعطي كما أعطوا، وتضحي كما ضحوا.. من أجل عز الإسلام وإنقاذ الإنسان وتركّز قيم الحق والعدل والحرية، واستقامة المسيرة البشرية على خط خالقها العظيم.

    نعم.. للشهداء علينا حقٌ ضخم، وهذا الحق لا يُؤدى بالكلمات، وإنما يُؤدى بالعمل الجهادي والكفاح المستمر، وتربيةِ النفس على العطاء والبذل في سبيل الله، حتى ترخص النفس في سبيله.

    وإن أهل الشهداء ممن يشاركونهم الخط والهدف والرؤية والهم والتوجه مكرمون في الأمة، ومحفوفون بعنايتها، ولهم الشرف والمكانة المحترمة العالية.

    وهم من جانبهم متواضعون لله سبحانه وتعالى، لا يستكثرون ما أعطوا وما تحملوا من آلام، ولا يتوجعون لما بذلوا، ولا يدخلون مع أحد في مفاخرة دنيوية بما قدم أبنائهم المجاهدون من تضحيات في سبيل الله، ولا يمنّون على مجتمعاتهم بذلك حتى لا يحبط العمل، ولا يذهب أجر الصبر عند الله .

    إنكم مأجورون كل الأجر عند الله عز وجل أن قدمتم فلذات أكبادٍ وأخوة كرام أعزاء في سبيل الله تبارك وتعالى، وفي سبيل إنقاذ المجتمع من ظلمه وظلماته.

    السمو والرفعة والغفران والرضوان لشهدائنا الأبرار، ولشهداء الإسلام والحق والعدل في كل مكان وزمان.

    اللهم ارزقنا نية الشهادةِ الصادقة في سبيلك وشوقها، وارزقنا عمراً مديداً في طاعتك ، واختمه بأحب الشهادة إليك لننقلب من هذه الدنيا منقلباً حميداً مرضيا عندك يا كريم يا رحمن يا رحيم.

    رحم الله من قرأ سورة الفاتحة وأهداها لشهدائنا الكرام وشهداء الإسلام جميعاً ..

    غفر الله لي ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • آخر احصائيات الفصل التعسفي في البحرين
    ست اشهر من القمع المستمر وعلى موازاته حراك متصاعد ولم يرى البحرينيون من سلطاتهم الاستجابة الاّ التجاوز والاستعانة بالاحتلال السعودي.تستمر الاحتجاجات الوطنية في البحرين دون اذان صاغية التي لن تطالب الاّ بالمسالمة والعدالة والعيش الكريم.

    بعد ستت اشهر ترسخت الثوابت وشكلت قناعات نحو حياة كريمة ومستقلة التي باتت تحكم الحياة السياسية لا في البحرين فحسب بل في المستعمرات باسرها .

    فهوية الشعوب التي لطالما حاول الحاكم تغييبها فرضت نفسها سياسياً ،فيما الانظمة الطارئة تقف على الارض واقع كحجر عثرة امام الثورات وهوما تؤكده السعودية بجداره من خلال ادوارها المريبة في خواض الثورات المضادة ودعمها القديم والحديث للتدخل العسكري من الولايات المتحدة والناتو في المنطقة بل حثها وتشجعيها على ذلك .

    السلطة البحرينية التي تقمع الحركات الاحتجاجية لجئت الى تهديد المواطنين بعيشهم ضاربة بذلك كل القيم والاعراف حتى البدوية منها على عرض الحائط .

    فيما اكتشفت احصائات الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عن ارتفاع عدد المفصولين من وظائفهم الذي بلغ الـ 2593من 199 مؤسسة حكومية وخاصة على خلفية الاحتجاجات .
    وذكر الاتحاد ان 1904موظفاً سرح من القطاع الخاص وذلك بنسبة73% كما تم تسريح 689 من القطاع العام وذلك بنسبة 27%.

    في ما بلغ عدد المسرحين من الشركات الكبرى الى 1145 وذلك بنسبة 44% من اجمال عدد المسرحين .
    كما سرحت المؤسسات الحكومية 235 شخصاً بينها وزارة التربية والتعليم بـ 140 ووزارة البلديات والتخطيط العمراني بـ 124موظفاً ثم جامعة البحرين بـ39من اساتذة ورؤساءاقسام علمية .

  • كاظم: أولوية المعارضة البحرانية التحشيد ضد الإنتخابات
    رأى رئيس مجلس شورى جمعيّة الوفاق البحرانيّة النائب جميل كاظم -في حديثٍ لإذاعة النور ضمن الجولة الإخباريّة- أنّه وبعد الإعلان عن إطلاق رصاصة الرحمة على الإنتخابات التكميليّة البرلمانيّة وشرعيتها، فإنّ التحشيد ضدّ هذه الإنتخابات الهزيلة الفاشلة يُشكّل أولويّة بالنسبة للمعارضة لأنّها لا تعكس إرادة الشعب البحراني.
    وذكر كاظم بإنتهاكات حقوق الإنسان التي مارسها النظام الخليفي خلال الستّة أشهر المنصرمة، والتي إختصرت تاريخ من التهميش والقمع.
  • موظفون بحرينيون بالبلديات يشكون الفصل التعسفي
    شكا عشرات المهندسين والمسئولين والفنيين والأخصائيين بوزارة شؤون البلديات والتخطيط العمراني، من قرارات الوقف عن العمل والفصل التعسفي على خلفية الاحتجاجات السلمية المطالبة باصلاحات سياسية التي شهدتها البلاد.وافاد موقع “الوسط”، ان الموظفين اكدوا أن الوزارة استعانت بشركات لتغطية بعض الوظائف التي أوقف الموظفون الذين يشغلونها أو فصلوا منها بعد تعطلها.

    وقالوا: “ان لجان التحقيق بالوزارة شكلت بناء على أهداف سياسية، وليس من أجل المحاسبة الإدارية والقانونية للموظفين، وهو ما بدا واضحا في الكثير من الحالات التي تحدثت عن استهداف أمني وسياسي مبطن غابت ضمنه أبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الفرد العادي قبل الموظف”.

    وأوضح الموظفون “ان المجلس التأديبي بديوان الخدمة المدنية بوضعه القائم يعد أكثر من مجلس تأديبي، فهو تبنى كل عمليات الإهانة والتعدي على شخص وكرامة الموظفين ممن يعرضون عليه، وذلك أيضا بناء على توجهات سياسية لا قانونية”.

    واشاروا الى ان بعض المسؤولين العاملين ضمن لجان التحقيق والمجلس التأديبي يتحدثون مع الموظفين بصبغة طائفية بحتة، في الوقت الذي كانوا يرفضون فيه أي أعذار أو دفوعات يقدمها الموظفون عن انفسهم، علما بأن بعض قرارات الفصل والتوقيف عن العمل كانت جاهزة وموقعة بحق البعض حتى قبل استكمال التحقيق.

    ولفت الموظفون الى ان كل أسئلة التحقيق كانت تتضمن التهديد والإهانة والنيل من الكرامة في ظل أسئلة غريبة إما تكون بقصد استفزاز واستثارة الأعصاب نظرا لمسها أمورا من المعيب حتى ذكرها أو تداولها، أم بقصد التأكد من معلومات طبيعية الكل يعرفها.

    واكدوا تلقيهم معاملة سيئة للغاية من قبل المستشار القانوني بوزارة شئون البلديات، وتعذرت عليهم كل السبل لمحاولة إقناع لجان التحقيق والتقصي والمجلس التأديبي بديوان الخدمة حول عدم ثبات المخالفات المنسوبة إليهم».

    وشددوا على ان غالبية الأدلة الثبوتية التي كانت تقدمها اللجان هي صور لمشاركة الموظفين في بعض المسيرات والتظاهرات، حيث أرغم بعض الموظفين على الإدلاء باعترافات تتضمن حملهم لافتات وترديدهم شعارات تنال من نظام الحكم والتحريض على أمن البلاد، وهو ما يعد عاريا عن الصحة تماما. بالإضافة إلى التشديد على توقيع تعهد بعدم المشاركة في أي مسيرة أو احتجاجات حتى خارج الوزارة أو الدوام الرسمي.

  • وسط دعوات لإجراء انتخابات نزيهة واطلاق سراح السجناء في البحرين؛صحيفة الشرق: الجزيرة جاملت قطر ولم تنقل أحداث البحرين
    قال الكاتب بصحيفة الشرق القطرية محمد ابراهيم محمد الحسن المهندي إن الجزيرة جاملت الحكومة القطرية في عدم نقلها لأحداث البحرين نظراً لحساسية الموضوع كونها تنطلق من دولة من دول مجلس التعاون.أضاف في مقاله إن الجزيرة تعلم أن عدم نقلها لأحداث البحرين كما فعلت مع مصر واليمن يفقدها المصداقية. متسائلاً عن فائدة قطر من مجلس التعاون قائلاً ” وتعبنا كذلك مجلس التعاون. ولا أعلم ماذا استفدنا من مجلس التعاون”.

    وانتقد المهندي تطاول وسائل الإعلام الخليفية على الحكومة القطرية. مبيناً أنه “يكفي التعليق على شماعة الجزيرة وقطر فمن لديه مشاكل يحل مشاكله بنفسه ولا يهرب من الواقع الذي يعيشه ولا يُحمل الجزيرة أخطاءه أو أخطاء الآخرين.

    وبين الكاتب أن الإعلام العربي مبني على الكذب والخداع بعيداً بعد المَشرِقين عن الحقيقة والمصداقية وهو عبارة عن تمجيد وتطبيل للمسئولين وذكر محاسنهم وكأنهم فئة مختلفة من البشر لا تُخطئ أبداً! وكل ما يقوم به هذا الأمجد هو صحيح ولا يحق لكائن من كان أن يقول إنك على خطأ.

    وفي صحيفة الشرق قال الكاتب والصحفي في قناة الجزيرة سمير الحجاوي “تحتاج البحرين إلى مراجعة شاملة لأوضاعها للحيلولة دون تعميق الانقسام الاجتماعي، في مجتمع منقسم، لكي لا تتحول إلى صاعق تفجير لمنطقة الخليج العربي”.

    وأضاف إن “خروج الوضع هناك على السيطرة لا يؤثر على البحرين فقط بل يؤثر على كل الدول الخليجية العربية”. داعياً الحكومة البحرينية إلى إحتواء الأزمة وذلك من خلال إيجاد توافق ورضا بين الجميع.

    وأكد الكاتب أن الحل الأمني لن يستطيع كبح جماح الرفض أو التمرد. مبيناً أن خارطة المجتمع في البحرين تغيرات وكذلك تغيرت موازين القوى الداخلية وهذا يعني تغيرا في الخريطة الجيوسياسية للبحرين إلى واحد من أربعة احتمالات، أفضلها الخيار الرابع وهو “هو تمكن النظام الحاكم في البحرين من معالجة المشكلة من جذورها بشكل ودي ومقبول”.

    ودعا الكاتب القطري البحرين إلى الإفراج عن المعتقلين السياسيين دون قيد أو شرط. مطالباً في الوقت نفسه وقف عمليات التعذيب الممنهجة وإلغاء السجون السرية والسماح لوسائل الإعلام بالعمل بحرية.

    كما طالب بإعادة المفصولين إلى وظائفهم ووقف عمليات الفصل التعسفي، والحد من صلاحيات الأجهزة الأمنية ووقف تدخلها في الحياة العامة والمساواة بين الناس في الوظائف الحكومية، توزيع عادل للثروة، وتقديم خدمات متساوية لجميع المناطق من دون تحيز أو تمييز، وإقرار قانون انتخاب متوازن يضمن تمثيل جميع الفئات الشعبية، وإجراء انتخابات حرة نزيهة وتشكيل حكومة يتم التوافق عليها.

    وطالب أيضاً بمنح الشباب فرصة المشاركة في العمل العام والعمل السياسي وأن يكونوا جزءا من التركيبة الحكومية، وإحالة الوجوه القديمة إلى التقاعد، إذ لا يعقل أن يبقى مسؤول في منصبه ما يقرب من نصف قرن.

  • دعوة للمهرجان الجماهيري الكبير تحت شعار ” ذكرى الاستقلال ” في كرانة
    يدعوكم ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير للمشاركة في المهرجان الجماهيري الكبير تحت شعار “ذكرى الاستقلال”، وذلك بمناسبة مرور أربعين عاماً على استقلال البحرين، وذلك في يوم الخميس (ليلة الجمعة) المُوافق 18 أغسطس/ آب 2011م، وستكون ساحة المهرجان في بلدة الشهيد البطل جعفر محمد ( بلدة كرانة )، على أنْ تقوم اللجنة التنسيقية بالإعلان الرسمي عن ساحة المهرجان المقررة.إننا نُؤكدُ من خِلالِ الدعوة لهذا المهرجان ضرورة تثبيت الرابع عشر من أغسطس / آب في الذاكرة الشعبية كيوم “عيد وطني” باعتباره التاريخ الحقيقي لاستقلال بلادنا من الاستعمار البريطاني، حيث رافقت هذه الفترة أحداثاً سياسية مهمة يودُّ النظام الفاقد للشرعية طمرها عن الناس لما في تلك الأحداث من إدانة للنظام باعتباره أداة إستعمارية غاصبة للسلطة.

    ثقتنا كبيرة بأهلنا وأحبتنا في بلدة كرانة على حُسن الاستقبال واحتضان هذا المهرجان الكبير، ونُؤكدُ لجميع المناطق والمدن بأننا ماضون قُدماً في قبول دعواتهم الكريمة التي تُدلل على إيمانهم العميق والراسخ بالثورة وبأهدافها الكبرى.

صور
 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: