095 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الخامس و التسعون :: الإثنين، 15 أغسطس/ آب 2011 الموافق 15 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • مسيرات ليلية رمضانية في البحرين تتعرض للقمع
    خرجت مسيرات ليلية حاشدة في العديد من المدن والبلدات البحرينية للتنديد بسياسات القمع والاعتقال والفصل السياسي، واجهها النظام بالغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.
    ان مسيرة خرجت في العاصمة البحرينية المنامة نظمتها جماعة “احرار الملكية” تطالب باسقاط النظام وطرد قوات الاحتلال السعودية .
    وفي سترة ندد المتظاهرون بسياسة القمع الممنهج التي يتعرض لها المدنيون، داعين الى الاستمرار في حراكهم الشعبي.
    اما في منطقة بوري، اشاد المتظاهرون بشباب الثورة ودعوا الى تحدي النظام، وفي الدير طالب المحتجون باطلاق سراح المعتقلين السياسيين , كما خرجت مسيرة في منطقة النبي صالح تندد بالقمع وتطالب برحيل النظام.
    من جهته، أكد ائتلاف ثورة الرابع عشر من فبراير في البحرين، ان الاعتصام الجماهيري تحت شعار “حق العودة لميدان الشهداء” في منطقة السنابس قد حقق نجاحا كبيرا بفرض الامر الواقع على النظام، والتسليم بقوة ارادة الشعب.
    واعتبر الائتلاف في بيان، ان السلطات فشلت في مخططها بفرض حصار على المواطنين، على الرغم من قيام قواتها بحملة امنية كبيرة اغلقت على اثرها الشوارع الرئيسية والفرعية المؤدية الى ميدان الشهداء.
    وختم البيان بتاكيد ان موعد الزحف الكبير نحو ميدان اللؤلؤة قد حسم، وسيعلن الموعد قريبا عبر كلمة صوتية.
    كما اشاد الائتلاف بموقف المعارضة في مقاطعة الانتخابات التكميلية المقررة في ايلول/سبتمبر القادم.
    وفي بيان صادر عنه، وصف الائتلاف الانتخابات التكميلية بالمهزلة، واعتبر ان موقف المقاطعة يجسد ارادة الشعب البحريني، مشددا على ضرورة الاستمرار بالثورة والصمود في مواجهة قمع السلطة.
    وأكد الائتلاف وجوب وحدة الصف في المرحلة الهامة الحالية، والاصرار على نيل الحقوق المشروعة والثابتة في تقرير المصير.
    ودعا الائتلاف القوى الوطنية الى عدم التراجع عن قرار مقاطعة العملية السياسية التي تديرها السلطة الفاقدة للشرعية.
    من جهة اخرى، قالت مصادر لصحيفة الـ “ديلي تريبيون” البحرينية، ان الامين العام للجنة الملكية لتقصي الحقائق كامران تشاودري واعضاء اخرين يشغلون مواقع ادارية في اللجنة قدموا استقالاتهم.
    وأكد متحدث باسم اللجنة للصحيفة، ان استقالة تشاودري جاءت لاسباب شخصية، وان اللجنة لم تدل بتصريحات حول اسبابها.
    ويعمل تشاودري في مؤسسة دولية تضم مستشارين قانونيين متخصصين ومحامين ملتزمين بحماية وتعزيز حقوق الانسان حول العالم، وزار البحرين لمقابلة السلطات بخصوص اسباب اعتقال الناشط البحريني عبدالهادي الخواجة، منسق الحماية السابق في منظمة فرونت لاين.
  • فتح جزيرة جدة في البحرين كساحة للتدريب العسكري
    على الرغم من اصرار وزير خارجية البحرين خالد بن حمد ال خليفة على ان الوضع الامني مستتب في بلاده فان احداث اليومين الماضيين كانت نقيضاً لقوله.
    شهدت مناطق عدة في البحرين مواجهات بين المواطنين وقوات الشرطة ،خاصة في دوار اللؤلؤة في قلب العاصمة.
    واوضح شهوداً ان حصاراً امنياً فرضته قوات الشرطة على الطرق المؤدية الى دوار اللؤلؤة بعد ان دعى محتجون باحدى مناطق المنامة الى مسيرة العودة الى الميدان الذي اقتحمته قوات الامن قبل اشهر وارتكبت بحق المواطنين مجازر مروعة.
    غير ان المفاجئة الكبرى التي كشفت عنها هذا الاسبوع صحيفة “انديبندنت” البريطانية تمثلت بتقرير جاء فيه ان كل فرعا من العائلة الحاكمة في البحرين يسعى الى تشكيل جهازاً امنياً او تشكيلاً عسكرياً خاصاً به.
    وقالت الصحيفة انه في ظل مناخ من التكتم والسرية ،فتح رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان جزيرته جدة وهي ثاني اكبر جزيرة في البحرين قبل اسبوعا كساحة للتدريب العسكري المكثف لتشكيل جناحاً عسكري يتبع مباشرةً اليه.
    فيما تشير معلومات اخرى الى وجود مخزن سلاح اخر في منطقة العدلية وفي قصر احد كبار المسؤليين القريبين من رئيس الحكومة الخليفية وهذه الاسلحة تم وضعها بالقرب من المنامة كاحتياط يستبق اي طارئةً احتجاجية في العاصمة.
  • القمع الممنهج لن يثني الارادة الشعبية في البحرين
    أكد عالم الدين البحريني الشيخ عبد النبي النشابه أن القمع الممنهج الذي يستهدف جميع اطياف الشعب البحريني ولم يستثن اي طبقة اجتماعية او علمية او طبية او غير ذلك ، لم ولن يستطيع ان يثني الارادة الشعبية التي تطالب بالحرية وبحقوقها الشرعية.

    اشار الشيخ النشابه الى استمرار خروج المسيرات الاحتجاجية في جميع المناطق في البحرين بصورة شبه يومية ، مؤكدا ان القمع والترهيب من قبل السلطات البحرينية يزيد من ارادة شباب البحرين للسير قدما في تحقيق اهداف الثورة.
    واضاف الشيخ النشابه أن العالم بأكمله اصبح اليوم يدرك مدى عظمة الجرائم التي يرتكبها النظام بحق الشعب البحريني والقمع الممنهج ضد المتظاهرين واستهداف منازل المواطنين بانواع القنابل المسيلة للدموع والغازات السامة واعتقال الابرياء ، موضحا ان حتى بعض وسائل الاعلام التي كانت تسعى الى التعتيم على هذه الجرائم ، أجبرت اليوم على ان تسلط الضوء على أحداث البحرين بسبب عظمة مايجري من مأسي على هذا الشعب المظلوم.
    وفي جانب اخر من حديثه اشار الشيخ النشابه الى التجمع الجماهيري الكبير يوم الجمعة الماضية الذي دعت اليه جمعية الوفاق الوطني وشارك فيه الآلاف من البحرينيين رغم صيام المتظاهرين والحر الشديد ، مؤكدا أن هذه النشاطات الشعبية الكبيبرة تعبر عن مدى صمود الشعب البحريني واصراره على تحقيق مطالبه الشرعية والوصول الى الحرية والديمقراطية.

  • جامعة البحرين تفصل 19 أكاديمياً
    تسلم يوم الخميس الماضي 19 أكاديمياً بحرينياً، رسائل تفيد بفصلهم والاستغناء عن خدماتهم، وذلك على خلفية الأحداث التي مرت بها مملكة البحرين منذ الرابع عشر من فبراير/شباط الماضي وأحداث جامعة البحرين.
    وفي ذلك، قال عدد منهم خلال حديثهم إلى صحيفة «الوسط» إن من فصلتهم الجامعة هم من الأساتذة والأساتذة المشاركين والمساعدين والمحاضرين ويشغلون مناصب إدارية وأكاديمية بينهم عميدة كلية، ومديرون ورؤساء أقسام حاليون وسابقون تتراوح خبرتهم بين 16 و35 عاما، وجميعهم من خريجي جامعات أجنبية بريطانية، أميركية وكندية بتخصصات متميزة ونادرة والبعض منهم من المحكـِّمين الدوليين ولهم كثير من البحوث المنشورة في دوريات عربية وإقليمية وأجنبية، على حد قولهم.هذا، ومنحتهم إدارة الجامعة أسبوعاً للطعن في قرار الفصل والاستئناف.

    وأشاروا إلى أنهم يعتزمون الاجتماع مع اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق، برئاسة محمود بسيوني، فضلا عن عزمهم رفع ملفهم إلى الهيئات المعنية بالتعليم في الأمم المتحدة، وذلك لإطلاعهم على ما يرونه انتهاكاً لحقوقهم وحرياتهم الأكاديمية، فضلا عن حقوقهم الدستورية في التعبير عن آرائهم بشكل سلمي وقانوني، يتضمن اعتراضا على التهم المنسوبة لهم بالوثائق والأدلة إلى جانب سعيهم إلى الاتصال بمنظمات الاعتماد الأكاديمي المختلفة، مثل منظمة ABET، واتحاد الجامعات العربية وغيرها من المنظمات العالمية التي تعتمد مبدأ الحرية الأكاديمية مسألة أسياسية في تقييم مكانة ودور الجامعات في المجتمع.

    وذكروا أن إدارة الجامعة أصدرت قرارها بالاستغناء عنهم وإحالة أوراقهم جميعاً إلى النيابة العامة ووقف المستحقات المالية للبعض الآخر أيضاً وفقاً لنص القرارات التي تسلموها.

    ولفتوا إلى أن لائحة أعضاء هيئة التدريس تضم 7 جزاءات وان إدارة الجامعة عمدت إلى اتخاذ أقصى عقوبة وهي الفصل من دون مراعاة التدرج في إصدار القرارات كما هو متعارف عليه عماليا وحقوقيا وقانونيا، مستغربين قيامها بالإعلان في شهر أبريل/نيسان الماضي في وسائل الإعلام وموقعها الرسمي عن فصل عميدة وعدد من الأساتذة والأكاديميين والرؤساء على خليفة الإحداث التي مرت بها جامعة البحرين، في الوقت الذي تسلم المفصولون من الأكاديميين قرارات فصلهم يوم الخميس الماضي فقط.

    واعتبروا ذلك مخالفاً لقانون الخدمة المدنية ولائحة أعضاء هيئة التدريس والتي تشير إلى عدم جواز فصل أي شخص إلا بعد الانتهاء من مجريات لجان التحقيق ومجالس التأديب.

    وفيما يتعلق بالتهم الموجهة لهم، ذكروا أنها دارت في اغلبها حول المشاركة في المسيرات، وحضور دوار اللؤلؤة أو ما يعرف حاليا بتقاطع الفاروق، وتبادل الرسائل الإلكترونية، ونشاطهم في شبكات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك وتويتر)، فضلا عن تواصلهم مع الجمعيات السياسية المعترف بها وتجاوزهم لحدود عملهم والتوقيع على سجلات في الدوار وإصدار بيان لجمعية الأكاديميين البحرينية إلى جانب وجود بعض التهم الشخصية.

    ووصفوا التهم الموجهة لهم بـ «تصفية الحسابات والطائفية والكيدية والمعدة سلفاً»، معولين في ذلك على تواجد زملاء لهم في الدوار والمسيرات من فئة أخرى ولم ينلهم العقاب على حد قولهم، لافتين إلى أن التهم الموجهة لهم تتناقض تماما مع تصريحات ولي العهد والمتلفزة والتي أكد فيها على حرية الجميع في التعبير عن آرائهم بسلمية وأن ذلك من حقوقهم الإنسانية والقانونية التي يكفلها الدستور، فضلا عن تناقض التهم مع تصريحات أحد المسئولين الرسميين لإحدى الصحف الأجنبية بتاريخ 29 يونيو/حزيران 2011 والتي أكد فيها أن حكومة البحرين لن توجه لأي مواطن تهمة الذهاب إلى الدوار.

    كما استغربوا تواجد بعض مسؤولي الجامعة في المسيرات التي خرجت في جامعة البحرين ومن ثم تواجدهم في لجان التحقيق، إذ قالوا: «كيف تحاسب إدارة الجامعة من كانوا في صفوفهم يقدمون العلم لطلبتهم بالفصل في الوقت الذي تتغاضى فيه عن المتواجدين في المسيرات من كبار مسؤوليها؟ وفي حال ان المسيرة غير قانونية، فلماذا يشارك فيها ويساعد في تنظمها ويتصدرها هؤلاء المسؤولون؟».

    وبلغة قانونية، تحدثوا عن سلامة إجراءات فصلهم بإسهاب، والتي بدأت منذ استدعائهم لحضور مناقشة الأوضاع التي مرت بها جامعة البحرين، كما ذكرت إدارة الجامعة. واستنكروا معاملتهم كالمجرمين وانتظار بعضهم لأكثر من ساعة عند بوابة جامعة البحرين ودخولهم برفقة رجال الأمن وتفاجئهم بإدخالهم في لجان تحقيق تعتمد على التهم الكيدية والإيحاءات الطائفية والتشكيك في وطنيتهم وولائهم لوطنهم والحكم عليهم بتهم معدة سلفا.

    ووجهوا نقداً لأسلوب كتابة رسائل لجان التحقيق والتي تفتقر لأبجديات اللياقة، على حد وصفهم. ولفتوا إلى أن لجان التحقيق تكونت من زملاء لهم أكاديميين لا علاقة لهم بالتحقيقات وغير متخصصين.

    وبينوا أن تلك اللجان اعتمدت في توجيه تهمهم على شهادة بعض الطلبة وزملائهم، فضلا عما طرح من برامج في تلفزيون البحرين، مشيرين إلى تلويح وتوجيه تهديد لهم بعد كل سؤال بتحويل قضاياهم إلى السلطات الأمنية في حال امتنعوا عن الإجابة. وأشاروا إلى أن لجان التحقيق لم تركز على الأحداث التي جرت في الجامعة وإنما تركزت أسئلتها على التوجهات والانتماءات السياسية وآراؤهم في مواقف بعض الجمعيات السياسية والحقوقية، فضلا عن توجيه الأسئلة الشخصية والاستفزازية والصراخ عليهم، على حد قولهم.

    وتابعوا أن إدارة الجامعة استدعتهم إلى اللجان قبل يوم من انعقادها وفي حالات في اليوم ذاته من دون إعطائهم لائحة التهم وفرصة للدفاع عن أنفسهم، الأمر الذي اعتبروه مخالفاً للمادة 219 من قانون الخدمة المدنية والتي تشير إلى أنه لا يجوز إحالة الموظف إلى التحقيق إلا بعد إخطاره كتابيا بقرار الإحالة وسرد المخالفات المنسوبة لهم، مشيرين إلى أنه وفي كل لجنة تحقيق تتم إضافة تهم جديدة لهم، في الوقت الذي ذكروا فيه أن مجالس التأديب تصدر قرارها بناء على توصية لجان التحقيق من دون أن تنظر في دفاعهم عن أنفسهم.

    كما استغربوا مطالبة مجلس التأديب الابتدائي لهم بإثبات أن المسيرات والاعتصام كانت مرخصة.
    وأضافوا أن الأمر لم يقف عند دخولهم لأكثر من مرتين إلى لجان التحقيق، بل رفع ملفهم إلى السلطات الأمنية والتي داهمت منازل الكثير منهم وتم التحقيق معهم معصوبي العينين ومكبلين لزهاء 12 ساعة، إذ قالوا: «لقد تعرضنا لمعاملة غير إنسانية وتتعارض مع الاتفاقيات الحقوقية التي صادقت عليها مملكة البحرين».
    وعلقوا على تحويل ملفات البعض منهم إلى السلطات الأمنية، بأن المادة 92 من قانون ديوان الخدمة المدنية تشير إلى أنه لا يحق إيقاع أي عقوبة إذا كانت المخالفة جنائية إلا بعد صدور الحكم فيها.
    وأضافوا أنهم طلبوا، بعد تجربتهم السيئة مع لجان التحقيق وإضافة تهم لهم لم يعترفوا بها في محاضر التحقيق، بأن يكتبوا دفاعهم عن أنفسهم وتقديمها لمجالس التأديب والتي تشكلت بناء على التعديلات التي أصدرها وزير التربية والتعليم في يونيو/حزيران الماضي.
    وبيَّنوا أن قرار مجلس التأديب استند على وثائق وافتراضات لم تقدم في لجان التحقيق ولم يسمح للمتهمين بالاطلاع عليها، الأمر الذي اعتبروه مخالفاً للفقرة (أ) من المادة 221 من قانون الخدمة المدنية، فضلا عن تنافيها مع ما جاء في لائحة أعضاء هيئة التدريس في الجامعة في المادة (49).
    كما استغربوا استخدام المجلس لمواد من قانون العقوبات المدني ومن المرسوم بقانون بشأن الاجتماعات العامة والمسيرات والتجمعات ومواد من لائحة الموظفين الإداريين بجامعة البحرين، في حين أنهم جميعاً أكاديميون تم توظيفهم بحسب لائحة أعضاء هيئة التدريس.
    وتطرقوا إلى وضعهم المالي، إذ ذكروا أن إدارة الجامعة أوقفتهم أكثر من 3 شهور وعمدت إلى صرف ثلث الراتب لهم بعد خصم العلاوات، معلقين بأن البعض منهم تهمه متماثلة ولكن الجزاء والعقاب مختلف. وذكروا أنهم راسلوا جامعة البحرين للحصول على ملف الدعوى ومحاضر التحقيق، بيد أن الجامعة رفضت كما رفضت إصدار كشوفات وشهادات لرواتبهم.
    واستغربوا من قيام إدارة الجامعة بفصلهم على رغم التوجيهات الرسمية بإعادة المفصولين إلى أعمالهم.
    وختموا حديثهم بكلمة قالوا فيها: «إن من تداعيات الأحداث المؤسفة خلال الأشهر الماضية، أنه تم إيقافنا عن العمل على رغم ما أعلناه من استنكار وشجب لما وقع في حرم جامعة البحرين من أحداث مؤسفة خلال تلك الفترة، لا نوافق عليها ولا نقرها ولم يكن لنا أي دور فيها، ولقد ساهمنا نحن الأكاديميين خلال خدمتنا الطويلة لجامعتنا الحبيبة في دفع عجلة تطوير البحرين اجتماعياً واقتصادياً وثقافياً لتصل إلى ما وصلت إليه في عهد جلالة ملك البلاد، كما ساهمنا في رفع اسم مملكة البحرين في المحافل الدولية من خلال مشاركاتنا بالأبحاث وتقديم الاستشارات وتمثيل جامعة البحرين في المؤتمرات العالمية والكتابة باسم الجامعة ومملكة البحرين في الدوريات الأكاديمية المتخصصة، وكرسنا حياتنا لخدمة الطالب البحريني وشاركنا في تخريج أجيال من الشباب الواعي المحب لوطنه والمقدر لدور قيادته وأساتذته، ممن نراهم، بفخر واعتزاز، حولنا كل يوم يديرون عجلة التطوير في المؤسسات الحكومية والخاصة».

  • رسالة من ائتلاف شباب ثورة 14فبراير إلى سماحة العلامة المحفوظ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى أسرة سماحة العلامة المجاهد الشيخ محمد علي المحفوظ حفظه الله و أبقاهتحية طيبة وبعد

    نرفع لكم آيات العرفان والصدق ونقدم التحايا والتقدير لصمودكم وثباتكم ومرابطتكم في أروقة الجهاد والتضحية، ونثمن لكم المواقف المشرفة الفذة التي رفعتم بها رأس الوطن عالياً، ونود أن نحملكم رسالة لشيخنا الفاضل.

    يا شيخنا الأبي الغيور الصامد، نعاهدك بأننا الأوفياء لنهجك وخطك وفكرك وهو نهج الإسلام الأصيل، والمحافظين على تضحياتك وبذلك الذي كنا ولا نزال ننعم بالكرامة والعزة التي أنجبها صمودك وشموخك طوال السنين السالفة وحتى اللحظة، حيث أننا لا نزال نتفيأ ظلال نضالك وتضحياتك، ونعدك بأننا لن ننساك ولن نتخاذل في انقاذ وطننا من الأيدي الأثيمة الحاكمة، ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين.

    حفظكم الله وأعزكم ونصركم وبارك خطاكم، وجعلكم عزاً وذخراً للوطن وللمواطنين.

    ائتلاف شباب ثورة 14فبراير

  • وزارة الصحة تطرد 23 من العاملين في القطاع الطبي
    أعلنت جمعية “الوفاق” البحرينية المعارضة ، أنها ستقاطع الانتخابات التشريعية الاستثنائية التي تقام في أيلول المقبل.
    وقال النائب السابق والقيادي في جمعية “الوفاق” خليل المرزوق، خلال تجمع قرب المنامة إن “الجمعية ستقاطع الانتخابات النيابية الاستثنائية التي ستعقد في 24 أيلول المقبل، بعد استقالة جماعية لنواب الجمعية من مجلس النواب ابان اندلاع الاحتجاجات في شباط الماضي”.
    وكان مئات العاملين في القطاع العام وبعضهم موظفون في القطاع الصحي قد تم تسريحهم بعد قمع السلطات للمظاهرات السلمية.
    ونقلت وكالة انباء البحرين عن متحدث قوله ان النتائج الأولية للجان المكلفة النظر فيما وصفه “انتهاكات الموظفين” تشير الى أن 23 من العاملين في وزارة الحصة سيخسرون وظائفهم.
    وقدّر المتحدث عدد الذين يواجهون تحقيقات بنحو 428 شخصا، واضاف ان مئتي موظف سيعودون الى العمل الاسبوع المقبل، انتظارا لنتائج تحقيقات اللجان التأديبية بالإضافة الى 115 عاملا أعيد تعيينهم في حزيران وتموز الماضيين. وإعادة تعيينهم مشروطة بتعهدهم بـ”اتباع كل قوانين القطاع العام وقواعده التنظيمية”، على حدّ قوله.
    بموزاة ذلك ، تعرّض عدد من المتظاهرين السلميين لمحاولات قمع من الشرطة ، في قرية السنابس ، فيما أكد مصدر بحريني وجود استقالات في لجنة التحقيق التي يرأسها بيسوني وذلك احتجاجاً على التدخلات الحكومية بعمل اللجنة.
    وأوضح المصدر أن الامين العام للبحرين في لجنة التحقيق المستقلة (BICI) ، كامران تشودري وسبعة أعضاء آخرين في مناصب إدارية قدموا استقالهم.
  • الصحف القطرية تدخل على خط الازمة الاعلامية بين المنامة والدوحة
    دخلت الصحف القطرية على خط الازمة الاعلامية المتصاعدة بين المنامة والدوحة بسبب بث قناة الجزيرة الانكليزية برنامجا تسجيليا حول الاضطرابات الاخيرة في البحرين. وقالت صحيفة الشرق القطرية في صفحتها الاولى ان “سياسة البحرين الاعلامية تجاوزها الزمن لانها تعمل بعقلية الخمسينات”. وادى برنامج “صرخات في الظلام” الى انتقادات عنيفة من وسائل الاعلام البحرينية وجهت الى شبكة الجزيرة وقطر في مؤشر على اندلاع ازمة جديدة بين البلدين الجارين.
  • كاظم: الشعب البحريني أطلق عبر مظاهراته رصاصة الرحمة على الانتخابات وشرعيتها
    أكد رئيس مجلس شورى جمعية الوفاق البحرينية جميل كاظم ان الشعب البحريني أطلق عبر مظاهراته الحاشدة رصاصة الرحمة على الانتخابات التكميلية البرلمانية وشرعيتها. وقال كاظم ان جمعية الوفاقِ ستمتثل لهذا القرار الشعبي ولن تقبلَ المشاركة َفي الانتخاباتِ التكميلية.واضافَ كاظم اَن هذا الرفضَ الشعبيَ للمشاركةِ في الانتخاباتِ التكميلية هو رفض ٌُلنظامٍ سياسيٍ قائمٍ على التمييزِ الطائفي والاستبدادِ والفسادِ المالي والاداري.مشيرا الى اَن قرارَ مقاطعةِ الانتخاباتِ مِن قِبلِ جمعيةِ الوفاقِ جاءَ نتيجةً للتجاربِ المريرةِ السابقة مع النظامِ الحاكمِ في البحرين .
صور

الآلاف من المواطنين يحتفلون بذكرى عيد الأستقلال للوطن و المرتزقة تقوم بقمعهم بكل وحشية

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: