058 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الثامن و الخمسون :: السبت، 9 تموز/ يوليو 2011 الموافق 8 شعبان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • غالبية البحرينيين لا يأخذون الحوار على محمل الجد
    اكد رئيس مركز البحرين لحقوق الانسان نبيل رجب ان غالبية الشعب البحريني لا يأخذ الحوار الوطني الذي تجريه السلطات على محمل الجد، مضيفاً أن هذا الحوار يجري في غياب رموز الشعب البحريني الذين يقبع غالبيتهم في السجون.

    قال رجب : اذا نظرنا الى الشارع البحريني نرى انه لا احد يأخذ موضوع الحوار الوطني على محمل الجد والجميع يعلم بان هذه مسرحية من مسرحيات السلطة لاقناع الرأي العام الدولي بان الخلاف في البحرين هو بين الناس بعضهم البعض من الشيعة والسنة وان الحكومة هي الحكم والاب الروحي في هذا الموضوع وهي التي تحاول ان تجد حلولا لهذه الخلافات.

    واضاف: ان غالبية الشارع البحريني معارض للمشاركة في هذا الحوار خاصة وان حوالي نصف رموز المعارضة هم في السجن ولو كان هناك حوار حقيقي لكان رموز المعارضة على طاولة الحوار الان بما فيهم جمعية الوفاق المعارضة التي يقبع اثنان من رموزها الان في السجن وان السلطة لم تحترم مشاركة الوفاق ولم تطلق سراحهما.

    واكد رجب ان لا احد يتوقع خيراً من هذا الحوار خاصة ان المعتقلين لازالوا في السجون والمفصولين عن العمل لازالوا خارج اعمالهم وان الطلبة مازالوا مفصولين عن دراستهم وان التعذيب الممنهج جار وان مداهمة البيوت وضرب المسيرات والاعتصامات السلمية التي تجري بصورة يومية مستمر.

    وقال: ان السلطة مازالت تستهدف الناس في حريتهم في التعبير وحريتهم في التجمع.

    واضاف: ان السلطة لديها الان رزمة لبعض التغييرات ولا نعرف مدى صدق هذه التغييرات وتحاول ان تخرج هذه الرزمة التي خططت لها من خلال ما تسميه بالحوار لتقول ان الناس اتفقوا على هذه الرزمة في حين ان المجتمعين في هذا الحوار لا يعبرون عن الشارع البحريني وان غالبية من يشارك في هذا الحوار هم جمعيات صنعت من قبل الاجهزة المخابراتية والاجهزة التابعة للسلطة.

  • البحرين: اندلاع ثورة لرفض الحوار
    هاجمت قوات الامن المدعومة سعودياً مسيرة سلمية في قرية السهلة في المحافظة الشمالية وتجمع المتظاهرين بعد انتهائهم من مراسم تشييع احد الشهداء الذي استشهد برصاص قوى الشغب.

    قمعت القوات مسيرات المتظاهرين بعد ان حاصرتهم و اعتدت عليهم بالضرب وفي هذه الاثناء خرجت مسيرتان سلميتان في قريتي ابو صيبع وابو قوة وشدد المتظاهرون على المطالب الشرعية والاصلاحات الجذرية في البحرين كما اكدوا رفضهم لاي شكل من اشكال الحوار يكون النظام احد الاطراف فيه .

    هذا ولوحت المعارضة البحرينية بالانسحاب من الحوار الذي دعى اليه حمد في حين اذا لم يتم الاستجابة للمطالب الشعبية من جهتها اكدت جمعية العمل الاسلامي ان السلطات غيبت جثامين الشهداء عن ذويهم وعن المنظمات الحقوقية .

    ودعى التجمع الوطني الديمقراطي الى ارسال لجنة تحقيق دولية حول التجنيس السياسي في البحرين.

  • قناة الجزیرة: الشيعة أقلية واستفادوا من التجنيس البحرين تنفي ما نقلته الجزيرة
    نفى الجهاز المركزي للمعلومات بالبحرين ما تناقلته قناة الجزيرة عن صدور وثيقة رسمية بحرينية مبنية على تقسيمات مذهبية أو طائفية.

    قال مصدر مسؤول بالجهاز المركزي للمعلومات لـ “الوسط” إن الجهاز لا يتبع أي آلية تقوم على أساس تقسيمات طائفية أو مذهبية في قوائمه ولم تجر أي إحصائيات طيلة السنوات الماضية وفق انتماءات المواطنين وتقسيماتهم المذهبية.

    واستغرب المصدر “توقيت صدور مثل هذه الشائعات في وقت تشهد فيه مملكة البحرين الدخول في حوار التوافق الوطني مما يوحي بمحاولة لإثارة موضوعات تأزيمية تتعلق بالتجنيس”.

    وكانت الجزيرة نت قد نشرت يوم أمس “الاثنين” وثيقة تقول أنها رسمية وتقول الوثيقة إن نسبة المواطنين السنة من إجمالي مواطني البلاد تعادل 51%، في حين توقفت نسبة الطائفة الشيعية عند 49%، وذلك “نتيجة لدراسة قام بها فريق بحثي خاص خلال الفترة من 4 يوليو/ تموز وحتى 15 نوفمبر/ كانون الأول 2010”.

    وأوضحت الوثيقة الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء والمعلومات التابع لمجلس رئاسة الوزراء البحريني أن البحرين شهدت منذ عام 1991 تسويقا لفكرة تقسيم المجتمع إلى طوائف وتصنيفها إلى أقلية وأغلبية دون الاستناد لبيانات دقيقة وعلمية موثقة، مما دفع بالكثير من المؤسسات الدولية والحكومية الأجنبية ووسائل الإعلام إلى الاعتقاد طوال 20 عاما أن التوزيع الديمغرافي في المملكة ينقسم إلى أغلبية شيعية (60%-70%) وأقلية سنية (30 %-40%).

    الحوار ينطلق والسلطات تواصل محاكمة المعتقلين

    انطلقت في البحرين جلسات “حوار التوافق” الوطني الذي افتتح في المنامة السبت الماضي، بمناقشة اربعة محاور أساسية أهمها محور الجمعيات السياسية، الذي تركز الحوار حوله على قضية “الطائفية السياسية”.

    انطلاق الحوار في البحرين وسط تمثيل بسيط للمعارضةوعكست المداخلات التي كان اغلب أصحابها من الجهات الموالية للنظام نتيجة تركيبة المشاركة، توجهاً نحو فك ارتباط العمل السياسي بالتمثيل الطائفي، عبر إعادة النظر في تراخيص الجمعيات التي تقوم على هذا التمثيل، ومنع استخدام المنابر الدينية لخدمة الخطابات السياسية.

    وذكرت وكالة “بنا” البحرينية للأنباء أن أولى جلسات المحور السياسي لحوار التوافق الوطني جرت في “أجواء اتسمت بالإيجابية والرقي في الطرح والنقاش، وتقبل جميع الأطراف لآراء بعضهم البعض، وذلك بمناقشة المحور الفرعي المتعلق بالجمعيات السياسية، وتحديداً البند المتعلق بالطائفية في العمل السياسي، حيث تناولت أكثر الأطروحات موضوع المادة الرابعة من قانون الجمعيات السياسية، وتعددت الآراء بين وضوح نص القانون بما يمنع الطائفية، وضرورة تعديل أو مجرد تفعيل مبادئ هذا القانون”.

    وفي الأثناء، قضت المحكمة الجنائية الكبرى في البحرين بالسجن 10 سنوات على مواطن بحريني “حضوري”، ومتهمين آخرين “غيابي” أدينوا بالتخابر مع دولة اجنبية لم يتم تحديدها رسمياً، فيما نقلت صحيفة “الوسط” أنها إيران، وقضت المحكمة بتغريم كل منهم مبلغ 10 آلاف دينار.

    وبحسب الادعاء فقد قام المتهمان الثاني والثالث والمقيمان في دولة الكويت بتجنيد المتهم البحريني للتخابر لمصلحة دولة اجنبية للحصول على معلومات عن بعض المنشآت العسكرية والاقتصادية في المملكة وعلى إثر هذا الاتفاق قام المتهم الأول بتصوير بعض المواقع العسكرية والمنشآت الاقتصادية ومساكن العاملين في القاعدة العسكرية الأميركية مقابل مبلغ قدره عشرون ألف دينار كويتي.

  • مجلس اللوردات البريطاني يوثق انتهاكات آل خليفة
    عقدت ندوة في مجلس اللوردات في بريطانيا وعرض فيها شهادات لشهود عيان ووثائق عن انتهاكات حقوق الانسان في البحرين واعتبر المشاركون ان اطلاق حوار وارسال لجنة لتقصي الحقائق من قبل آل خليفة لا يمكن ان يسفر عن تطور ايجابي في ظل استمرار القمع والظلم والتفرقة على اساس طائفي.

    اعلنت الندوة التي عقدت في مجلس اللوردات البريطانية ان البحرين يستحق نظاماً افضل وياتي ذلك استناداً على شهادات قدمها شهود عيان تكشف انتهاكات النظام الخليفي اثناء الانتفاضة الشعبية وتحدث نبيل رجب مدير مركز البحرين لحقوق الانسان عبر دائرة تلفزيونية واعتبر ان نظام آل خليفة يمارس جرائم تعذيب ممنهجة واعتقالات وفصل تعسفي وايضاً استهداف المعارضين من المدونين عبر الانترنت.

    وقالت اليزابيت هوردس ممرضة سويدية متطوعة كانت تعمل في مستشفى السلمانية حتى منتصف آذار مارس الماضي ،واضافت طردني الجنود السعوديون بعد دخولهم الى اراضي البحرين واكدت ان الاطباء منعوا من علاج واعطاء الدواء للجرحى من الشيعة ومنعت زيارتهم حتى تختفي اي شهادات توثق ما تعرضوا له من تعذيب وانتهاكات مروعة و اضافت : رءايت المئات من الجنود يغطون وجوههم يحطمون خيام الصليب الاحمر وفي داخل المستشفى يحطمون الاجهزة الطبية كان منظراً مروعاً واتسائل من الذي اعطي الاوامر لفعل ذلك .

    نائب رئيس لجنة حقوق الانسان في مجلس اللوردات البريطانية اتفق مع المتحدثين بان دعوة الحوار تفتقد للمصدقاية فمن غير المناسب اجراءها في ظل استمرار التظاهرات والمواجهات والمحاكمات مطالباً وزير الخارجية البريطانية بضرورة اتخاذ موقف صارم تجاه الاوضاع الراهنة .

    واضاف: الاحتجاجات البحرينية السلمية تواجه القمع و تحرم عن حرية التعبير والكلام والتجمع وانا ارى لا يمكن ان يطلق حوار مع من يضع قدميه على رقبة الطرف الآخر فلابد اولاً من اطلاق سراح المعتقلين ومن حكم عليهم باحكام سجن طويلة ثم مباشرة عملية الحوار .

    ومتحدثون آخرون اعتبروا ان استمرار الانتهاكات التي يرتكبها النظام الخليفي ضد المتظاهرين السلميين هو دليل على ان دعوة الحوار و رفع حالة الطوارئ هي حملة لعلاقات عامة ولكسب الوقت وتحسين صورة هذا النظام امام المجتمع الدولي.

  • المعارضة البحرينية تقاطع الجلسات غير السياسية في الحوار
    أكد خليل مروزق القيادي في جمعية الوفاق المعارضة التي تمثل التيار المعارضة الرئيسي في البحرين، مقاطعة الجلسات غير السياسية في الحوار الوطني الذي اطلاقته سلطات البحرين املا منها في دمل الجراح الناجمة عن حركة الاحتجاجات السلمية.

    كما شدد مجددا على عدم تعويل الجمعية على الحوار معتبرا ان هذه الالية لن تؤدي الى نتيجة.

    وقال مرزوق الذي يراس وفد الجمعية للحوار “لن نشارك في اجتماعات اللجنة الاقتصادية والاجتماعية” و”سنتابع مشاركتنا في اجتماعات اللجنة السياسية واللجنة الحقوقية”.

    واوضح ان الجمعية تعتبر ان “الحوار يجب ان يناقش المسائل الكبرى السياسية والامنية” مذكرا بموقف الوفاق المنتقد لكون المشاركين في الحوار “ليس لهم صفة تمثيلية حقيقية”.

    وقال “ان المشاركين لا يمثلون ارادة المجتمع بل يمثلون افكارا، والصورة واضحة بالنسبة لنا وهي ان هذا الحوار لن ياتي باي حل وهو لا يلبي حاجات انتشال البحرين من مازقها السياسي”.

    وعن سبب الاستمرار في المشاركة، قال النائب السابق “نشارك لكي لا يقول لنا احد في الداخل او الخارج اننا ضيعنا فرصة الحوار”.

    وخلص الى القول “الان ينزل السقف الى اقل من منتدى حوار، نتكلم خمس دقائق ولا نستطيع ان نعلق او نداخل، وكل ما يقال يوضع في محاضر ويرفع الى جلالة الملك، هذا ليس حوارا”.

    وكانت المعارضة أكدت انها تشارك بتحفظ وتشاؤم في الحوار الوطني الذي انطلق عمليا الثلاثاء مؤكدة ان هذه المبادرة لا تقوم على تمثيل شعبي حقيقي وقد تشهد اغراق المطالب السياسية في سلة من المواضيع الاقل اهمية.

    وشددت المعارضة على ان خياراتها “ستبقى مفتوحة”، بما في ذلك الانسحاب من الحوار، اذا فشلت هذه العملية في تحقيق مطالبها الاصلاحية وفي تجسيد الارادة الشعبية للبحرينيين.

    وتنظم جلسات حوار يومية ضمن برنامج المبادرة الحكومية الممتد على اسبوعين.

  • البحرين : تغييب جثامين الشهداء والمجروحين عن ذويهم
    اندلعت مظاهرات مطالبة بالتغيير والديمقراطية في البحرين رغم قمع السلطات وممارستهم للعنف ضد المحتجين العزل.

    في منطقة النويدرات خرج المواطنون في تظاهرات سلمية تندد بعمليات الاضطهاد وترفض الحوار مع النظام.

    لكن رغم سلمية التظاهرات الا ان قوات الشغب الخليفية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي واجهتهم بقسوى بعد ان طوقت المكان واطلقت القنابل الدخانية والصوتية على المحتجين وعلى حدث انطلاق جلسات الحوار في البحرين والذي لوحت المعارضة بالانسحاب منه حين لن يتم تحقيق مطالبها تنكشف مرة اخرى حقائق جديدة حول الانتهاكات التي تواصلها السلطات في البحرين و في ممارساتها الشرسة ضد المحتجين السلميين .

    من جهتها جمعية العمل الاسلامي في البحرين اصدرت بيان اكدت فيه ان القوات الخليفية تقوم بتغييب جثامين الشهداء و التستر على خطورة الاوضاع الصحية للجرحى وتغيبها عن ذويهم وايضاً عن وفود المنظمات الحقوقية.
    وقال البيان ان وفود المنظمات الدولية وذوي الشهداء و الجرحى سعوا خلال الشهور الثلاثة الماضية الى معرفة مصير شهدائهم وجرحاهم من خلال مسائلة سلطات الامن المختصة، الا ان السلطات رفضت تزويدهم بالمعلومات و نفت علمها بهم.

    واضاف البيان ان السلطات لا زالت تتستّر على المزيد من اسماء المفقودين والمصالبين في الهجمات العنيفة من قبل قوات الامن والجيش بعد مواجهتهم ، للتجمعات الشعبية السلمية والتى اضافة بند آخر على قائمة الانتهاكات بحق الانسانية في البحرين .

    و في صعيد غيرمتصل قدم التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي في البحرين دعوة الى ارسال لجنة تحقيق دولية لتقصي التجنس الطائفي والسياسي في البحرين .

    واكّد التجمع ان سلطات المنامة تواصل عمليات التجنيس حيث جنست خلال الايام الاخيرة اعداد كبيرة من الاجانب وفق خطة تستهدف تغيير دموغرافي في محاولة لتقليل نسبة الطائفة الشيعية المسلمة الذي تشكل الاغلبية الكابحة لشعب البحرين واكّد البيان انه على الرغم من هذه النسبة الكبيرة التي تتجاوز الـ70%من عدد السكان الا ان الطائفة الشيعية خارج السلطة التنفيذية والتشريعية و بعيدة عن القرارات السياسية ودعى المجتمع الدولي الى التدخل لوضع حد من عملية التجنس السياسي في البحرين.

  • الوفاق: يجب ايقاف طائفية السلطة الخليفية
    اكد عضو كتلة جمعية الوفاق المستقيلة في البرلمان البحريني هادي الموسوي على ضرورة ان يبحث ما يسمى بحوار التوافق الوطني اساس المشكلة في البلاد وهو ايقاف طائفية السلطة.

    واعتبر الموسوي في تصريح انه لايصح تسمية الحوار القائم في البحرين حاليا بانه حوار توافق وطني لأنه في ادنى مستوياته حيث يجلس عدد من المواطنين على طاولة يطرح كل منهم كلمات في وقت محدد لايتجاوز خمس دقائق في محاور لاتتعلق اساسا بمطالب الناس بل تتعلق بمحاور تهم الناس.

    واشار الى وجود محاور تهم الناس منذ عدة عقود تتمثل في النظام القضائي وتشكيل الاحزاب والمرأة والطفل مؤكدا ان الشعب البحريني بكل فئاته ينادي اليوم بمطلب اساسي واضح لم يتناوله هذا المؤتمر الذي قيل عنه انه ليس له سقف محدد.

    وقال الموسوي: اذا كان المؤتمر يهدف الى تحقيق التوافق الوطني فلماذا تم استبعاد عددا من الرموز وهم حاليا خلف القضبان محكوم عليهم بالمؤبد في حين أنهم اصحاب مطلب شعبي ونادوا به في العلن وفي وضح النهار ولم يعملوا في السر والخفاء.

    وتابع: يجب ان نأتي الى طاولة الحوار من اجل ان نخرج بنتائج لا أن نكرر ما يوضع في ورقة تحدد بها مسبقا محاور هي اقل بكثير مما يتطلع اليه الشعب البحريني اليوم.

    ورأى عضو كتلة جمعية الوفاق المستقيلة في البرلمان البحريني ان السلطة امامها طريقين الأول طويل يعتمد المماطلة والبحث عن فروع لتضييع وتذويب حالة المشكل والثاني طريق قصير جدا جدا يبصره الجميع وهو ان تقف بشجاعة ووضوح أمام طبيعة المشكل وتناقشه وتحقق شيئا من الامل الذي يتطلع اليه الشعب البحريني والذي سيوصل بدوره الى كامل الأمل.

    وانتقد مناقشة المؤتمر لمحور الجمعيات السياسية تحت عناوين فرعية تشمل الطائفية في العمل السياسي، مزايا ومعوقات العمل في ضوء قانون الجمعيات السياسية الحالية، تطوير شروط تأسيس الجمعيات السياسية، تمويل الجمعيات السياسية والاتصال الخارجي للجمعيات السياسية، وقال: هكذا منحى يقودنا ويبعدنا عن اساس المشكل وهو طائفية السلطة.

    وأضاف: اذا اردنا ان نصل الى نتيجة في هذا الموضوع فسنصل ربما الى نسبة مئوية من الاشكالية فاذا كانت هناك جمعيات تمارس الطائفية ففي الاساس السلطة تمارس الطائفية فالمعتقلون من طائفة والمعذبون والمحرومون من وظائفهم الكادر الطبي والصحي من طائفة والمعلمون والرموز السياسية من طائفة.

    ولفت عضو كتلة جمعية الوفاق المستقيلة في البرلمان البحريني الى أنه ربما الاستاذ ابراهيم شريف المعتقل ليس من الطائفة الشيعية ولكنه اعتقل لأنه يتبنى رؤية حضارية وطنية تتفق تماما مع ما تدعو له المعارضة الوطنية بشكل عام التي ربما تبرز وكأنها شيعية في حين انها مطالب وطنية ينادي بها الشيعة.

    وقال الموسوي: من هذا المنطلق ينبغي علينا معالجة اساس المشكلة وهو ايقاف طائفية السلطة بدلا من ان نتحدث عن مكونات مجتمعية لأن السلطة هي المسؤولة بشكل واضح وكبير دوليا ومحليا وقانونيا ودستوريا واخلاقيا وفلسفيا وادبيا وعليها ان تكون سلطة مواطنة وليست سلطة انتقام من نموذج بارز.

  • العراق يطالب البحرين الافراج عن رياضي عراقي
    أعلن وزير الشباب والرياضة العراقي، أن وزارة الخارجية العراقية طالبت نظيرتها البحرينية، بالتدخل للافراج عن لاعب كرة القدم العراقي المقيم في البحرين ذو الفقار عبد الأمير ناجي المعتقل منذ نيسان الماضي.

    قال وزير الشباب والرياضة العراقي جاسم محمد جعفر في بيان صدر عنه ، إن “وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وجه رسالة لنظيره وزير خارجية مملكة البحرين خالد بن احمد آل خليفة، للمطالبة بالافراج عن الرياضي العراقي ذو الفقار عبد الامير ناجي استجابة لاستغاثة اسرته”.

    وأضاف جعفر أن “الرسالة اشارت الى ظروف اعتقال ناجي على ايدي قوات امنية في الـ 15 نيسان الماضي من دون معرفة الأسباب”.

صور

إستعدادات لإعتصام “نرید حکومة منتخبة” في قرية کرانة

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: