094 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الرابع و التسعون :: الأحد، 14 أغسطس/ آب 2011 الموافق 14 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • مراسل نيويورك تايمز: ما حدث لصديقي البحريني… فنان بحريني: سمعت الشرطة تدعو إلى قتل الشيعة
    عن صديق قديم لي هو “حسن الصحاف”، وهو فنان بحريني سجن -ظاهريا بسبب مخالفات اقتصادية – ولكن الواقع هو بسبب وقوفه ضد النظام. كان مقالي هو لمناشدة الملك حمد لإطلاق سراحه، وقد تمّ حالياً إطلاق سراحه بالفعل. خابرني (الصحاف) ليطلعني على الأخبار الطيبة ودعوته لكتابة مقال عما حدث له في مدونتي فوافق بشجاعة وهذا هو ما كتبه:

    أحب أن أشكر كل من كتب إلى حكومة البحرين مطالباً بإطلاق سراحي من السجن. وأنا أكتب هذه الملاحظات، أتمنى من كل قلبي أن يقرأها وزير الداخلية في البحرين. وهذا هو ما حدث لي:

    في يوم الثالث عشر من شهر مايو، الساعة الثانية فجراً، هاجم منزلي ثلاثون مسلحاً من قوات الأمن البحرينية. سحبوني من سرير نومي نصف عارٍ واعتقلوني وأخذوني إلى
    الخارج حيث تفاجأت بالعدد الكبير للقوة المسلحة مدعومة بمدرعتين وسبع سيارات مسلحة للشرطة. كان هناك مسلحون فوق سطح منزلي وعلى السور وحول سيارتي. بعدها عصّبوا عيني بقماش أسود وقادوني في سيارة لأكثر من ثلاث ساعات. أحسست أننا غادرنا البحرين إلى السعودية، ربما كانت هذه طريقة لإخافتي وترويعي. في النهاية وجدت نفسي في زنزانة السجن في مركز الشرطة. في ذلك اليوم، لم يكلمني أحد بتاتاً. ولم أستطع النوم بعد وضعي في السجن الانفرادي لمدة ثلاثة ايام. ومنعوني من الحديث أو الاتصال بأي أحد. ولم يخبرني أحد ما هي تهمتي.

    بعد أسبوع تقريباً تم نقلي إلى سجن يسمى “جو” حيث تنتزع الإنسانية من الرجال ويتم إهانتهم وتعذيبهم. حقق معي ضابط بحريني لقبه “الجودر” وسألني عن السياسة وأشياء مثل: ما علاقتك بالصحافة الامريكية؟ هل لك اتصال الآن مع الصحافة الامريكية؟ ومع من الأسماء؟ ما هي ميولك السياسية؟ ولماذا ذهبت إلى الدوار (مركز الاحتجاج)؟

    قبل أيام فقط من اطلاق سراحي زارني النائب العام البحريني في السجن وسألني أسئلة كثيرة تتعلق بتركي العمل في جامعة البحرين وعن امور تخص إدارة أعمالي والسبب لوجودي في السجن. وسأل كذلك عن وضعي المالي الحالي، وفي النهاية اخبرني عن سبب التحقيق: صحفي امريكي كتب مقالاً ناشد فيه ملك البحرين لإطلاق سراحي من السجن. وأضاف إن هذا الصحفي اتهم الدولة أنها عاملتني بهذه الكيفية لأني شيعي، وأن هذا الادعاء بدون اساس عادل، وانه رأي اعتباطي محض. وسألني بعد ذلك إن كنت اتفق مع آراء الكاتب في المقال.

    أخبرته أني لم أقرأ المقال ولا أعرف من كتبه. في النهاية، اخبرته انه من المخجل ان يقوم شخص من بلد آخر بالدفاع عني، بينما تقوم حكومتي بإهانتي وتعذيبي. في الماضي عندما كنت مسجوناً في البحرين تم تعذيبي وضربي من الخلف – لم يكونوا يملكوا الشجاعة الكافية لضربي وجهاً لوجه. هذه المرة وجوههم مفتوحة أثناء التعذيب، فقد لكموني ورفسوني وجهاً لوجه. لقد تم ضربي على وجهي ورفسي على الرجلين. كان هناك الكثير من الناس تحت التعذيب: ضرب بالأيدي والعصي والأحذية، الخ. رأيت أناساً يضربون ويصرخون ألماً امام عيني. سمعت أيضا الشرطة تدعو إلى قتل الشيعة.

  • القوات الخليفية تقمع مسيرات ليلية في البحرين
    قمعت قوات الامن الخليفية المسيرات الليلية في منطقة النبيه صالح مستخدمة الغازات المسيلة للدموع.

    تزامنا مع هذا خرجت تظاهرات سلمية في مناطق واديان وسيحه ومركبان والدير وبوري رفع خلالها المتظاهرون الأعلام الوطنية ورددوا شعارات تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجون السلطات.

    كما خرج أهالي جزيرة سترة في تظاهرات حاشدة نددوا فيها بسياسة الحكومة في تعاملها مع الحركة الاحتجاجية وطالبوا برحيل نظام آل خليفة.

    الى ذلك أعلنت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية المعارضة مقاطعتها الانتخابات التكميلية التي دعا اليها النظام لشغل مقاعد النواب المستقيلين من البرلمان.

  • “الراية” القطرية: على الإعلام الخليفي الخروج من جلباب حكومته
    انتقد الكاتب القطري محمد العماري “الهجوم الإعلامي البحريني غير المبرر والمثير للاشمئزاز” ضد دولة قطر بحجة بث قناة “الجزيرة” الناطقة الإنكليزية فيلماً عما جرى في البحرين خلال الأشهر الماضية، مستغرباً قيام السلطات في البحرين “بجعل هذا الفيلم منطلقاً للإساءة لقطر وقيادتها وشعبها”.
    اضاف العماري في مقاله في صحيفة “الراية” القطرية أن “أقل ما توصف به الترهات والمزاعم التي يروجها الإعلام البحريني الرسمي ضد قطر بأنها نوع من الكيد السياسي، إنها صوت تحريض ضد قطر ورموزها وقيادتها، وهي أمور مقصودة وسياسة ممنهجة وموجهة من قبل المسؤولين في البحرين ضد قطر، معتبراً أنها “تمثل في الوقت نفسه تجنياً فاضحاً ومكشوفاً على دولة طالما تمنت كل الخير لدولة البحرين ووقفت مع شقيقاتها دول مجلس التعاون في وجه أي تآمر ومحاولات تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار فيها”.ودعا الكاتب “الإخوة في البحرين إلى الانشغال بهمومهم ومشاكلهم الداخلية والعمل على حلحلتها بدلاً من محاولة تصديرها وإلهاء شعبهم عنها بتوجيه الاتهامات جزافاً لدولة قطر”، واعتبر أن “أغرب ما في الأمر أن يصف وزير خارجية مملكة البحرين على موقعه على “تويتر” دولة قطر “بالعدوة” لأن “الجزيرة” الإنكليزية بثت فيلماً عن أحداث دوار “اللؤلوة”، غاب عنه الرسميون البحرينيون، لأنهم يقاطعون “الجزيرة”، مشيرا إلى أن هذا الغياب “يرجع إلى سوء تقدير المسؤولين هناك وعدم فهمهم لدور الإعلام الحر في إيصال رسالته بمسؤولية ومهنية عبر شتى الوسائل والأساليب”.

    ودعا العماري الإعلام البحريني إلى أن “يخرج من جلباب حكومته ويعرف أن الدنيا قد تغيرت وأن الشعوب تريد أن تعرف، وأن المشاكل إذا أريد حلها يجب كشفها وإلا زادت وأصبحت جبلاً من الأزمات يصعب التعامل معها لاحقاً”.

    وختم العماري بأن “الإساءة الى قطر وقيادة قطر وشعب ورموز قطر خط أحمر من أي جهة كانت”، فـ”الصمت والصبر لهما حدود، وعلى المسؤولين في البحرين أن يفهموا كل ذلك، لكن عليهم أولاً مصالحة شعبهم وحفظ نسيجه الاجتماعي والالتفاف إلى مشاكله بدلاً من محاولة تصديرها إلى الخارج والتعامل مع مثل هذه الأمور بعقلانية وبتروٍ وحكمة”.

  • “ليل منامة”: فيلم إيراني مرتقب عن الثورة البحرينية
    أن المخرج الايراني اسماعيل رحيم زاده سيبدأ قريبا بتصوير مشاهد فيلمه الجديد “شب منامة” او “ليل المنامة”، والذي يحكي الثورة البحرينية.

    قال رحیم زاده إن احداث الفيلم “تدور حول اعتصام مجموعة من طالبات جامعة البحرين احتجاجا على القمع التي تتعرض لها المسيرات السلمية للشعب البحريني، الا ان هذا الاعتصام يواجه بهجوم عنيف من قبل قوات امن السلطة حيث تتعرض الطالبات للضرب والاهانة، لكن طالبتين تتمكنان من الهروب من الشرطة التي تحاول مطادرتهما”.

    واوضح زاده ان مشاهد الفيلم الذي تدور احداثه ليلا سيتم تصويرها في مدينة بوشهر الايرانية التي تشبه كثيرا احياء الثوار في العاصمة البحرينية المنامة. وحول اختيار الممثلين ايرانيين أم عرب، قال زاده إنه لم يتخذ قرارا نهائيا بهذا الشأن.

  • “فايننشال تايمز”: البحرين استخدمت بعض إيراداتها النفطية لـ”تهدئة خواطر” مواطنيها
    قالت صحيفة “فايننشال تايمز” إن الاوضاع السياسية غير المستقرة في بعض الدول الخليجية مثل الكويت والبحرين وعمان دفعت حكومات هذه الدول الى استخدام بعض ايراداتها النفطية الضخمة “لتهدئة خواطر المواطنين واسترضائهم”.

    نقلت الصحيفة عن كبيرة محللي الابحاث في شركة “روبيني غلوبل” للابحاث الاقتصادية راشيل زيمبا، قولها ان “تركيبة ما يسمى بالربيع العربي والجهود المبذولة لمواجهة الازمة المالية يعني ان قدرا كبيرا من الايرادات النفطية يجري استثماره في الداخل، وهناك تناقص في مقادير الاموال المخصصة لاستثمارها في الخارج من قبل صناديق الثروات السيادية لتلك الدول”.

    ولفتت الصحيفة الى ان “المعادلة التي كانت سائدة في الماضي قد تغيرت، وكانت ببساطة تقول إن اسعار النفط المرتفعة تعني زيادة في ايرادات الدول الخليجية التي تقوم بتحويل الفائض منها والذي يزيد عن الطاقة الاستيعابية لاسواقها، الى قنوات استثمارية في الخارج مثل سندات الخزينة الأميركية واسواق العقارات البريطانية”.

    وتنقل “فايننشال تايمز” عن محللين قولهم إنه برغم ان الحاجة باتت ماسة في اوروبا والولايات المتحدة الى الاموال النفطية التي تصب في خزائن الدول الخليجية، فإن جانبا كبيرا من هذا الدخل الفائض بات يستثمر في الاسواق المحلية، إذ تتولى المملكة العربية السعودية كبرى الاقتصادات الخليجية زمام القيادة في هذا المضمار، حيث وضعت خططا لانفاق ما يزيد بنسبة 40 في المئة عن النسبة المقدرة في الميزانية لهذه السنة من الايرادات النفطية”.

    وأشارت الصحيفة إلى أن “الدول النفطية متخمة بالاموال، حيث يتوقع على المستوى العالمي ان تدخر الدول المصدرة للنفط في المتوسط نحو 70 مليار دولار شهريا خلال العام المقبل، وهو مبلغ لم تصل اليه هذه الدول من قبل سوى خلال ذروة اسعار النفط التي بلغتها في صيف عام 2008 وفقا لتقديرات بنك “غولدمان ساكس”.

  • الشعب البحريني : لن نتنازل عن المطالب والحراك الشعبي
    واجهت القوات الخليفية المحتجين السلميين الذين خرجوا في مسيرة حق تقرير المصير 7 من منطقة نويدرات باتجاه دوار اللؤلؤة.
    اكد ابناء الشعب البحريني من خلال هتافاتهم عشية جمعة الحسم في المهرجان الذي دعت اليه جمعية الوفاق تحت شعار لاتراجع في الاعلان عن تمسكهم بمطالبهم التي بدائوا من اجلها احتجاجاتهم السلمية في الرابع عشر من فبراير الماضي.
    وكانت محاولات النظام لقمع المسيرات الشعبية والالتفاف على اهدافها هو الدافع الاصلي لتلك الاحتجاجات الليلية خلال شهر رمضان المبارك مؤكدين على استمرار نهجهم الوطني السلمي حتى اسقاط النظام.
    وتلبية لدعوات احياء حق تقرير المصير 7 خرجت مسيرة حاشدة من منطقة النويدرات متجهة نحو دوار اللؤلؤة ليواجهوا الرصاص والقنابل التي باتت لغة النظام في تعاطيها مع المسيرات الشعبية والسلمية.
    هذا وشهدت العاصمة المنامة ايضا وقفة احتجاجة طالبت رئيس الحكومة بالاستقالة وفي جزيرة سترة خرجت مسيرة تضامنية مع رموز المعارضة المعتقلين وطالبوا بالافراج عنهم.
    وتاتي هذه الاحداث عشية ما اطلقت عليه جمعية الوفاق الوطني الاسلامية جمعة الحسم حيث دعت الى تنظيم مهرجاناً تحت شعار “لاتراجع” والمعنى لا تراجع عن المطالب عن الحراك الشعبي المتواصل رغم استبداد النظام وممارساته القمعية على مدى 6اشهر من الانتفاضة الشعبية السلمية .
  • العصفور: سندخل الانتخابات التكميلية في عدة مناطق
    أكد الشيخ محسن العصفور أن الجمعية التي يعتزم إنشاءها ستخوض الانتخابات النيابية التكميلية المقبلة، وأشار إلى أن جمعيته ستطرح مرشحين في أكثر من منطقة، وذلك بهدف انجاح التجربة النيابية وإثراها ومحاولات حلحلة جميع الملفات التي ينتظرها المواطن عبر طرحها في مجلس النواب عبر القنوات الدستورية.
    وبيّن ان المشاركة في الانتخابات تأتي أيضاً من اجل المشاركة في تطوير العملية السياسية والديمقراطية التي تعيشها البحرين، والارتقاء بالقوانين والتشريعات، والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، ومراقبة اداء عمل كافة الجهات والمؤسسات الحكومية بتفعيل الأدوات الرقابية ومحاسبتها في حال اخطأت.
    وحول مقاطعة جمعية الوفاق للانتخابات, قال الشيخ محسن العصفور: «مقاطعة الوفاق شأن داخلي لأجهزتها وأعضائها، فهم لهم الحق في اتخاذ ما يرونه مناسب, ولكن تعليقي الشخصي على الموضوع بأنه قرار خاطئ وغير صائب، وهو يأتي في سلسلة الانتكاسات والأخطاء للجمعية».
    وبيّن أن الوفاق لن تستطيع خدمة المواطنين وجماهيرها من خارج مجلس النواب وخارج المؤسسات الدستورية, مشيراً الى ان المقاطعة لن تكون ذات تأثير أو جدوى على الناخبين أو المرشحين.
    ونوّه الى ان الوفاق والجمعيات المتحالفة معها في انتخابات 2002، والتي قاطعت الانتخابات لم تغيّر من نسبة التصويت في انتخابات 2006 التي شاركت فيها إلا 18%، اي ان تأثير الوفاق والجمعيات المتحالفة معها لم يترك أثراً بشكل كبير في السابق, وهو ما يعطي مؤشراً على ان مقاطعتها في هذه المرة لن تترك أثراً كبيراً أيضاً.
    وأكد أن هناك أعداداً كبيرةً من المواطنين ترفض خيارات الوفاق التصعيدية وأخطاءها العديدة التي ألحقت أضراراً بجماهيرها وأعضائها بالدرجة الأولى أكثر مما ألحقته بالآخرين.
  • مقاطعة الانتخابات تشكل ضربة للنظام الخليفي
    قال عباس العمران عضو مركز البحرين لحقوق الانسان ان مقاطعة الانتخابات من قبل جمعية الوفاق الوطني الاسلامية تشكل ضربة كبيرة للنظام الخليفي .

    قال عمران ان جمعية الوفاق رفضت عملية الابتزاز التي مارسها النظام وجميع محاولاته لخضوعها الى الاستسلام مثل اجراء حوار زائف واجراء انتخابات تكميلية للبرلمان .

    واضاف ان النظام يريد الالتفاف على مطالب الشعب المتمثلة بتشكيل حكومة منتخبة ديمقراطيا مؤكدا ان النظام البحريني برهن خلال هذه الفترة بانه لايريد تسوية الازمة عبر حلول ديمقراطية وانه بدل ذلك قام بطلب المساعدة من السعودية لغزو البلاد وقمع المتظاهرين المسالمين واعتقال المئات من ابناء الشعب في السجون وممارسة التعذيب بحقهم وقتل وجرح المئات من المعارضين .

    واشار عمران الى الجرائم التي ارتكبها النظام ضد الشعب البحريني وقال ان المنظمات الحقوقية الدولية تلاحق هذا النظام في المحاكم الدولية بسبب جرائمه ضد الانسانية مؤكدا ان النظام الخليفي هو نظام قبلي ينتمي الى العصور القبلية ولايؤمن بالديمقراطية وتشكيل حكومة منتخبة عبر صناديق الاقتراع .

    وصرح انه نظرا الى مقاطعة جمعية الوفاق للانتخابات التكميلية فاننا مقبلون على مزيد من قمع ابناء الشعب البحريني الا ان الشعب سيستمر في نضاله وكفاحه حتى تحقيق مطالبه المشروعة.

    وكانت جمعية الوفاق الوطني، ابرز مجموعات المعارضة في البحرين، اعلنت الجمعة انها ستقاطع الانتخابات التكميلية المزمع اجراؤها في 24 ايلول/سبتمبر.

    وقال خليل المرزوق المساعد السياسي لرئيس الجمعية ان “الوفاق قررت مقاطعة الانتخابات التكميلية” التي دعي اليها لملء المقاعد النيابية التي شغرت بعد استقالة النواب ال18 من الجمعية احتجاجا على القمع العنيف للاحتجاجات منتصف اذار/مارس.

    وفي 27 شباط/فبراير، تقدم النواب ال18 المنتمون الى جمعية الوفاق باستقالاتهم تنديدا بالعنف الذي طال المتظاهرين المطالبين باصلاحات. والنواب المستقيلون كانوا يشكلون كتلة الوفاق البرلمانية في المجلس الذي يضم 40 نائبا في المحصلة.

    وقال المرزوق في اجتماع جماهيري في احدى الضواحي للعاصمة المنامة “منذ ان قدمنا استقالتنا من هذا البرلمان وهو فاقد الشرعية فبرلمان بدون 64 في المئة من التمثيل الشعبي لا يعبر عن الارادة الشعبية”.

    واضاف “قرارنا حاسم لا تراجع عنه. لن نشارك في هذا البرلمان”.

    واسفرت حركة القمع للاحتجاجات الشعبية بين منتصف شباط/فبراير ومنتصف اذار/مارس عن استشهاد واصابة المئات من المتظاهرين السلميين .

صور

نواب الوفاق المفرج عنهم مع آية الله قاسم بعد صلاة الجمعة

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: