091 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الحادي و التسعون :: الخميس، 11 أغسطس/ آب 2011 الموافق 11 رمضان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • جامعة البحرين تفصل موظفين على خلفية الاحتجاجات
    فصلت جامعة البحرين عددا من موظفيها على خلفية الاحداث التي شهدتها البحرين منذ 14 فبراير/شباط الماضي.

    ان عدد من المفصولين قالوا: “ان جامعة البحرين عمدت الى الاتصال بهم وتوجيهم لتسلم رسائل فصلهم”، واشاروا الى انها عمدت الى فصل العشرات منهم بعد ان ادخلتهم لجان تحقيق وحولتهم الى مجالس التاديب.

    واوضحوا ان التهم الموجهة لهم تدور حول المشاركة في المسيرات او ظهور صور لهم، فضلا عن نشاطهم في شبكات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) والمسيرات التي حدثت في جامعة البحرين.

    واضاف المفصولين: “نعتزم التنسيق مع الجمعيات السياسية والاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وسنرفع ملفاتنا الى لجنة تقصي الحقائق لتقف على مدى قانونية فصلنا من عملنا”، ووصفوا التهم التي وجهت لهم بالكيدية والمحضرة سلفا.

    ووجهوا نقدا الى لجان التحقيق في الجامعة ولاسيما فيما يتعلق بما وصفوه بتجاهلها لدفاعهم عن انفسهم.

    واشاروا الى ان جامعة البحرين عمدت للاشارة في رسائل فصلهم التي صدرت عن مكتب المستشار القانوني بجامعة البحرين الى امكانية التظلم خلال مدة اقصاها 15 يوما من تاريخ تبليغ القرار، ولفتوا الى ان الجامعة تمنع اي مفصول او موقوف من الطلبة او الموظفين من دخول الحرم الجامعي لانهاء اجراءاته ومعاملاته.

    وتابع المفصولين: “ان من بين المفصولين موظفون واداريون وان الجامعة مازالت مستمرة في لجان التحقيق وايقاع جزاءات على الموظفين على رغم التوجيهات الرسمية باعادة المفصولين الى وظائفهم.

    وتطرقوا الى قيام الجامعة بصرف نصف رواتبهم ابان فترة توقيفه على رغم ان القانون ينص على جواز وقف الموظف عن عمله اذا اقتضت مصلحة التحقيق معه لمدة لا تزيد على 6 اشهر مع صرف الراتب خلال فترة الوقف.

    يذكر، ان جامعة البحرين عمدت الى اجراء تحقيقات واسعة مع عدد من منتسبيها من موظفين واداريين واكاديميين وطلبة وطالبات، على خلفية الاحتجاجات الشعبية الاحداث التي شهدتها البحرين، في الوقت الذي صدرت فيه توجيهات رسمية باعادة المفصولين الى وظائفهم واعادة البعثات الى الطلبة الموقوفة بعثاتهم.

  • البحرين: الإفراج عن الرادودين سهوان والعابد
    قالت مصادر إعلامية في المعارضة البحرينية أن السلطات الأمنية أفرجت عن عدد من المعتقلين على خلفية حركة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد خلال فبراير/ شباط ومارس/ آذار الماضيين، عرف من بينهم الرادودان الحسينيان مهدي سهوان وغازي العابد.

    يأتي الإفراج ضمن سلسلة إفراجات شهدتها البحرين للمعتقلين بتهم جنائية، وذلك بعد أن أكد المحامي العام الأول عبدالرحمن السيد أن المحاكم اتجهت لاعتبارات قانونية إلى إخلاء سبيل عدد من الموقوفين على ذمة قضايا الجنح. وأضاف أن المفرج عنهم قضوا بالحبس الاحتياطي المدة المقررة.

    وقد عمت مشاعر البهجة، مختلف المناطق التي عادة ما تشهد مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، وخرج أهالي المناطق في استقبال المفرج عنهم.

  • مع استمرار وسائل الإعلام البحرينية بمهاجمة بلاده؛سفير قطر لآل خليفة: انتم من بدأ بالعداوة
    رد السفير القطري في البحرين الشيخ عبدالله آل ثاني على الاتهامات التي وجهها وزير الخارجية الخلیفي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة الى قطر.

    قال السفير القطري في صفحته على ‘تويتر’ مخاطبا الحكومة الخلیفية ‘اذا كنتم على حق لماذا الخوف من عرض فيلم على قناة الجزيرة؟’.

    وأوضح الشيخ عبدالله آل ثاني ‘أن هناك قضايا مرت على البلدين وتم تجاوزها وكذلك تم الاعتصام امام السفارة وحرق علم البلاد’.

    ودعا السفير القطري الحكومة البحرينية لمراجعة التاريخ قائلاً ‘ان يرجع للتاريخ ليرى ان العداوة من آل خليفة وليست من آل ثاني’.

    وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة علق على صفحته في ‘تويتر’ على الفيلم، واصفا الجزيرة بانها عوراء، وقال ‘من الواضح ان في قطر هناك من لا يريد خيرا للبحرين.. وما الفيلم في الجزيرة انكليزي الاخير الا مثالا على العداء غير المفهوم’.

    ووصف الشيخ خالد آل خليفة الفيلم الذي بث في ‘الجزيرة’ بأنه ‘ساعة كاملة من الحقوق الحصرية للجزيرة انكليزي تبرز رأيا بعين واحدة.. وتلغي رأي شعب البحرين بأغلبه.. تستاهلون أوسكار’.

    الصحف البحرينية تواصل هجمتها ضد قطر:

    واصلت وسائل الاعلام البحرينية هجوماً ضد الحكومة القطرية وقناة الجزيرة. واصفة الحكومة القطرية بالمثيرة للفتن. وشن عدد من المواقع والمنتديات الالكترونية المحسوبة على الحكومة البحرينية هجوماً على الحكومة والشعب القطريين وقالت أن مواقف قطر وشعبها لا تريد الخير للبحرين.

    واتهمت صحيفة ‘الوطن’ البحرينية التابعة للنظام البحريني الحكومة القطرية بدعم الاحتجاجات الشعبية في البحرين، مؤكدة أن قطر متورطة في محاولة قلب النظام.

    واضافت ‘الوطن’، ‘أن قطر وقفت ضد البحرين وساندت دعاة الفتنة والمحاولة الانقلابية من خلال ما تبثه قناة ‘الجزيرة’ من تقارير مليئة بالأكاذيب والفبركة’.

    ووصفت ‘الوطن’ قناة ‘الجزيرة’ بـ’قناة الفتنة والعمالة’، مطالبة برفع دعوى قضائية ضدها.كما دعت الصحيفة البحرينية إلى استدعاء السفير القطري وتسليمه ورقة احتجاج ضد سياسة بلاده.

    وهاجمت صحيفة ‘الايام’ الحكومة القطرية متهمة قناة ‘الجزيرة’ بـ’العمالة لإسرائيل’.

    وقالت الصحيفة نقلاً عن النائب حسن الدوسري ‘سنقوم بعقد اجتماع عاجل لبحث ما تم تلفيقه لمملكة البحرين من أكاذيب عبر استنكار مكتوب سيتم رفعه إلى سفير دولة قطر في مملكة البحرين’، مضيفاً ‘سنطالب السلطات القطرية باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف التقارير التي تنشرها الجزيرة’.

  • الوفاق تدعو لجمعة الحسم والافراج عن المعتقلين
    اعلنت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية في البحرين تنظيم مهرجان تحت شعار (لا تراجع)، وذلك عصر يوم الجمعة المقبل الذي اطلقت عليه (جمعة الحسم).

    كما طالبت الجمعية بإطلاق سراح جميع المعتقلين في القضايا ذات الخلفية السياسية، مشددة على ضرورة تبييض السجون من جميع المعتقلين السياسيين، واعتبرت الإفراج المحدود عن المسجونين والمعتقلين في القضايا السياسية هو خطوة في الطريق الصحيح.

    وأدانت الوفاق استمرار فصل المواطنين من وظائفهم بعد صدور توجيهات من مختلف المستويات بإرجاعهم إلى وظائفهم التي فصلوا منها ظلما، مشيرة إلى أن هناك جهات تصر على مساعي التأزيم عبر استمرار فصل المواطنين من الوظائف ومحاربتهم في أرزاقهم.

    وقالت الوفاق: “ان عمليات الفصل في القطاع الخاص لا تأتي عادة برضا الشركات والمؤسسات الخاصة نفسها وإنما بإيعاز وأمر من جهات أخرى”.

    يأتي ذلك في وقت لا زالت اللجان التحقيقية في وزارات النظام البحريني تواصل اصدار قوائم تضم اسماء المفصولين والموقوفين عن العمل في المؤسسات الحكومية بسبب معارضتهم للنظام ومشاركتهم في الاحتجاجات.

    من جهة اخرى، إعتصم حشد من أهالي الشهداء والمعتقلين البحرينيين أمام مقر لجنة تقصي الحقائق في المنامة تنديدا بتدخل قوات الاحتلال السعودي بالبلاد.

    وطالب المعتصمون بخروج فوري للقوات السعودية من البحرين، كما نددوا بعمليات الاعتقال والفصل التعسفي مطالبين بالافراح عن جميع المعتقلين.

    واعتبروا أن القمع الذي يمارسه النظام بحق الشعب وهدم المساجد ودور العبادة يتنافى مع شعارات الاصلاح التي أطلقها الملك.

  • المعتقل الشیخ حبیب المقداد:حیاة «محمد جواد» في خطر ولا یستطیع الحرکة من شدة التعذیب علی ید نجل الملك
    قال «الشیخ حبیب المقداد» لإبن «المعتقل محمد جواد» إن أبیك تعرض للتعذیب الشدید علی ید «الأمیر ناصر بن حمد» حیث کاد أن یقتله من شدة التعذیب و کان أبوك یردد آیات من القرآن.

    ونقلاً عن مصادر بحرینیة ان حسین جواد أبن المعتقل محمد جواد نقل أنه رأی أبیه و هو شبه مشلول من الحرکة بسبب التعذیب الوحشي الذي تعرض له و ذکر نقلا عن والده أني فخور فخور لأنني لا أستطيع الحركة من التعذيب الذي تعرضت له من أجل الشعب وأنا جدا مرتاح نفسيا لأني أشعر اني قدمت شيئا لكم.

    و ذکر حسین جواد ان أبي قال: أنني كتبت تقريرا مفصلا عن رحلتي الى الموت اثناء التعذيب لتنشروه وفيه قصة التحقيق لكنهم فتشوني وأخذوا مني الرسالة.

    و اعلن أبن المعتقل أن الضابط المسؤول أتی لأبي قال له ماذا بك لا تستطيع الحركة قال له والدي من التعذيب الذي تعرضت له ولا تعيرني ادارة السجن أي اهتمام.

    فقال الضابط المسؤول ان أبي سيأخذ بالأسعاف بعد الزيارة الى المستشفى العسكري للعلاج الفوري وكنا نصر على أخذه فورا لعلاجه من الآلام.

    و قال حسین جواد: إن الأستاذ عبدالوهاب قال لي يا ولدي أنا بكتب رسالة حق النائب العسكري علشان يفرجون عن أبوك لأنه تعبان ووضعه الصحي ما يسمح له البقاء في السجن.

  • اعتصام للطلاب المفصولين أمام لجنة التقصي البحرينية
    اعتصم العشرات من طلبة جامعة البحرين و”بوليتكنيك- البحرين” الذين فصلوا على خلفية الاحتجاجات السلمية التي شهدتها البحرين منذ 14 فبراير/شباط الماضي، أمام مكتب لجنة تقصي الحقائق للمطالبة بالتحقيق في قانونية فصلهم.

    ان عدد من الطلاب قالوا انهم فصلوا تعسفيا وحرموا من دراستهم وذلك بسبب مطالبتهم بالإصلاح السياسي والمعيشي.

    وتجمع الطلبة أمام مكتب لجنة تقصي الحقائق في العدلية امس الثلاثاء مطالبين بالتحقيق في مدى قانونية فصلهم على خلفية الاحتجاجات بالبلاد المطالبة باصلاحات سياسية.

    واشاروا إلى أن الكثير منهم فصل نتيجة نشاطه في شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” أو نتيجة ظهور صور له في المسيرات التي حدثت في الجامعة أو في “دوار اللؤلؤة”.

    وطالب المعتصمون اللجنة بالسعي لإعادتهم لمقاعدهم الدراسية، مشيرين إلى أن الكثير منهم في السنة الأخيرة ويعتبرون من الطلاب المتفوقين.

  • رسالة مفتوحة إلى رئيس اللجنة البحرينية المستقلة:تصريحاتكم الأخيرة جاءت مخيبة لآمالنا في مركز البحرين لحقوق الإنسان
    رسالةمن مركز البحرين لحقوق الإنسان إلى رئيس اللجنة البحرينية المستقلة حول تصریحاته الاخیرة:
    جاء خبر تعيينكم في اللجنة المستقلة المكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان مؤخرا في البحرين مشجعا لجميع المعنيين بحقوق الإنسان. إلا أن تصريحاتكم الأخيرة جاءت مخيبة لآمالنا في مركز البحرين لحقوق الإنسان. تعليقاتكم تلك التي أوحت بأنكم وقبل بلوغكم نهاية تحقيق كامل كنتم على استعداد لتبني وجهة نظر المؤسسة السياسية التي تطنطن لمفهوم تحقيق نزيه ومستقل.
    وهذا ما اثار الدهشة كثيرا إذ أن آرءكم المتسرعة تناقضت مع مجموعة واسعة من التقارير التي نشرتها جماعات حقوق الانسان المعتبرة الذين أمضوا وقتا وموارد في التحقيق بشأن الوضع في البحرين. في الواقع فإن تصريحكم بأنه “لم تكن هناك سياسة استخدام مفرط للقوة” في البحرين جاء متناقضا مع الخبر المنشور قبل أيام من الهجوم المسلح للسلطات البحرنية على مكاتب منظمة أطباء بلا حدود. وأن أنباء تعذيب المحتجزين باتت واسعة الانتشار إلى درجة أصبح من الصعب التصديق بأن الذين مارسوها هم قلة سيئة في صفوف قوات اللأمن.
    أعداد لا تحصى من التقارير سجلت مجموعة من انتهاكات حقوق الإنسان استهدفت شرائح محددة من المجتمع، سيما العاملين في المجال الطبي. وقد نشرت مجموعة “أطباء من أجل حقوق الإنسان” المحترمة تقريرا مفصلا وشاملا حول الاضطهاد الممنهج للعاملين فى الحقل الطبى. إن التمييز المنظم واسع النظاق هذا يشير بقوة إلى وجود تواطؤ واضح من قبل المسؤولين الحكوميين البارزين، ويجعل من حكمكم الأولي بأن هذه الانتهاكات إنما كانت “تصرفات شخصية من موظفين صغار وأنها كانت بسبب غياب الاتصالات والرقابة” تصريحا سابقا لأوانه، وقد يضر كثيرا بمصداقية اللجنة.
    وعلى افتراض قبولنا بما لم يكن مقبولا أبدا منكم بان وزير الداخلية لم يكن على علم بتصرفات بعض صغار المسؤولين الحكوميين، فإن البحرين لا تزال تخضع للالتزامات الواردة في اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضروب العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة كما في المادة (16) المطلوبة لمنع ممارسات ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو العقوبة عند ارتكاب مثل هذه الأعمال أو التحريض أو القبول بها أو السكوت عهنا من قبل موظف رسمي أو شخص غيره يتصرف بصفته الرسمية. فقد فشلت البحرين بشكل واضح في الحفاظ على التزاماتها بموجب هذه الاتفاقية.
    يبدو بأن آراءك الحالية مستندة إلى مجموعة من الافتراضات الخاطئة، أبرزها بأنه “غير صحيح تماما بأن الناس خائفون من التحدث إلى اللجنة”. إن تصريحات كهذه هي مدعاة للإستغراب، وأن الذين تمت مقابلتهم من قبل اللجنة حتى الآن لا يمثلون طائفة واسعة من السكان المتضررين من الحملة الحكومية ضد المتظاهرين. إننا نعرف عددا من الأفراد الذين تعرضوا للتعذيب في البداية، ثم –بعد ذلك- تعرضوا للمزيد من التعذيب والعقاب عبرة للآخرين كي لا يتفوهوا بما لاقوه من سوء المعاملة. في حين إننا وعدد من المنظمات الأخرى نقوم بقوة بتشجيع الأفراد على المضي قدما والتحدث إلى اللجنة حول المعاملة التي لقوها ولازالوا يلاقونها في إطار سياسات النظام وإبعاد المشاركة في التحقيق الذي تجريه اللجنة.
    هذه المخاوف تؤدي بنا إلى التشكيك في شرعية هذه اللجنة والنتائج التي توصلت إليها في نهاية المطاف. يبدو أنكم قبلتم-دون استفسار- إدعاءات الحكومة عن عدد من السجناء السياسيين وما لقوه من معاملة و”استعداد” الحكومة لتصحيح الأخطاء الفردية “للمارقين” ضمن اطار الحكومة، وذلك لأن وزارة الداخلية هي “مستعدة بشكل غير طبيعي” للاستماع للجنة، أي أنه لم تكن هناك سياسة ممنهجية لأعمال العنف. هذا كلام باطل، وفي أحسن الأحوال مشكوك فيها.
    وهذا ما يتعارض بشدة مع هدف اللجنة؛ للتوصل الى استنتاج مستقل ومحايد فيما يتصل بانتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبت في البحرين وأسبابها. وأما الأنباء الأخيرة بشأن الأفراج عن السجناء فبرغم إنها مشجعة إلا إنها لا ينبغي لها أن تصرف النظر عن الهدف المعلن للجنة المذكورة.نبيل رجب
    رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان
  • قطر تصف الحملة الإعلامية البحرينية ضدها بـ”الرخيصة”
    وصفت جريدة الشرق القطرية الحملة الاعلامية التي تقوم بها البحرين بالرخيصة. مؤكدةً أن الجزيرة لا تمثل السياسية القطرية.
    رد رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية جابر الحرمي على الاتهامات البحرينية التي تقول أن “قطر والجزيرة يسعيان للإساءة إلى البحرين”. واصفاً الاتهامات البحرينية على قطر بالتجني الكبير والكذب المفضوح.وقال جابر الحرمي في مقال نشره بجريدة الشرق القطرية “أتحدى الإعلام البحريني الاستشهاد بوقائع تثبت أن الإعلام القطري يحاول إعادة الفتنة إلى المملكة الـ بي بي سي “تشرشح” العرب ليل نهار فلم نر هجوما على بريطانيا!

    واستغرب الحرمي من حجم الافتراءاة والحملة العدائية التي تقوم بها الصحف البحرينية ضد قطر. واصفاً هذا الإسلوب بالرخيص.

    وأضاف الحرمي “للاسف الشديد ان القائمين على تلك الصحف عمدوا عن قصد للإساءة إلى قطر، ولم يفرقوا بين خلافهم مع قناة الجزيرة الانجليزية، التي عرضت فيلما وثائقيا عن مملكة البحرين الشقيقة، فزجوا باسم قطر في هذا الخلاف”.

    وأشار الكاتب القطري أكدنا في عدة مرات أن قناة الجزيرة مستقلة، ولا دخل لها في سياستها التحريرية، ولا تعبر عن السياسة او التوجهات القطرية، ومنحت القناة الحرية والاستقلالية الكاملة. مشيراً إلى أن هذا الأمر مستغربا وغير مألوف في العالم العربي، الذي تعود لعقود من الزمن على الإعلام الرسمي، وانه لا يمكن لاي وسيلة إعلام أن تنطق إلا بتوجيهات وبموافقات من الجهات الرسمية، والنظام السياسي في البلد الذي تصدر أو تبث منه، وهو ما شكّل في حالة “الجزيرة” ظاهرة غير مألوفة، في وسط اعلام يسبح باسم النظام العربي، ويلفه التقليد، ونسج عليه العنكبوت.

    وتسائل رئيس تحرير جريدة الشرق “لماذا لم يحصر الإعلام البحريني وفي مقدمته الصحافة خلافه مع “الجزيرة” الإنجليزية.

    ووصف الاتهامات البحرينية على قطر بالتنجي الكبير وكذب مفضوح. متحدياً الإعلام البحريني وفي مقدمته صحيفة “الوطن” ان يثبتوا ذلك، وان يستشهدوا بموضوعات نشرت أو بثت في الإعلام القطري تستهدف الإساءة إلى البحرين.

صور

حملة(البحرين افضل بدون نظام ال خليفة)من15-31اغسطس

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: