057 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد السابع و الخمسون :: الجمعه، 8 تموز/ يوليو 2011 الموافق 7 شعبان 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • الحوار القائم في البحرين لا يمثل حواراً واقعياً
    اكد عضو كتلة جمعية الوفاق البرلمانية المستقيلة في البحرين السيد هادي الموسوي ان الحوار الذي دعت اليه سلطات المنامة لايمثل حوار واقعيا ، واصفا اياه بمنتدى الاراء .
    وفي حديث اعتبر الموسوي ان عملية الحوار هذه محكوم عليها بالفشل لان الاجرائات والمنهجية وطريقة توزيع الادوار للمشاركين واستدعاء الافراد في هذا الحوار لاينطبق مع واقع اجراء حوار وطني كما تدعي السلطات .واوضح عضو كتلة الوفاق المستقيلة ان سلطات المنامة ارادت ان تسوق هذه العملية للعالم وتخرج من شيئ اسمه الحوار الوطني ولكن جوهره مجرد لقاءات وجمع معلومات .

    واشار الموسوي الى ان جمعية الوفاق حصلت على اكثر من 60% من اصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية الاخيرة ، معتبرا ان تمثيلها في الحوار بنسبة 1.6% يؤكد ان السلطة ليست جادة في الحوار .

    وطالب بحوار حقيقي يقود الوطن الى المسار الصحيح ، مؤكدا ان الحوار الوطني يجب ان ينتشل البلاد من واقع سيئ غير مستقر الى الاستقرار .

    وحول اسباب مشاركة جمعية الوفاق في “حوار فاشل” ، قال الموسوي : ان جمعية الوفاق دخلت في هذا المشروع لتثبت للجميع عدم نجاحه بالارقام والوقائع وليس بالحكم المجرد ، ولكي تؤكد ان هذا المسار خاطئ ويمثل هروبا من قاعدة الحوار التي ستخرج البلاد من ازمته الحالية .

  • المجلس الشمالي يطالب ببناء المساجد المهدمة في البحرین
    الاستاذ علي الجبل رئيس المجلس البلدي الشمالي المجلس الشمالي يطالب ببناء المساجد المهدمة.

    في خطاب بشأن المساجد المهدمة الى وزير العدل والشئون الاسلامية وإلى رئيس الاوقاف الجعفرية.. مجلس بلدي الشمالية يطالب وزارة العدل و ادارة الاوقاف الجعفرية بمايلي :
    1) استخراج وثائق الملكية للمساجد المهدمة والتي لديها مراسلات رسمية ولكن لم تستخرج الوثيقة النهائية بعد .
    2) المطالبة بالتعويضات المالية المناسبة جراء الهدم للمساجد وإتلاف المحتويات لهذه الوقفيات المسجدية .
    3) بناء و تعمير جميع المساجد التي طالها الهدم والتخريب .

    ( مع العلم أن جميع المساجد المهدمة في الشمالية 11 مسجدا بعضها لديه وثيقة ملكية والبقية لديهم مراسلات ومستندات رسمية مع الوزارات ذات العلاقة وتؤكد على أنها مواقع مسجدية وجميعها مسجلة لدى الأوقاف الجعفرية).

    أتسال : هل هذه المطالب كبيرة في دولة القانون والمؤسسات ؟؟
    انها بيوت الله ومحاريب العبادة لله الواحد القهار وكان هدمها وتخريبها خروجا عن الأعراف والتقاليد في هذا البلد الكريم ولابد من إصلاح هذه السقطة الكبية في تاريخ هذا البلد الاسلامي التسامحي.

  • البحرين : حوار شكلي وبعيدعن مطالب الشعب البحريني
    افاد محللاً سياسياً بحرينياً من لندن : التمييز والتجنيس والازمة الدستورية العالقة ودور الجيش لن تندرج ضمن قائمة المواضيع التي تخضع للدراسة والبحث في هذا الحوارالشكلي.

    قال المحلل السياسي البحريني “محمد مطر “من لندن : السلطة قامت بتلميع محاور جانبية ذات ادنى سقف منخفض والذي هو ليس رهين الازمة الاساسية لدى الشعب البحريني في هذا الحوار ،كما ان غالبية المدعويين للمشاركة ،هم من الموالين الى السلطة وذلك لاحراج المعارضة في الحوار بان انتم اقلية ثم هكذا ومن خلال الآلية المقررة يصوت الاغلبية على مسائل بعيدة عن ما احتجّ من اجلها شعب البحرين ثم تنقل الى لجنة عليا لترفع بعد ذلك الى راس السلطة .

    ما زال الحكم يفعل ما يشاء وكأن لن يحرك ساكناً تجاه الاحتجاجات الشعبية وهذا الحوار ليس الاّ الالتفاف عن مطالب الشعب كما ان لجنة تقصي الحقائق التى دعى اليها الملك الخليفي ايضاً هي عملية التفاف عن الضغوط الدولية والحقوقية و دعوات المفوضية السامية المعنية في دراسة الانتهاكات بالكشف عن حقائق القمع .

    فكل هذه مراوغات كالمعتاد تلجئ اليها السلطة حينما تصل الى طريق مسدود فالشعب وكل سياسي في البحرين يعلم و يعي ما هي المنهجية لدى آل خليفة تحت شعار” قولوا ما تشاءون والسلطة تعمل ما تشاء” فالآلية لدى هذا الحوار مرفوضة لانها امتداداًعلى هذا المنهج.

    نعم نحن مع الحوار مع التعايش السلمي لكن هم يطلقون شعارات امام الاعلام وكان المجال مفتوح امام الشعب.
    لكن في ارض الواقع هم يتصرفون عكس ذلك وحتى المبادئ السبعة وهي ضمن ادنى سقف مطروح والمزمع دراسته في الحوار لن ينضم جزء كبير منها في معطيات او مداولات هذا الحوار .

    الحكومة تعرف ما هي المطالب الشعبية واالموضوع هو اكبر بكثير من ما ان يحله حوارٍكهذا عليهم ان يعلموا بان لا فائدة من المراوغات نحن نريد تعاقد اجتماعي على اساس دستور مسوغ جديد وفق اراء الشعب ليحقق التقسيم العادل للرباعية وهي السلطة والرمزية والثروة والامتيازات.

  • القوات الخليفية تمنع شيعة السعودية من دخول البحرين
    اعتقلت السلطات الخليفية شابا سعوديا ثانيا فيما واصلت تطبيق سياسة منع السعوديين الشيعة من دخول البحرين.
    وقالت مصادر عائلية أن سلطات الجوازات البحرينية على جسر الملك فهد الذي يربط السعودية بالبحرين اعتقلت ابنها الشاب علي آل سويد من بلدة البحاري في محافظة القطيف.وبحسب العائلة رفضت السلطات الخليفية دخول الشاب إلى المملكة التي اجتاحتها احتجاجات سلمية عارمة في مارس الماضي.

    وتضيف المصادر أن سلطات الأمن البحرينية اقتادت آل سويد إلى مركز احتجاز غير معروف اثر نقاشه مع ضباط الأمن حول أسباب منعه من دخول البلاد.

    ووفقا للمصدر حدثت مشادة بين الشاب وأحد ضباط الأمن الذي تعمد استفزاز الشاب بالقول ان الشيعة غير مرحب بهم في البحرين.

    ويعد آل سويد الشاب السعودي الثاني الذي يعتقل في السجون البحرينية خلال الأشهر الأخيرة بعد اعتقال طالب آخر مبتعث لدراسة الطب في ذلك البلد.

    ولاتزال السلطات الخليفية تحتجز منذ أكثر من شهرين المبتعث السعودي حسين عبدالعال تحت ظروف وصفت بالغامضة.

    واعتقل العبدالعال الطالب في كلية الطب بجامعة البحرين في 18 أبريل الماضي وسط تعتيم مطبق حول سبب اعتقاله.

    وتأتي الحادثة الأخيرة لتسلط الضوء على منع السلطات الخليفية للمواطنين السعوديين الشيعة تحديدا من دخول البحرين دون تقديم مبررات واضحة.

    ويتداول الأهالي في الأحساء والقطيف الكثير من المواقف حول رفض السلطات البحرينية دخولهم إلى البلاد وإحتجاز بعضهم لساعات على الجانب البحريني وتعريضهم لاساءات طائفية.

  • حوار المنامة لايقوم على أسس عادلة
    اكد مدير مجلس التعاون والثقافة الاسلامية في لندن وعضو المؤتمر العام لنصرة الشعب البحريني الشيح حسن التريكي ان الحور الذي اعلنت عنه سلطات المنامة لايقوم على أسس عادلة ولا يمتلك اي مقومات للحوار الحقيقي .

    اعتبر الشيخ التريكي ان النظام الحاكم في البحرين اذا اراد حوارا حقيقيا فيجب عليه ان يهيئ الارضية المناسبة للحوار ، مضيفا ان من مقومات هذه الارضية المناسبة هي رفع حالة الاحتلال ، ورفع الاحكام الجائرة القمعية واعطاء الشعب الحرية في التعبير عن مطالبه السلمية ، واطلاق سراح رموز المعارضة .

    واتهم التريكي النظام الحاكم في البحرين بانه يريد من خلال هذا الحوار المزعوم خداع وسائل الاعلام والمنظمات الدولية ، ليوهم انه يدير حوارا مع المعارضة في حين ان رموزها ترزح في السجون .

    وفي جانب اخر من حديثه اكد عضو المؤتمر العام لنصرة الشعب البحريني ان النظام اذا اراد ان يظهر حسن نية تجاه حوار حقيقي فعليه ان يسمح بدخول منظمات دولية حقوقية محايدة للتحقيق في كل الانتهاكات التي جرت ضد الشعب البحريني الاعزل ، معتبرا ان قضية التجنيس السياسي الهادفة الى تغيير التركيبة السكانية لمصالح خاصة للنظام هي من بين تلك الانتهاكات .

    ودعا التريكي سلطات المنامة الى احترام ارادة الشعب البحريني اذا كانت تريد الخروج من الازمة الحالية .

    ويلقي المسافرون باللائمة على سلطات الجوازات السعودية التي يتهمونها بالتنسيق مع الجانب البحريني حول تحديد الهوية الطائفية للعابرين للبحرين.

  • رايتس ووتش تتهم البحرين بقمع مواطنيها ومعاقبتهم
    أكدت منظمة “هيومان رايتس ووتش” ان حكومة البحرين تقوم بتنفيذ حملة قمع عنيفة عقابية وانتقامية ضد مواطنيها منذ آذار/مارس الماضي.

    قالت المنظمة ان حملة القمع استهدفت الشيعة الذين يشكلون ما يصل الى 80 بالمئة من السكان وقتلت العشرات من المتظاهرين الذين توفى بعضهم جراء تعرضهم للتعذيب.

    ودعت المنظمة سلطات البحرين الى انهاء عمليات الاعتقال غير القانونية والسجن الانفرادي والافراج عن المتظاهرين.

    وياتي موقف المنظمة في وقت يتواصل استشهاد معتقلين تحت التعذيب في سجون النظام البحريني منذ بدء الاحتجاجات السلمية في شباط/فبراير والتي استشهد فيها اكثر من 30 مدنيا برصاص القوات الخليفية والاحتلال السعودي.

    ميدانيا، أفاد مراسل في البحرين ان قوات النظام المدعومة سعوديا هاجمت مسيرة سلمية بقرية السهلة في المحافظة الشمالية.

    وقال المراسل ان المتظاهرين تجمعوا بعد انتهائهم من مراسم تشييع احد الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات النظام التي قمعت المسيرة بعد ان حاصرت المتظاهرين واعتدت عليهم بالضرب.

    في هذه الاثناء، خرجت مسيرتان سلميتان في قريتي ابو صيبع وابو قوة.وشدد المتظاهرون على المطالب الشرعية باجراء اصلاحات حقيقية في البحرين، كما اكدوا رفضهم لاي شكل من اشكال الحوار يكون النظام احد اطرافه.

    كما قمعت قوات الامن بمنطقة النويدرات تظاهرة انتظمت ضمن اسبوع المحافظة على الثورة.

    واكد المتظاهرون المطالب الشعبية المشروعة ورفض ما وصفوها بمسرحية الحوار، مطالبين بالغاء الاحكام التعسفية وخروج قوات الاحتلال السعودي من البلاد.

    وقد جابت التظاهرة وسط النويدرات لتصل الى دوار الشهيد فخراوي حيث قابلتها قوات النظام بالرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع، واصيب عدد من الاشخاص بحالات اختناق بينهم صحافي.

    في هذه الاثناء، أدانت المحكمة الجنائية البحرينية ثلاثة من المحتجين بالسجن عشر سنوات ودفع غرامة بقيمة عشرة آلاف دينار.

    واتهمت المحكمة الاشخاص الثلاثة بالتخابر لصالح دولة اجنبية، وقالت ان المدانين رصدوا المواقع العسكرية والمنشآت الاقتصادية ومساكن العاملين في القاعدة العسكرية الاميركية في البحرين.

    وفي لندن، عقدت ندوة بمجلس اللوردات عرضت فيها شهادات لشهود عيان عن انتهاكات حقوق الانسان في البحرين.

    واعتبر المشاركون ان اطلاق حوار وارسال لجنة لتقصي الحقائق لا يمكن ان يسفر عن تطور ايجابي في ظل استمرار القمع والظلم والتفرقة على اساس طائفي.

  • المجاهد النمر ينتقد قبول أحد أطراف المعارضة البحرينية في الحوار ويصف لجنة التحقيق باللعبة الشكلية
    انتقد سماحة العلامة الحجة الشيخ نمر باقر النمر (دامت بركاته) قبول إحدى قوى المعارضة البحرينية في الحوار مع النظام البحريني، مؤكداً بأنه لا مشروعية للحوار مع هذا النظام.
    تحدث في خطبة الجمعة الماضية عن الأهداف والوسائل الموصلة للأهداف الكبرى بشكل مفصل ودقيق، ودعا إلى ضرورة أن تصبغ جميع الأهداف والوسائل بصبغة التقوى.وفيما قاله بحضور جمع غفير من المصلين: أن الوسائل لبلوغ الأهداف متعددة وكثيرة ومع تعدد الوسائل يجب أن تكون الأهداف الكبرى خالصة و واضحة ومشروعة وحاضرة دائماً وأبداً وأن لا تغيب الأهداف الكبرى.

    وفرق سماحته بين الأهداف والوسائل، كما بين: بأنه يجب أن تكون الأهداف مشروعة لا تبدل ولا تحول فيها، أما الوسائل فبالإمكان استخدام وسائل متعددة على حسب الظروف ولكن مشروعية الوسائل يجب أن تكون مستوحى من قيم السماء وليست من الأهداف مهما كبرت الأهداف.

    كما أكد على أن استخدام الوسائل المتعددة لبلوغ الأهداف تختلف، ملفتاً إلى ضرورة أن ننظر فيها هل تحقق الأهداف بجهد أقل وكلفة أقل ووقت أقل، وتضحية أقل، وأكد بأنها تختلف كذلك من مكان لمكان ومن زمان لزمان ومن شخص لشخص ومن مجتمع لمجتمع.

    واستطرد قائلاً قد تكون وسيلة ما في وقت ما هي الوسيلة الأنجع لبلوغ الأهداف، وفي وقت آخر تكون ذات الوسيلة معطلة لبلوغ الأهداف على حد تعبيره.

    ومن الأهداف الكبرى التي تحدث عنها النمر هي الأمن والأمان، الحرية، الكرامة، العدالة وبمعنى آخر حسب التعبير القرآني “السلم”.

    وبين سماحته بعض الوسائل في القرآن التي تارة يأمر بها القرآن وتارة ينهى عنها حسب الظروف، وبتعبيره إن القرآن تارة يأمر بالحرب لتحقيق السلم، وتارة ينهى عن الحرب لتحقيق السلم كذلك.

    كما أستشهد النمر ببعض الآيات القرآنية لتتضح الرؤية في الواقع البحريني من ضوء القرآن”فلا تهنوا وتدعوا إلى السَّلْم وأنتم الأعلون والله معكم”، وقولة تعالى”وإن جنحوا للسلم فاجنح لها”.

    وذكر في حديثه بعض الوسائل الموصلة للأهداف الكبرى “السلم” ذكر أن هناك وسائل متعددة كالمظاهرات، كتابة العرائض، الحرب، المدافعة، الاعتصام، المقاومة، المعارضة وغيرها.

    وفيما يتصل بالحوار البحريني بينّ المعارضة والحكومة قال النمر: إن الحوار الذي يكرس طغيان الطاغي لا يجوز، فهذا الحوار حسب تعبيره قد سلبت منه التقوى لأنه يكرس طغيان الطاغي، وقد انطلق الشيخ النمر من قوله تعالى “وإن جنحوا للسلم فأجنح لها”، مذكراً بأن الحكومة البحرينية لم تجنح للسلم؛ فالقتل مستمر والتنكيل بالشعب بفصلهم عن وظائفهم مستمر، كما أن الاعتقالات كذلك مستمرة و انتهاك أعراض المؤمنين والمؤمنات وبقاء القادة وغيرهم من عموم الشعب في غياهب السجون مستمر.

    وأشار النمر للميثاق البحريني ونقض العهد من الحكومة البحرينية والتملص من الوعود الكاذبة، وتساءل سماحته “أي حوار هذا والسيف مسلط على رقبتك؟”.

    وأكد النمر أنه لا مشروعية للحوار مع النظام البحريني لأن الحوار وإن كان وسيلة مشروعة فإنه مع النظام البحريني يؤخر الأهداف و يضيعها ويكرس طغيان الطاغي، مبيناً: إنها تكررت مرات عدة في البحرين والنتيجة أنها كرست طغيان آل خليفة.

    وأوضح النمر: “أن الحكومة البحرينية لم تجنح للسلم” على حد تعبيره، وأشار إلى المعارضة إلى أنه يجب عليهم تطبيق الآية “فلا تهنوا وتدعوا إلى السلم وأنتم الأعلون والله معكم”.

    وتطرق سماحته إلى”لجنة التحقيق البحرينية” التي شكلها الملك؛ ووصفها باللعبة الشكلية، وإن رئيس لجنة التحقيق في صف الحكومة وقبل أن تبدأ اللجنة في تسلم مهامها قد صرح بأنه معجب بإصلاحات الملك ودعوته للإصلاح.

    وتساءل النمر عن هذه اللجنة و في ماذا ستحقق؟

    كما وضح النمر بعض الملابسات التي يريدها ملك البحرين ليُخدع به الناس بهذه اللجنة بتساؤله “هل ستحقق في الانتهاكات والتعديات التي حصلت قبل دخول الاحتلال المتمثل بدرع الجزيرة في شهري فبراير ومارس، والتي حدث أغلبها وأعظمها من هتك الأعراض وتهديم دور العبادة وقتل الأبرياء بعد دخول درع الجزيرة للأراضي البحرينية؟!”

    وقد وصف هذه اللجنة بـ”قاعة لا قيمة لها” كما أكد على “أن أصل المشكلة متمثل في آل خليفة، وفي الملك نفسه فلا بد أن يحقق في ممارساته وقراراته التي هتك بها شعبه”.

    وفي ختام خطبته أكد النمر على أن الدخول في حوار مع النظام البحريني بهذه الكيفية المطروحة هي”خيانة للشعب” والدخول في هذا الحوار يؤخر أهداف الشعب وهي “العدالة والأمن والحرية…”.

    واستطرد قائلاً “إذا كان الحوار سيزيل الاستبداد ويحفظ الكرامات ويحقق الأمن نعم نحن معه، أما أن كان يزيل ظلم ويكرس ظلم أعظم منه؛ فمن يدخل في هذا الحوار خائن لشعبة وواهن وضعيف وذليل”.

    والجدير بالذكر أن الشيخ النمر حذر في عدة خطب من الدخول في حوار مع النظام الخلیفي بهذه الكيفية التي عبر عنها “تكرس الاستعباد والإذلال والطغيان”.

  • الإنسحاب من البحرين شرط مسبق للحديث عن الحوار بين طهران والرياض
    أشار رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشوري الإسلامي ” حشمت الله فلاحت بيشة” إلي ترحيب وزير الخارجية السعودي بإنطلاق الحوار الثنائي؛ مؤكداً ” أنه بإمكان الرياض أن تمهّد للحوار مع ايران بإنسحابها من البحرين”.

    و أشار ” فلاحت بيشة ” إلي إحتلال البحرين من قبل القوات السعودية؛ مضيفاً ” إنه اذا ما تم الإنسحاب من البحرين فأنه سيساهم بحلحلة الكثير من العراقيل ولذا الكثير من الدول تطالب بإنهاء الإحتلال في البحرين بغية تعزيز الدبلوماسية العامة الإقليمية”.

    و أشار مندوب أهالي مدينة ” اسلام آباد غرب ” بمجلس الشوري إلي تصريحات الوزير ” سعود الفيصل ” وتابع يقول ” إن السعودية تبحث عن طريق للخروج من الأزمة التي إختلقتها بنفسها ونأمل أن تستمر الإجراءات بغية الإنسحاب الكامل من البحرين لإنها قريبة من المنطق الدبلوماسي”.

    و رأي المسؤول الإيراني إنتشار الأنباء عن الإنسحاب الجزئي من البحرين بثت الفرح والسرور لدي الكثير من الدول؛ مؤكداً أنه ينبغي أن لا تنظر للجمهورية الإسلامية الإيرانية من رؤية بريطانية وأمريكية وأن السعوديين يعرفون جيداً أن الأمريكان سحقوا “حسني مبارك” كأقرب حليف استراتيجي لهم في المنطقة في الظروف الحساسة.

    و حث رئيس جمعية الصداقة الإيرانية السعودية بمجلس الشوري الإسلامي، الرياض علي المضي قدماً لتهيئة الأوضاع لإنطلاقة الحوار الثنائي مؤكداً ” أن طهران لم تقوم بعمل غير منطقي يعيق الدبلوماسية بين الجانبين وعلي الرياض أن تخلق هذا المناخ لتعزيز العلاقات اكثر من ذي قبل”.

    جدير بالذكر ان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل انه كان من المقرر ان يقوم وزير الخارجية الايراني بزيارة الى السعودية لبحث تطبيع العلاقات بين البلدين وايضاح موقفهما ازاء القضايا المختلفة لكن وللاسف هذا لم يحصل بسبب وضع ايران شروط تسبق الجوار .

صور

شهادات حيه في مؤتمر صحفي في مجلس اللوردات البريطاني

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

  our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: