075 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الخامس و السبعون :: الثلاثاء، 26 تموز/ يوليو 2011 الموافق 25 شعبان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • البحرین : عريضة لاطلاق سراح الأستاذة البطلة جليلة السلمان
    تم تدشين عريضة سترفع الى عدة جهات للمطالبة باطلاق الأستاذة البطلة الصابرة جليلة السلمان نائب رئيس جمعية المعلمين التي تعتبر اكثر المعتقلات النساء مكوثا في سجون الظالمين وهي ام لثلاثة اطفال اكبرهم لم يتجاوز ال12 سنة و اصغرهم بنت لم يتجاوز عمرها ال 4 سنوات.

    الاستاذة البطلة الصامدة كانت ولا تزال مثالا للثبات و الصبر حيث ذكرت العديد ممن شاركنها الزنزانات انها كانت مصدر الهام و قوة و ثبات لهن.

    من المتوقع التفاعل بالتوقيع على العريضة و نشرها قدر الأمكان في المنتديات والتويتر و البلاك بيري و الأيميلات ، فهذا اقل ما تستحقه هذه الاستاذة البطلة الصابرة المنسية من الكثير.

    الموضوع لن يأخذ أكثر من دقيقة للتوقيع :

    http://www.gopetition.com/petitions/freedom-for-mrs-jaleela-al-salman.html

    وصلة اخري للبلاك بيري:

    http://t.co/Djlvrcy

    قصة اعتقال الأستاذة البطلة جليلة السلمان:

    في فجر يوم ال 12 من مارس في تمام الساعة ال 2.30 قامت مجموعة كبيرة تقدر بأكثر من 40 شخصا من المسلحين من مختلف القوات ، شغب جيش حرس وطني مدينيين بينهم امرأة واحدة فقط ! باقتحام منزل الاستاذة دون سابق انذار ، فقد قام المرتزقة اشباه الرجال بكسر كل ابواب المنزل الخارجية و اقتحام غرف النوم بينما الكل نيام وحتى اطفال الاستاذة لم يسلموا ، فقط صحى الاطفال مرتعبين و اذا برجال ملثمين عسكريين يشهرون اسحلتهم على روؤسهم .

    تم سحب الاستاذة من السرير بكل عنف بعد تكتيف زوجها و عدم السماح له تحت تهديد السلاح باي حركة فصرخت بهم طالبة متا تستر به نفسها و لكنهم رفصوا و مع استمرار صراخها و عدم مبالاتها باسلحتهم و عددهم ، وافق احد الملثمين و هو بلباس مدني على السماح لها بلبس حجابها و تم اقتيادها مع عدم السماح لمن في البيت بأي تحرك . و الاطفال في غرفهم مذعورين باكين.

    يقول احد من يعيش في نفس المنطقة التي تسكن فيها الاستاذة ان عدد المركبات العسكرية و المدنية التي احاطت بمنزل الاستاذة تجاوز ال 7 باص و عدد من اجياب الشغب و سيارات مدنية و جيب مدني.

    لمدة شهرين لم يعلم اي شي عن الاستاذة لا مكان اعتقالها و لا التهم التي وجهت أليها. كل ما جرى هو اتصال بأهلها مرتين لطلب توصيل ملابس و أدوية خاصة الأستاذة حيث انها تعاني من الضغط و الديسك.

    سأنقل في وقت لاحق بعض الروايات التي تذكر ما تعرضت له الاستاذة من حين الاعتقال من تعذيب و اهانات و حرب نفسية .

    بعض التفاصيل التي وصلتنا:

    *تم أخذ الاستاذة جليلة السلمان إلى الزنزانة الانفرادية فجر الاربعاء 30 مارس .

    *جماعة مقنعة حققت مع الاستاذة جليلة صباح الاربعاء 30مارس ثم عصر الأحد 2أبريل وجهت لها الاهانات وقامت بسبها وشتمها.

    * تم احتجاز الاستاذة جليلة بمركز التحقيقات الجنائية بالحبس الانفرادي من 30مارس حتى 7أبريل لم تتمكن فيها من النوم الجيد.

    * بعد منتصف الليل كانت القوات تضرب الباب بقوةعلى الاستاذةوتجبرها على الوقوف قبال الحائط وتسألها عن ولائها للأسرةالمالكة.

    * كانت الاستاذة جليلة تسمع اصوات السجناء وهم يعذبون في الغرف المجاورة بعد منتصف الليل وتسمع انينهم الذي يقطع القلوب.

    * كان الضباط يسمعون الاستاذة جليلة عمدا أحاديثهم عبر الهاتف عن وسائل التعذيب وطرق الاجبار على الاعتراف.

    * 29مارس وحتى 2أبريل لم يسمح للأستاذة جليلة بالاستحمام او حتى تغيير ملابسها.

    * كانت الأستاذة جليلة تقاد إلى الحمام وهي معصوبة العينين حتى تشعر دائما بالعزلة والوحدة.

  • جمعيات التيار الوطني في البحرين تعلن رفضها القاطع لنتائج الحوار الذي دعت إليه السلطة
    أعلنت جمعيات التيار الوطني المعارضة في البحرين رفضها القاطع لنتائج الحوار الذي دعت إليه السلطة ما لم يثمر عن حكومة تمثل الارادة الشعبية ومجلساً منتخباً يحظى بكامل الصلاحيات.

    وأكدت جمعيات وعد والمنبر التقدمي والتجمع القومي انها لن توافق على أي نتائج يخرج بها الحوار لا تنسجم مع مطالبها.

    وأضافت الجمعيات ان أغلبية رؤاها السياسية والدستورية في جلسات الحوار لم يؤخذ بها بسبب إصرار البعض على بقاء الوضع السياسي والدستوري في البلاد على ماهو عليه.

  • أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين:متمسكون بخيار حق تقرير المصير وإسقاط النظام
    على ضوءالتطورات السياسية على الساحة الداخلية والإقليمية والدولية، وبعد أحداث يوم الجمعة 22 يوليو/تموز الماضية والأحداث التي جرت في منطقة الدراز وما حدث بعدها من مواجهات عنيفة بين شباب وجماهير ثورة 14 فبراير وقوات جيش الإحتلال السعودي والقوات الأمنية وقوات سلب الأمن الخليفية، وتعليقا على إعادة تموضع قوات جيش الاحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة وضرورة خروج القوات والأساطيل الأجنبية من المنطقة والبحرين أصدر أنصار ثورة 14 فبراير بيانا مهما هذا نصه:
    بسم الله الرحمن الرحيمتشرفت منطقة الدراز الحبيبة عصر الجمعة 22 يوليو/تموز 2011م بإستضافة “إئتلاف شباب14 فبراير” في إعتصامها الرابع الذي يهدف إلى إستحقاق حق الشعوب في تقريرمصيرها، حيث شهدت المنطقة إستضافة الثوار،وقد شكر أهالي قرية الدراز كل من ساهم في هذا الإعتصام الذي هو واجب على كل مواطن ومن حق كل الشعوب أن يطالبوا بحقوقهم المشروعة وتقرير مصيرهم بنفسهم وبإرادتهم.

    ولقد تعدت القوات الخليفية مدعومة سعوديا على الإعتصام الكبير، بينما تصدى لهم الثوار نساءا ورجالا بشجاعة وردعوا قوات سلب الأمن الغاشمة وقد وصل الثوار إلى ساحة الإعتصامبين كر وفر حيث إستخدت قوات الإحتلال السعودي والقوات الخليفية الرصاص الحي وأنواع الأسلحة المحرمة دوليا منها الغازات الخانقة وقنابل مسيل الدموعة والرصاص المطاهي ورصاص الشوزن، وقد سقط العديد من الجرحى، كانت حالات الكثير منهم حرجة وخطيرة للغاية، وتسببت الغازات الخانقة في إستشهاد إمرأة من قرية بني جمرة، كما تسبب إطلاق السيل الكثير من الغازات الخانقة إلى إصابة العديد بحالات حرجة وإختناق شديدفي قرية الدراز وقرية بني جمرة.

    وفي مشهد خلا من الإنسانية والرحمة رفض مستشفى السلمانية الطبي إستقبال جرحى التظاهرات السلمية وعلاجهم، كما رفض خروج سيارات الإسعاف للمناطق التي شهدت تظاهرات سلمية لنقل وإسعاف المصابين والجرحى.

    وتزامنا مع خروج عشرات الألآف من أبناء الشعب البحراني إلى الإعتصام الكبير في قرية الدراز،فقد خرجت مظاهرات في العديد من القرى والمدن البحرينية، وسارع الكثير من شباب الثورة وهبوا لمساندة الثوار المعتصمين في قرية الدراز وقرية بني جمرة الذين تعرضوا لهجوم قوي وشرس من قبل قوات الإحتلال السعودي والقوات الخليفية، وقد حدثت مواجهات بين قوات الإحتلال الغازية ومعها القوات الخليفية وبين الثوار وجماهير الثورة أسفرت عن سقوط العديد من الشباب والنساء جرحى، وقد قامت قوات سلب الأمن بإطلاق قنابل الغاز الخانقة وقنابل مسيل الدموع داخل البيوت وفوق أسطح المنازل، إلا أن الشعب وشباب الثورة واصلوامظاهراتهم وهتافاتهم بسقوط الحكم الخليفي وسقوط الطاغية حمد ورحيل آل خليفة عن البحرين وطالبوا بخروج قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة من أرض البحرين الطاهرة.

    لقدكانت صرخات الجماهير الثورية في الإعتصامات والمظاهرات الجماهيرية التي تتواصل يوميا وأسبوعيا تؤكد على ثوابت حركة 14 فبراير بالتمسك بخيار إسقاط النظام ورفض العيش والتعايش تحت مظلة السلطة الخليفية مهما كلف الثمن، وإن الإعتصامات من أجل”حق تقرير المصير” ستتواصل، كما ستتواصل المظاهرات والمسيرات السلمية وحركة المقاومة ضد قوات الإحتلال والقوات الخليفية حتى يأذن الله لشعب البحرين بالنصر وخروج القوات السعودية المحتلة عن بلادنا.

    إن أنصارثورة 14 فبراير في البحرين يعلنون مرة أخرى عن إستنكارهم وإدانتهم لتموضع قوات درع الجزيرة المشتركة، ويعلنون عن رفضهم للإحتلال السعودي السافر للبحرين، وإن إعادة تموضع هذه القوات وبقائها الدائم في البحرين لن يوقف مسيرة الثورة والمقاومة حتى إخراج آخر جندي سعودي وآخر جندي لقوات درع الجزيرة المحتلين.

    إن تعزيز قوات الإحتلال السعودي بزيادة عدد جنودها وآلياتها العسكرية يهدد الأمن الداخلي والإقليمي في المنطقة، ويعزز من ظاهرة الإرهاب والتطرف الوهابي السلفي التكفيري الذي تدعمه السعودية في مواجهة الصحوة الإسلامية وحركات الشعوب المطالبة بالحرية والديمقراطية والتعددية السياسية وإحترام إرادة الشعوب في تقرير مصيرها ومقارعة الحكومات الإستبدادية التي تسعى للإستئثار بالحكم والثروة وإستضعاف الشعوب.

    إن التدخل العسكري والأيديلوجي السعودي الوهابي في البحرين وقمع الأغلبية من أبناء الطائفة الشيعية المظلومة والمطالبة بحقوقها السياسية والإجتماعية والإقتصادية، وتسليح ميليشيات خارجة على القانون من البلطجية والمرتزقة للسلطة الخليفية والموالين للحكم السعودي لقمع الثورة والإحتجاجات الشعبية المطلبية، لهو مبعث قلق لشعب البحرين، هذه الميليشيات المسلحة التي إزداد عددها بعد تفجر ثورة الغضب في 14 فبراير إلى أكثرمن 250 ألف شخص مسلح بسلاح شخصي وموالين للحكم السعودي وقد تدربوا في دورات عسكرية وأمنية للتجسس على الشعب والمعارضة والغالبية الشيعية في مناطقهم ولخنق أي تحرك ثوري ضد السلطة الخليفية.

    ومن هنا فإننا نحذر من مغبة قيام القوى الوهابية التكفيرية المتطرفة في البحرين والمدعومة من القوى السلفية التكفيرية البحرينية والمدعومة من السعودية والقوى التكفيرية المتطرفة بأعمال إرهاب وقتل وإغتيالات وتفجير ضد أبناء شعبنا مثل ما حصلت على أيدي المتطرفين المسيحيين في النوريج.

    إن أنصارثورة 14 فبراير في الوقت الذي يعلنون عن إدانتهم وإستنكارهم للأعمال الإرهابية التي إستهدفت المراكز الحكومية والمدنيين العزل في النرويج والتي أدت إلى قتل وإزهاق أرواح المئات من أبناء الشعب هناك، فإننا نحذر الولايات المتحدة والدول الغربية من أن القوى التكفيرية الوهابية التي تتلقى دعم من الحكم السعودي في البحرين تسعى لزعزعة السلم الأهلي والقيام بأعمال إرهابية ضد أبناء شعبنا بعد فشل مؤتمر الحوار، وإن هناك إحتمال تصعيد الهجمة الأمنية والقمعية ضد الثورة والإنتفاضة الشعبية، وإطلاق يد الميليشيات الإرهابية التكفيرية المسلحة للقيام بأعمال إرهابية ضد شعبنا في المدن والقرى كما قامت به في الهجمة الشرسة أبان الغزو والإحتلال السعودي للبحرين في 15 مارس الماضي والذي إستمر حتى هذه اللحظة. وتأتي هذه الهجمة الأمنية والعسكرية بعد تعزيز قوات الإحتلال بقوات جديدة من السعودية.

    إننا مرةأخرى نطالب بخروج قوات الإحتلال السعودي وقوت درع الجزيرة، كما نطالب بخروج الأساطيل البحرية والغربية من المنطقة، خصوصا الأسطول الأمريكي الخامس من قاعدة الجفير بالبحرين لأن وجودها ضار للبحرين والمنطقة، وإن الحضور العسكري الأمريكيوالغربي يأتي من أجل تدعيم الإحتلال الأجنبي لبلادنا ونهب ثرواتها وخيراتها ونفطها، ودعم الأنظمة القبلية الديكتاتورية في المنطقة وعلى رأسها النظام السعودي والنظام الخليفي في البحرين.

    إن شعوب المنطقة أصبحت واعية لما يجري حولها من تدخلات أمريكية وغربية في منطقة الشرق الأوسط، وإن التدخلات الأمريكية في تونس ومصر واليمن وليبيا يأتي في سياق الإلتفاف على ثورات الشعوب في المنطقة ومصادرة مكتسباتها والإلتفاف عليها وترويضها ومحاصرة الصحوة الإسلامية بدعم عروش الأنظمة الملكية الإستبدادية في الشرق الأوسط.

    إن بقاءالأساطيل الغربية والقواعد العسكرية في المنطقة يبعث على القلق لدى الشعوب الإسلامية والعربية، من خطر إندلاع الحروب الصليبية الإستعمارية، وحروب إقليمية بين دول المنطقة عبر إثارة النعرات الطائفية، هذه الحروب التي تراهن عليها الولايات المتحدة والدول الغربية والإستكبار العالمي والصهيونية العالمية والكيان الصهيوني الإسرائيلي الغاصب، من أجل إضعاف العالم الإسلامي في مواجهة التغلغل الأجنبي الرامي لنهب خيرات الشعوب والسيطرة عليها.

    إن الولايات المتحدة الأمريكية تدافع اليوم عن حكومات ديكتاتورية قبلية في السعودية والبحرين، هذه الحكومات التي تدعم الإرهاب والتطرف الديني السلفي الوهابي،وتتخندق وراء القوى والحركات الإرهابية والتكفيرية السلفية المتطرفة لبقاء أنظمتهاالإستبدادية.

    ولقدشاهدنا مدى فضاعة وجرائم قوات الإحتلال السعودي عندما إحتلت البحرين في 15 مارس الماضيوقامت بمحاولة إجهاض الثورة في القرى والمدن وقمع المعتصمين في دوار اللؤلؤة(ميدان الشهداء) بكل ما تمتلك من عن جهية وإرهاب مطلق، ولقد شاهدنا عمليات المداهمة اليومية والليلة المتواصلة للقرى والأحياء والمدن وإعتقال الناشطين السياسيين والمشاركين في الثورة، وإستباحة القرى والمدن وهدم المساجد والحسينيات والمظائف وهدم قبورالصالحين والقيام بمجازر إبادة ضد الشعب البحريني الأعزل.

    لقد جاءت جيوش آل سعود وقوات درع الجزيرة لإنقاذ سلطة آل خليفة التي شارفت على السقوط قبل الخامس عشر من شهر مارس الماضي، ولا زالت هذه القوات جاثمة على صدر الشعب البحرين يوتواصل جرائمها ضد الإنسانية وتسعى لتعميق حالة الكراهية بين أبناء الطوائف الإسلامية من أجل بقاء العروش الطاغوتية لآل سعود وآل خليفة.

    إن ثورة 14 فبراير أسست لمشروع شامل يهدف إلى إسقاط الحكم الخليفي والأعلان عن حقتقرير المصير ورفض العيش أو التعايش مع السلطة الخليفية، كما يرفض شعبنا وجماهيرثورة 14 فبراير أي إصلاحات سياسية تؤدي إلى تثبيت الشرعية السياسية للحكم الخليفي.

    لقد أثبت مشروع حركة المعارضة وشباب ثورة 14 فبراير التي تطالب بإسقاط النظام نجاحه وإلتفاف الشعب حوله وإجماعه عليه ، هذا المشروع الذي شخص المرض من قبل أكثر من أربعين عاما، وقد أسس شباب 14 فبراير لهذا المشروع السياسي من جديد، بعد أن ثبت مشروع الإصلاح السياسي من تحت مظلة السلطة الخليفية فشله الذريع، لأن الأسرة الخليفية القبلية رفضت ولا تزال ترفض الإصلاحات السياسية الجذرية وقيام ملكية دستورية حقيقية على غرار الممالك الدستورية العريقة في إسبانيا وهولندا وبريطانيا.

    لقدكان هناك مشروعان للحركة السياسية في البحرين، الأول يدعو إلى إسقاط النظام،والثاني يدعو إلى إصلاحات سياسية في ظل بقاء الأسرة الخليفية، وطوال ستين عاما من النضال السياسي والإسلامي والوطني من أجل الإصلاحات السياسية لم يحصل شعب البحرين على أي تقدم في نضاله السياسي حيث لم يجني إلا السراب، ولذلك فإن شباب 14 فبرايروجماهيرهم الثورية قد أصبح خيارهم هو إسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد ورحيل العائلة الخليفية الديكتاتورية.

    إن أنصارثورة 14 فبراير لا زالوا يشددون على التمسك بالخيار السلمي ومقاومة الإحتلال والغزو السعودي ومقاومة قوات سلب الأمن ومواجهتها والدفاع عن النفس وعن المدنوالقرى أمام قوات الإحتلال وقوات المرتزقة والأمن الخليفيين.

    إن شباب ثورة 14 فبراير سوف يواصلون إعتصاماتهم ومظاهراتهم وكل جماهير ثورة 14 فبرايرستكون على إستعداد كامل للإعتصام الضخم أمام السفارة الأمريكية في يوم الجمعة القادمة لمطالبة الولايات المتحدة الأمريكية برفع الدعم عن النظام القبلي الديكتاتوري الخليفي، ومن أجل تكثيف الضغط على الحكم الخليفي لتحقيق مطالب الشعب العادلة والمحقة.

    لقد فشل مؤتمر الحوار بأن يقدم شيئا يذكر، وإن الحوار الحقيقي هو حوار أركان الحكم الخليفي مع زعماء وقادة المعارضة السياسية وشباب ثورة 14 فبراير، وحكومة آل خليفة تدرك تماما بأنها ستكون الخاسر هذه المرة في هذا الحوار بعد أن كشفت القناع عن وجهها القبيح والكاذب والمنافق بإنقلابها على الدستور العقدي وميثاق العمل الوطني وفرض دستور المنحة في 14 فبراير 2002م وإدارة البلاد عبر المراسيم الملكية في ظل ملكية شمولية مطلقة.

    ولذلك فإنها قامت بتمرير الطبخة الأمريكية السعودية عبر مؤتمر ما يسمى بمؤتمر حوارالتوافق الوطني من أجل حفظ ماء وجهها ومحاولة الهروب إلى الأمام من الجرائم المباشرة التي إرتكبها الطاغية حمد ورؤوس وأركان حكمه بالتعاون مع قوات الاحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة، وإيهام الشارع البحريني والإقليمي والدولي بأن هناك صراع شيعي سني،وإن هذا الحوار جاء من أجل توافق وطني بين الطائفتين، وإن آلخليفة لا علاقة لهم بما جرى ويجري في البحرين.

    إن شباب ثورة 14 فبراير يعلنون مرة أخرى تمسكهم بخيار حق تقرير المصير وإسقاط النظام، ويعلنون بأن خيار التمسك بالملكية الدستورية في ظل آل خليفة مرفوض جملة وتفصيلا من قبل شباب الثورة وجماهيرها الثورية التي أعلنت من اليوم الأول مخالفتها لبقاءآل خليفة ودعت إلى إسقاط النظام وسقوط الملك الطاغية حمد ورحيل آل خليفة ورفضت رفضا قاطعا شعار “الشعب يريد إصلاح النظام”.

    إننا نعلن وبكل ثقة ونيابة عن جماهيرنا الثورية وشباب ثورة 14 فبراير بأن شعبنا لم يقدم التضحيات وأنهار من الدماء وقوافل الشهداء والمئات من المعاقين والمئات من المفقودين والألآف من المعتقلين والألآف من المفصولين، كما إن شعبنا الذي إنتهكت حرماته وأعراضه وهدمت مقدساته لم يقدم كل هذه التضحيات من أجل تثبيت العرش الخليفي وتثبيت أسرة آل خليفة لتحكم البحرين من جديد وليصبح بعدها شعبنا عبيدا لآل خليفة ومرتزقتها وبلطجيتها ولقوات الإحتلال السعودي التي جاءت لسحق شعب البحرين.

    إن شعب البحرين وشباب ثورة 14 فبراير يعلنون عن رفضهم لأي مبادرة إصلاح لملك البحرين الطاغية، بعد مبادرته الأخيرة في إطلاق مبادرة الحوار الفاشل، وإن شعبنا لن يلدغ من جحر مرتين وإنه سوف يسير خلف قياداته الدينية والوطنية التي غيبها الحكم الخليفي في قعر السجون، فهي صاحبة الكلمة الفصل وهي التي رفضت خيار الحوار مع الحكم الخليفي وأصرت على إسقاط النظام ورحيل آل خليفة.

    إن المبادرةالتي تحدث عنها “موقع فضائية السي إن إن” والتي من المرتقب أن يعلن عنها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة قبل شهر رمضان لإنهاء الأزمة السياسية في البحرين، عبر خطاب يلقيه، سوف تأتي بعد أن يرفع مؤتمر الحوار الفاشل مرئياته وتوصياته له، وإن الإصلاحات التي سوف تأتي عبر مؤتمر فاشل وعبر مراسيم ملكية إلى السلطة التشريعية والتنفيذية فإنها مرفوضة جملة وتفصلا، وإن شعبنا وشباب ثورة 14فبراير لا يعولون على مثل هذه المبادرات والمكارم الملكية، لأن شعبنا لا يريد أنيعطي الشرعية من جديد لملك طاغية متورط بجرائم ضد الإنسانية ومطالب بالمثول أمام المحاكم الجنائية الدولية مع رموزحكمه وقادة قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة لينالوا جزائهم العادل.

    إن شعبنا بات لا يؤمن بالوعود والمواثيق التي يطلقها نظام آل خليفة والملك الطاغية حمد بن عيسى لأنه قد ذاق الأمرين خلال فترة حكمه التي إمتدت لأكثر من عشر سنوات من إنقلاب على الدستور العقدي وميثاق العمل الوطني وفرض دستور منحة رافقه حكم ملكي شمولي مطلق إلى يومنا هذا.

    إن أنصارثورة 14 فبراير لا يرحبون بالمبادرة التي سوف يطلقها ملك البحرين أواخر هذا الشهرالجاري لأنها سوف تأتي من مرئيات وتوصيات أنصار السلطة من الموالاة، وهي بعيدة كل البعد عن مرئيات مختلف أطياف المعارضة السياسية وشباب ثورة 14 فبراير والجمعيات السياسية المعارضة، ومرئيات جمعية الوفاق الوطني الإسلامية التي إنسحبت من المؤتمر نتيجة فشله الذريع.

    كما إنمبادرته للإصلاح ستستند إلى الطبخة الأمريكية السعودية التي كانت جاهزة، وكان يراد لها أن تأتي عبر مؤتمر حوار توافق وطني لكي تخرج إلى الساحة، لتمثل رؤية الحكم الخليفي وتصورات الأسياد الأمريكان والسعوديين التي يراد فرضها على الواقع السياسي بعيدا عن إرادة المعارضة التي غيبت في قعر السجون وبعيدة عن إرادة شباب ثورة 14 فبراير الذين كان خيارهم ومن اليوم الأول لإندلاع الثورة هو إسقاط النظام الخليفي ورحيله عن البحرين.

    إن أنصارثورة 14 فبراير سوف يواصلون النضال السياسي مع تيارات المعارضة السياسية ورموزها وقادتها الدينيين والوطنيين، وسوف يكونون عضدا وسندا لإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير، وسيواصلون العمل الجدي لتوثيق جرائم الحكم الخليفي وجرائم الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة، وسوف يواصلون العمل من أجل محاكمة المجرم الأول بحق الشعب حمدبن عيسى آل خليفة ورموز حكمه والمتورطين في سفك الدماء وزهق أرواح الأبرياء،والذين إرتكبوا جرائم ضد الإنسانية في المحاكم الجنائية الدولية لينالوا جزائهم العادل والقصاص منهم على ما قاموا به من جرائم ومجازر إبادة بحق الإنسانية في البحرين.

    أنصار ثورة14 فبراير في البحرين

    المنامة –البحرين

  • لجنة تقصي الحقائق البحرينية تبدأ التحقيق في انتهاكات قوات الامن خلال الاحتجاجات الشعبية
    بدأت لجنة تقصي الحقائق البحرينية التحقيق في انتهاكات قوات الامن وتعذيب ضد المحتجين خلال الاحتجاجات الشعبية.
    وأوضح رئيس اللجنة شريف بسيوني ان فريقه سينظر في التهم الموجهة ضد 30 من ضابط الشرطة تحقق معهم وزارة الداخلية بتهمة عدم اتباع الاجراءات وتعذيب المتظاهرين.
    وفرضت السلطات في البحرين الاحكام العرفية وقمعت الاحتجاجات المنادية بالديمقراطية التي استمرت أسابيع جرى خلالها اعتقال مئات الاشخاص كما تم طرد نحو 2000 من وظائفهم.
  • الاخاء: نتائج الحوار لن تمثل ارادة البحرين
    أكدت جمعية “الإخاء” الوطني في البحرين أن النتائج التي ستتمخض عن حوار التوافق الوطني وفي ظل التركيبة من المشاركين فيه، لا تمثل رغبة وإرادة الشعب، ولا يمكن اتخاذها ذريعة في إلغاء مطالب سياسية مشروعة.

    وافاد موقع “الوسط” اليوم الثلاثاء، ان الجمعية قالت في بيان: “ما لمسناه أثناء الحوار ولأسباب تعود الى آلية التوافق من عدمه في الحوار، رفض المطالب السياسية المشروعة التي أكد عليها ولي العهد ضمن النقاط السبع، والتي هي في الأصل مطالب جماهيرية وشعبية وافقت عليها الجمعيات السياسية المعارضة”.

    واعتبر البيان ان هذه هي النتيجة الطبيعية لحوار غير متكافئ من ناحية تركيبة الأعضاء المشاركين فيه، مشيرا الى ان هذه النتيجة لا يمكن البناء عليها في توصيات وتطوير المشروع الاصلاحي.

    وشددت “الإخاء” على تمسكها بالمطالب السياسية المشروعة التي تقدمت بها ضمن المطالبات السياسية لقوى المعارضة بشكل جماعي، متضمنة قيام مملكة دستورية حقيقية، وإلغاء دستور 2002.

    وجددت الدعوة لانتخابات مجلس تأسيسي ينتخب على أساس تساوي الصوت بين الناخبين ويقوم بوضع دستور جديد للبلاد، والاعتراف بحق الشعب في انتخاب مجلس للنواب ينفرد بكامل الصلاحيات التشريعية.

  • لعبة اطفال بحرينية عليها صور عبد الله وحمد
    اعلن عن توزيع لعبة اطفال في البحرين تدعى – لي لي – تحمل صور الملك السعودي عبد الله وملك البحرين حمد ال خليفة تتضمن شعار الشعب يريد اسقاط النظام خلال اللعب .

    وبعد مرور عدة اشهر على انطلاق الانتفاضة الشعبية وما واجهت من قمع آل خليفة وال سعود ابتكر الشعب البحريني اسلوب اخر غير التظاهرات السلمية منها ابتكار لعبة اطفال تظهر استنكارا لنظام ال خليفة واعماله ضد الشعب البحريني .

    وفي هذا السياق نزلت الى الاسواق لعبة اطفال صغار تدعى ( لعبة اسقاط النظام ) التي تعرف ايضا ب – لي لي – تم الصاق صور ملوك السعودية والبحرين عليها .

    و عن تفاصيل اللعبه فان على الحضور اطلاق جملة – الشعب يريد اسقاط النظام – وشعار يسقط حمد .

    و يقوم المواطنون في البحرين بالاعلان عن رفضهم و مقاومتهم للظلم بوسائل عديدة لايصال صوتهم الى العالم منها لوحة تحمل شعار تم توزيعه على الناس كتبا عليها لن نستسلم .

  • تظاهرات ليلية تندد بقمع الاحتجاجات في البحرين
    شهدت مناطق عدة في البحرين تظاهرات الليلة الماضية نددت بسياسات السلطة القمعية واساليب الإعتقال والإجراءات التعسفية ضد المواطنين.

    وشملت التظاهرات قرى باربار والسنابس وشهركان وتوبلي الكورة، وردد فيها المتظاهرون شعارات تحمل السلطات البحرينية مسؤولية الانتهاكات التي تقوم بها قوات الامن ضد المحتجين العزل.

    واكدت المحتجون على رفضهم اي حوار لا يحقق مطالبهم في انتخاب مجلسي النواب والوزراء وقيام ملكية دستورية بالاضافة الى حرية التعبير واحترام الحريات العامة في البلاد .

  • البحرين: بين فشل الحوار ووعود الاصلاح
    احبطت جمعية الوفاق الاسلامية مؤتمر الحوار بعد الانسحاب منه ليبقى عالقاً دون ان يعول عليه الشعب نظراً لمخرجاته الغير حاسمة لازمة البحرين.

    بعد انسحاب الوفاق من مؤتمرالحوار اعلن كل من جمعية وعد والمنبرالديمقراطي والتجمع القومي تبرءه من الحوار بسبب عدم تمثيله الشعبي.

    الملك يتجه نحو توجيه خطاباً للبحرينيين لياتي بوعود اصلاحية جديدة حسب المصادر المطلعة .

    من جهتها المعارضة فقد اشترطت وسط عنف السلطة بالافراج عن المعتقلين واعادة المفصولين الى اعمالهم كخطوة اولى وبادرة جادة نحو الخطوات الاصلاحية الجدية كما تدعي السلطة ليكون قوامها مجلس نيابي وحكومة منتخبين من الشعب.

    فهل يقدم الملك على اصلاح جدي وهل ستطمح الرياض اصلاً بقيام حكومة ذات تمثيل شعبي على مقربة من حدودها؟

    فماهي تداعيات عدم التوافق الوطني في البحرين بعد خمسة اشهر وعشرة ايام من انتفاضة الرابع عشر من فبراير المطالبة بابسط الحقوق المشروعة او ذات ادنى سقف من المطالبات في البحرين والتي واجهتها عائلة ال خليفة بالحديد والنار .

    هكذا تبقى الازمة في البحرين عالقة ضمن معادلة بين خيارين اما الاصلاح الجدي وفق صوت الشعب وهو قيام مجلس نيابي منتخب على اسس عادلة تمثل الشعب وتوزيع الدوائر الانتخابية تنبثق عنه حكومة بصلاحيات كاملة و بين دخول البلاد الى نفق يقوده الى مصير مجهول .

    تجدر الاشارة الى مايسمى جلسات الحوار التوفق الوطني قد وصلت الى طريق مسدود نتيجة تعند السلطة وعدم تقدمها باي اصلاح حقيقي مادفع كبرى حركات المعارضة اي جمعية الوفاق الوطني الاسلامية بالانسحاب منه ولحقته ثلاث جمعيات اخرى هي وعد والمنبر الديمقراطي والتجمع القومي بعد اعلان براءتهم من نتائج الحوار الحالي مالم يتم اقرار تشكيل مجلس نيابي وحكومة منتخبة تمثل الارادة الشعبية .

    وهكذا وضع الملك حمد بن عيسى في موقف حرج مادفعه بحسب موقع “سي ان ان” الى احتمال التقدم بمبادرة اصلاحية قبل حلول شهر رمضان المبارك.

    واعلنت جمعية الوفاق وعن لسان عضو كتلتها النيابية المستقيلة “علي العشيري” على حد القول ،ان اي مبادرة محتملة للحوار قد يطلقها الملك لن تكون جادة حسب مشهد القمع المستمر والاعتقال والفصل وبقاء رموز المعارضة في السجون مشيراً الى لزوم تحسين شروط المقدمات على الاقل قبل كل شئ .

صور

زيارة الأستادين المناضلين نبيل رجب ومحمد المسقطي والنائب السيد هادي الموسوي لمنزل عائلة الشهيد الحي علي مشيمع

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: