035 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد الخامس و الثلاثون :: الخامس، 16 حزيران / يونيو 2011 الموافق 15 رجب 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • واشنطن تريد ايجاد انشقاق داخل المعارضة البحرينية
    اتهم الناشط السياسي البحريني عبدالاله الماحوزي الولايات المتحدة الاميركية بالعمل على ايجاد انشقاق داخل صفوف المعارضة الشعبية البحرينية مؤكدا ان هذا المسعى الاميركي سيبوء بالفشل بسبب وعي الشعب البحريني وصموده واصراره على مطالبه المحقة .وقال الماحوزي في مقابلة :هناك اياد خبيثة من الادارة الاميركية تحاول اللعب في نسيج المعارضة البحرينية , ان القائمة باعمال السفير الاميركي في البحرين تريد ان تستبعد طيفا من المعارضة من المشهد السياسي في البحرين وهذا الطيف موجود الان في سجون السلطة لكن نحن نقول لهذه الامرأة ان المعارضة البحرينية هي جسد واحد ومن يحرس هذا الجسد هو الشعب ونقول لهذه السيدة وسيدها اوباما والنظام البحريني ان اللعب بهذه الورقة بائس وخاسر .

    واضاف: ان اليوم اكتمال مرور اربعة اشهر على انطلاقة ثورة البحرين في الرابع عشر من فبراير الماضي وتأتي هذه الذكرى والبحرين على ما هي عليه فحملة الاعتقالات والمداهمات والتعذيب والسجون لازالت مستمرة ما يؤكد ان النظام مصر على المضي في اسلوبه القمعي الارهابي وان انتشار خبر استشهاد احد المواطنين مؤخرا يؤكد ان الشعب لازال صامدا وصابرا ويواصل مشواره .

    وتابع : ان الاجتماع الشعبي الكبير للبحرينيين قبل ايام في قرية سار يبرز ان الشعب البحريني بجميع اطيافه من نسائه واطفاله وشبابه وكهوله حضر في هذه المناسبة ليقول انه مازال موجودا وحاضرا رغم القسوة والقتل وان الخوف من القتل قد ازيل .

    واكد الماحوزي : ان النظام بممارساته التعسفية يريدنا ان نعطيه صكوك الولاء والبيعة لكن هذا المطلب عصي على الشعب البحريني المقاوم الذي سيستمر في مسيرته .

  • محكمة خلیفية تواصل النظر في عدد من الاتهامات
    واصلت محكمة السلامة الوطنية الابتدائية بالبحرين (الدائرة الأولى) صباح اليوم الاثنين النظر في عدد من الاتهامات والقضاياالى نسبت الى بعض المعتقلين.والاتهام الاول الذي قامت المحكمة بالبت فيه هو ما اسمته “قضية حيازة سلاح بغير ترخيص من الجهة المختصة”، والاتهام باحتلال مستشفى السلمانية الطبي والترويج لقلب وتغيير النظام والاستيلاء على المعدات الطبية، حيث اتهمت فيها عشرين شخصا.

    وفي سؤال لهيئة المحكمة عن ارتكاب المتهمين للتهم المنسوبة إليهم في لائحة الاتهام، أجابوا بأنهم “غير مذنبون”.

    وادعت النيابة العسكرية بأن أقوال المتهمين ومحاضر الاستدلال والتحريات وما وصفته بالبينات الفنية وغيرها من تقارير طبية كافية كبينة لإدانة المتهمين، مع الاحتفاظ بحق النيابة العسكرية بتقديم مرافعة ختامية.

    وقررت هيئة المحكمة تأجيل القضية لجلسة يوم الاثنين بتاريخ 20 يونيو 2011م لاستدعاء شهود الإثبات بناء على طلب هيئة الدفاع وعرض المتهمين على الطبيب الشرعي .

    والاتهام الثاني الذي قامت المحكمة بالنظر فيه كان الاتهام بإشعال حريق في جامعة البحرين، والذي اتهمت سبعة اشخاص بإشعال حريق عمد وما اسمته “الشروع في القتل وإتلاف مباني للجامعة وإحراز مولوتوف والاعتداء على الأشخاص، بالإضافة إلى توجيه تهمة السرقة إلى عدد من المتهمين!!.

    وواصلت هيئة المحكمة الاستماع إلى شهود الإثبات – عدد ثلاثة – بناء على طلب هيئة الدفاع، حيث أكد الشاهدين الأول والثاني – طالبين جامعيين – على حدوث فوضى في الجامعة بتاريخ 13 مارس 2011م واندلاع حريق في مبنى “اس 20” القريب من كلية المعلمين وتعرض مجموعة من الطلبة للاختناق وبعض حالات الاغماء نتيجة الدخان الناجم عن الحريق في الطابق الأول من المبنى المذكور. في حين أجاب الشاهد الثالث – ضابط تحري – على تساؤلات هيئة الدفاع حول كيفية التوصل الى المتهمين وطبيعة محاضر التحقيقات والتحريات المعدة في هذه الدعوى وكيفية معاينة مسرح الجريمة.

    وتركزت أسئلة هيئة الدفاع على ما إذا كانت ألسنة اللهب قد امتدت الى الطابق الثاني من المبنى المذكور ودرجة كثافة الدخان وتحديد أعداد المتجمهرين وموعد حدوث الواقعة وساعة انتهاءها، إضافة إلى تحديد تفاصيل هيكل المبنى من نوافذ وسلالم ومرافق وممرات داخلية.

    وتمحورت أسئلة النيابة العسكرية حول طبيعة الهتافات الصادرة على ألسنة المتجمهرين وقت حدوث الواقعة وتحديد نوعية الأسلحة والأدوات الحادة التي كانت بحوزة المتجمهرين.

    بعدها استمعت هيئة المحكمة إلى إفادات شهود النفي الاثني عشر والذين تركزت فحوى شهاداتهم حول مكان مكوث المتهمين السبعة وقت حدوث الواقعة في صباح 13 مارس 2011م وما إذا كان شهود النفي كانوا برفقة المتهمين – كل حسب صلة قرابته – طوال اليوم المذكور.

    وقررت هيئة المحكمة تأجيل القضية لجلسة يوم الثلاثاء بتاريخ 21 يونيو 2011م لتقديم المرافعات الختامية.

    واما الاتهام الثالث فقد كان البت في الاتهام الموجه الى 28 شخصا بما اسمته إذاعة أخبار وبيانات كاذبة ومغرضة بشأن عدد من المصابين عمدا.

    وفي سؤال لهيئة المحكمة عن ارتكاب المتهمين للجرائم المنسوبة إليهم في لائحة الاتهام، أجابوا بأنهم “غير مذنبون”.

    وقررت هيئة المحكة تأجيل القضية لجلسة يوم الاثنين بتاريخ 27 يونيو 2011م لاستدعاء شهود الإثبات بناء على طلب هيئة الدفاع وعرض المتهمين على الطبيب الشرعي.

  • المحكمة العسكرية بالبحرين تطرد طبيبة
    رفعت المحكمة العسكرية في البحرين التي شكلت بموجب قانون الطوارئ جلسة محاكمة الاطباء بحضور عدد من الدبلوماسيين الاجانب.وعددا من الاطباء البحرينيين مثلوا امام المحكمة بتهم مختلفة، بينها معالجة جرحى الاحتجاجات.

    وطردت المحكمة الدكتورة زهراء السماك من القاعة بعد حديثها عن التعذيب والاكراه في انتزاع الاعترافات خلال التحقيق.

    كما لجا القاضي الى التهديد لاسكات احد الاطباء.

    وتم نشر المزيد من قوى الامن اثر طلب المحامين تشكيل لجنة مستقلة لفحص اثار التعذيب على موكليهم.

    ذكرت مصادر بحرينية ان محكمة التمييز ارجات النظر في احكام الاعدام بحق اثنين من المشاركين في الاحتجاجات السلمية الى السادس والعشرين من ايلول/سبتمبر المقبل.

    وكانت محكمة الطوارئ قد اصدرت حكما بالاعدام في الثاني والعشرين من مايو/ايار الماضي على عبد الله حسين السنكيس، وعبد العزيز عبدالرضا ابراهيم بتهمة قتل شرطيين.

    وكشف مركز البحرين لحقوق الانسان عن فصل النظام اكثر من الف وسبعمئة عامل بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات السلمية.

    وفي رسالة وجهها المركز الى منظمة العمل الدولية قال ان هذا العدد يشمل العمال المسجلين فقط، اذ يتجاوز العدد الحقيقي هذا الرقم بكثير.

    واضاف ان شركتي النفط والالمنيوم تصدرتا قائمة العمال المفصولين في البحرين.

    واشار المركز الى تلقيه عشرات الوثائق المسربة من شركة النفط البحرينية تؤكد انتهاك القوانين المحلية والاتفاقات الدولية، لافتا الى نية الشركة فصل مئة وخمسين عاملا اخر في الفترة المقبلة.

  • النظام في البحرين ينتقم من العمال بالتجويع
    کشف السيد عباس العمران بان عدد العمال البحرينيين المفصولين من عملهم فاق 1800 عامل بحسب الاتحاد البحريني لنقابات العمال ولكن ما سجله المركز البحريني لحقوق الانسان فالعدد يفوق الثلاثة آلاف تم تسجيلهم حتى الان.واوضح العمران ان هذا العدد يشكل 80% من القوى العاملة في السوق البحرينية مؤكدا بان سبب حرمان هؤلاء العمال من عملهم هو قيامهم بالتعبير عن رأيهم والمطالبة بحقوقهم او مساندتهم لعملية الاصلاح في البلد ما دفع النظام الى الانتقام منهم عن طريق استخدام سلاح التجويع وهذا مرفوض سواء وفق الاتفاقيات الدولية او وفق اتفاقية منع التمييز في الاستخدام والمهن التي صادقت عليها البحرين.

    واضاف العمران بانه لا يجب ان يعاقب العامل نتيجة التعبير عن رأيه بفصله او معاقبته في العمل، حيث ان هناك حق في العهود الدولية اعطي للانسان في اختيار النظام الذي يرتئيه مؤكدا الا يحق للنظام في البحرين ان يستخدم الفصل كاوراق للابتزاز ضد العمال.

    وقال العمران اذا نظرنا للاتفاقيات المحلية نشاهد مخالفة النظام لها عندما قام بالانتقام من هؤلاء العمال بفصلهم بشكل تعسفي من دون انذار او حتى من دون اتباع الاجراءات القانونية التي يقرها القانون البحريني ، وهذا يشير الى ان النظام في حالة من الجنون ودلالة على العقلية الهمجية التي تحكمه بقيامه بفصل الطلبة من دراستهم وجامعاتهم وفصل العمال من وظائفهم ومن نشطاء حقوق الانسان عن طريق اعتقالهم واقامة محاكم عسكرية بالجملة وملاحقة عوائلهم حتى وصل الامر الى سحب رخص اكثر من 200 سائق اجرة (تاكسي) بسبب تعاطفهم مع المتظاهرين .

    واكد في نهاية حديثه بان الشعب البحريني قد تخطى كل هذا وصار هو من يبادر في عمليات احتجاج وتظاهر سلمي حتى يرضخ النظام بالاستماع لمطالبه.

  • جمعية حقوقية بحرينية تنفي عودة المفصولين لوظائفهم
    نفت جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان وجود اي مؤشر على جدية السلطات في المنامة في متابعة دعوتها المعارضة الى الحوار، رافضة مزاعم الدولة باعادة المئات من المفصولين الى وظائفهم في القطاعين الخاص والعام.وقال رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان محمد المسقطي : ان محاكمة اطباء البحرين تم تأجيلها الى العشرين من الشهر، بانتظار مجموعة من الشخصيات السياسية ونشطاء حقوق الانسان في الـ 22 من الشهر، مشيرا الى محاكمة النائبين مطر مطر وجواد فيروز والناشط الحقوقي المعروف محمد التاجر.

    وحول الحكم على الشاعرة البحرينية ايات القرمزي بالسجن سنة واحدة قال المسقطي ان قرارات المحكمة العسكرية لا تقبل النقض ويمكن استنئنافها فقط.

    واضاف ان وفدا من وزارة الصحة توجه الى الهند لتوظيف مجموعة من الاطباء والاخصائيين والمجئ بهم الى البحرين، مشيرا الى ان هذه المحاكمات والاجراءات لا تبشر بحلحلة الازمة في البحرين.

    واشار المسقطي الى استمرار الاعتصامات والمسيرات في البلاد منذ بداية الازمة، واعتبر ان مسيرة يوم السبت الحاشدة في منطقة سار كانت مرخصة والاولى من نوعها في الفترة الاخيرة.

    ونوه الى ان المعارضة ارادت بذلك ايصال رسالة للسلطات بان المتظاهرين مستعدون لمواصلة التظاهر السلمي والمطالبة بالاصلاحات، معتبرا انه ليس هناك من اشارات جيدة من الحكومة الى جديتها في دعوتها للحوار.

    وانتقد المسقطي تعيين رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني رئيسا للجنة الحوار مع المعارضة وقال ان ذلك لا يتوافق مع طبيعة عمل البرلمان الذي لا يتمتع باية صلاحيات، وانه يوجد اختلالا في طريقة التعاطي مع الحوار.

    وحول مزاعم الحكومة باعادة المئات من المفصولين الى وظائفهم قال رئيس جمعية شباب البحرين لحقوق الانسان محمد المسقطي انه ليس هناك من تأكيدات لذلك حتى الان، مشيرا الى ان ذلك تم في بعض الحالات الفردية وليس بطريقة قانونية.

    ونوه المسقطي الى ان اعداد المفصولين عن العمل تجاوز الـ 1900 شخص بين مؤسسات خاصة وعامة، وذلك على خلفية المشاركة في التظاهرات الشعبية.

  • دعوة للاحتجاج والمطالبة بالافراج عن معتقلات البحرين
    دعا سياسي بحريني شباب الثورة في بلاده الى الخروج الى الشوارع للمطالبة بالافراج عن المعتقلات في سجون النظام، مؤكدا فشل رهان النظام على جيش الاحتلال السعودي الطائفي التكفيري في انهاء حركة الاحتجاج.وقال الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي : ان النظام البحريني لا يزال يتعامل بالعقلية الامنية والاستقواء بالاجانب المحتلين والغازين للبلاد ولا يتعلق بمسألة الحوار، معتبرا ان دعوات المنامة للحوار تأتي لتضليل الاعلامي والمخادعة والمراوغة.

    واضاف الكربابادي: ان النظام في مأزق وخطر ويريد ان يتخلص من هذه الورطة، لكنه لا يريد ان يعطي الا من باب العطاء والمنة والتفضل استعلاءا واستكبارا على شعب البحرين.

    واكد ان النداء الى شعب البحرين وشبابه في مختلف المناطق والقرى الابية والمجاهدة والتي خرجت وعبرت عن رفضها لهذه الحملة الامنية والاعتقالات ان يخرجوا للتعبير عن استيائهم ومطالبتهم بالحريات والافراج عن المعتقلات والاسيرات اللاتي اختطفن من المنازل.

    كما اكد الكربابادي فشل رهان النظام على الاحتلال السعودي التكفيري الطائفي في انهاء الاحتجاجات ومحاربة الشعائر الدينية الشيعية، معتبرا ان ذلك لن يزيد الشعب الا اصرارا و وجودا وبقاءا واستمرار في حركته.

    واشار الى ان النظام لم يتمكن من المساس بشرف النساء البحرينيات في فترة السلم رغم كثرة برامجه التي كانت تروج للفساد والدعارة ومحاصرة القرى المحافظة بفنادق الدعارة والمجون والتي يملأها جيش الاحتلال السعودي في عطلة نهاية كل اسبوع.

    ودعا الكربابادي شباب ثورة البحرين الى النزول الى الشارع للضغط على النظام والافراج عن جميع النسوة المعتقلات في البحرين، مؤكدا ان هذا النظام لايستجيب الا للضغوط ولا يذعن الا للمشاعر الانسانية والاصوات المنادية بالحق في البحرين.

    واتهم الباحث الاسلامي البحريني علي الكربابادي النظام بمحاكمة الناس وقتلهم على النوايا والمواقف والقناعات والمشاعر، معتبرا انه يريد ممارسة الابتزاز من خلال الاحكام القاسية التي صدرت من المحكمة العسكرية بحق النساء والاطفال والنواب للمساومة والغاء المحاكمة الدولية التي تلاحق رموز النظام.

  • شكوك تحوم حول نية سلطة البحرين لكثرة مخالفاتها
    شكك عضو المؤتمر الشعبي لمناصرة الشعب البحریني د. قاسم الهاشمي بنية النظام الحالكم علی ضوء مایرتكبه من مخالفات طالت القاصي والداني.وأكد الهاشمي أن: ما آلت إليه الأوضاع في البحرين و تقدیم الناشطين السياسيين والأطفال والنساء للمحاكمات يأتي صفعة و رداً قوياً علی المعارضة بجميع أطيافها؛ التي لم تزل تتخذ طريق السلمية.

    وتابع: إن الذي يحصل هو تقويض ليس للمطالب العامة من الشعب وحسب وإنما هو تقويض للفكرة التي ينادي بها النظام نفسه المتشدق بها في الداخل والخارج زاعماً أنه يريد الإصلاح والسلام والعودة إلی الحياة الطبيعية. فكل مانشهده كذباً وافترائاً والتفافاً ومماطلة.

    وعلی ضوء الحكم التعسفي علی الشاعرة القرمزي قال الهاشمي: لا يمكن أن يكون النظام و رموزه صادقين في الوقت الذي يقدمون فيه الشاعرة آيات القرمزي إلی المحاكم ويحكمون عليها لمجرد أنها قالت أبيات شعرية تعبر عن مطالب الأمة بالعيش بحرية وكرامة وتساوي المواطنين. وكذلك محاكمة الأطفال مادون السن القانونية. هذه ليست مخالفات فقط بحكم الدساتير والأعراف إنما هي رد مباشر حكومي يقول إننا لن نتفاوض معكم؛ وعليكم أن تخضعوا لما نريد وإلا سيستمر الحال هكذا.

    وحول محاكمة النائبين مطر مطر و جواد فيروز من دون محامین صرح الهاشمي أن هذه الخطوة: ليست إلا إبراز عضلات ولعب رخيص في الساحة. ويأتي هذا رداً علی موقف الأمة التي خرجت بالأمس في تظاهرة أبرزت فيها ملامح المسيرة والثبات والصمود علی المطالب؛ وتحشيد الجماهير وبعث الروح من جديد في هذه الجماهير التي حاول النظام والمحتل السعودي إسكاتها بكل ما أوتي من قوة. فالمحاكمات التي تجري للنائبين هو رد صريح علی جمعية الوفاق الإسلامية بأننا في النظام نلجأ إلی لقوة لإسكاتكم ولانعترف بالتفاوض.

  • القمع لن يرهب الشعب وآل خلیفة لا تمهد للحوار
    اكد سياسي بحريني ان القمع والتعذيب والمحاكمات لن ترهب الشعب البحريني ولن تجعله يتراجع عن مطالبه المشروعة، معتبرا ان النظام يلمح بالحوار لكنه لا يعمل على ايجاد اي ارضية مناسبة له.وقال الناشط السياسي البحريني علي الفرج : ان النظام البحريني لا يتعلم من التاريخ وما جرى ويجري من حوله في العالم في مصر وتونس واليمن وغيرها، ولا يريد ان يدرك ان الممارسات القمعية غير مقبولة ولن تؤدي الى تحقيق اي نتيجة او اي سلم اهلي او اجندة سياسية، بل هي اسلوب فاشل.

    واضاف الفرج ان الشعب البحريني اثبت من خلال المسيرة الحاشدة التي نظمها السبت في منطقة سار بدعوة من جمعية الوفاق، انه صامد ومستمر في مطالبه المشروعة والمحقة، وان القمع الذي لا يزال يحصل في البحرين لن ينتج عنه اي تنازل من قبل الشعب عن المطالبة بحقوقه.

    واشار الى ان النظام لايزال يلمح بالحوار ولا يعمل على ايجاد اي ارضية للحوار، في ظل معاناة الشعب من ويلاته، معتبرا ان النظام تعود على القمع ومنع الرأي الاخر منذ عقود، ويقوم بالتعرض لكل من يبدي اي رأي مخالف لرأيه.

    وبين الفرج ان الشاعرة البحرينية ايات القرمزي تعرضت للتعذيب في السجون وانتهاكات حقوق الانسان وفي النهاية تمت محاكمتها في محكمة عسكرية، وذلك فقط لالقاءها قصيدة مخالفة لرئيس الوزراء، مشيرا الى ان الدستور يضمن حرية التعبير لكن النظام لا يلتزم حتى بالدستور.

    واوضح الناشط السياسي البحريني علي الفرج ان القرمزي تحدت القاضي وطالبته بحكم اطول لها في السجن من الذي الذي اصدره والذي بلغ السنة، كما طلبت منه السماح لها بالقاء قصيدتها التي تم اعتقالها اثر القاءها في جموع الناس في دوار الؤلؤ في بداية الاحداث في البحرين.

    واكد الفرج ان صمود الشباب يعكس صمود الشعب باكمله وانه لن يتنازل عن حقيقه المشروعة الطبيعية لكل الشعوب مثلا الديمقراطية وحرية التعبير واحترام حقوق الانسان والتمثيل الحقيقي في البرلمان وحكومة منتخبة.

صور

تصاميم جميلة من شباب كرزكان للتحشيد ليوم الوفاء للأسرى

 our Site in Google

our Twitter

 our Facebook

our Google Group


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: