026 – نشرة اللؤلؤة

:: العدد السادس و العشرون :: الثلاثاء، 7 حزيران / يونيو 2011 الموافق 6 رجب 1432 ::
  • اذا اردت الاشتراك في نشرتنا الاخبارية، انقر هنا (Loaloa Newsletter in Google Groups)
  • unsubscribe – لإلغاء الاشتراك في نشرتنا الاخباریة، ارسل رسالة بعنوان unsubscribe للبريد الالكتروني – loaloa.newsletter [at] gmail [dot] com
فلم اليوم
الأخبار
  • محكمة خليفية عسكرية تحاكم عشرة اطباء
    بدأ يوم الاحد في البحرين محاكمة تسع طبيبات وطبيب واحد افرج عنهم حديثا بكفالات امام المحكمة العسكرية.

    ومن الاطباء الذين تم استدعاؤهم اليوم هم، طبيبة الأسنان ندى ضيف، وطبيبة الباطنية فاطمة حاجي، واستشارية ورئيسة قسم التخدير سابقاً زهرة السماك، واستشارية الغدد الصماء جليلة العالي، واستشارية العناية القصوى نهاد الشيراوي، والجراح واستشاري أنف وأذن وحنجرة نبيل تمام.

    وكان الأطباء تم اعتقالهم لفترات متفاوتة خلال الأسابيع الماضية وتم الإفراج عنهم قبل انتهاء فترة الطوارئ.

    وكانت صحيفة “اوفتن بوستن”النرويجية كشفت في تقرير لها من مندوبها الى البحرين “يورغن لوهنا” عن عمليات تعذيب مارسها النظام الحاكم بحق الطبيبات البحرينيات.

    وكشف مندوب الصحيفة النرويجية في تقريره:”ان الطبيبات تعرضن للتعذيب النفسي والاجبار على الاقرار باعترافات كاذبة، حيث هدد المحققون الطبيبات بالاعتداء على شرفهن ان لم يقمن بالتوقيع على اعترافات كاذبة”.

    وقالت احدى الطبيبات التي رفضت الكشف عن اسمها: “لقد تم اجبارنا على التوقيع على اعترافات باتهامات من بينها؛ الاقرار باننا قمنا بالتعمد في تجاهل علاج الجرحى والتعمد بتركهم ينزفون حتى يموتوا بهدف اثارة الراي العام العالمي ضد النظام، حتى تمتلك المعارضة شهداء يستخدمونهم في وسائلها الاعلامية واثارة الراي العام ضد النظام، وايضا الاقرار باننا رفضنا علاج الجرحى من المواطنين السنة”.

    يأتي ذلك في وقت نددت فيه جمعية الوفاق الوطني البحرينية بمصادرة حق التعبير عن الرأي، فيما جرت مسيرات سلمية في عدة مناطق تندد بالمحاكمات واساليب القمع ضد المتظاهرين.

    وفي سياق متصل بث ناشطون على الانترنت صورا لمسيرة نسائية خرجت في منطقة سماهيج بالبحرين.

    ورددت المتظاهرات هتافات تندد بالسلطات وبحملة القمع التي تنتهجها القوات البحرينية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي ضد ابناء الشعب البحريني.

  • دعوة ملك البحرين للحوار هدفها الاستهلاك الاعلامي
    اكد معارض سياسي بحريني ان دعوة النظام الخليفي للحوار غير جادة والهدف منها الاستهلاك الاعلامي، واشار الى ان الوفود التي يرسلها النظام هدفها تحسين صورته المشوهة بعد ان كشفت الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب البحريني.

    وقال ابراهيم المدهون: “اذا كانت هناك دعوة للحوار كما يدعون اين مصادقية هذه الدعوة فكل ما يقوم به النظام يتناقض مع دعوته”، مؤكدا “ان هذه الدعوة هي للاستهلاك الاعلامي ليس الا”.

    واشار المدهون الى ان النظام الخليفي اطلق دعوة الحوار هذه نتيجة الضغوط الخارجية التي يتعرض لها، لافتا الى ان الشعب هو من دعا الى الحوار والاصلاح الحقيقي من خلال نواب جمعية الوفاق في البرلمان قبل ان يستقيلوا.

    واضاف: “الشعب هو الذي يبادر الى الحوار والاصلاح وهو الذي يفكر في مستقبل البلد، بينما لدينا حكومة لا تفكر في مستقبل البلد وانما تفكر في مصالحها الخاصة”، واكد ان النظام البحريني غير شرعي لان الشعب غير راض عن افعاله.

    واوضح المدهون ان النظام البحريني لا ينفذ الاتفاقيات التي يوقع عليها ولا يلتزم بها، وذلك عند قيامه بانتهاك حقوق الشعب البحريني الاعزل الذي يطالب بحقوقه بشكل سلمي واعتقال الاطباء والممرضات لقيامهم بواجبهم، مشيرا الى قيام النظام بعسكرة كل الوزارات واخرها عسكرة معهد البحرين وفرض اجراءات امنية مشددة على دخول الطلبة.

    ولفت على ان الهدف من محاكمة الاطباء والممرضيات في محاكم عسكرية كسر ارادة الشعب، مؤكدا ان ارادة الشعب قوية وصلبة وانه كلما امعن النظام في بطشه وظلمه ازداد اصرار البحرينيين على مطالبهم المشروعة.

    من جهة اخرى، اعتبر المدهون ان الهدف من الوفود التي يرسلها النظام الى الدول والمنظمات الدولية تحسين صورته المشوهة، خاصة بعد ان كشفت الوثائق عن بشاعة الجرائم التي يرتكبها النظام بحق المواطنين، ومحاولة من النظام للالتفاف على مطالب الشعب.

  • البحرين: انتهاكات حقوق الطفل أسوأ من أي وقت مضى
    يعبر مركز البحرين لحقوق الإنسان عن قلقه الشديد لإستمرار السلطة في استهداف الأطفال في حملاتها الأمنية القمعية وبالخصوص في الحملة التي بدأتها في الأشهر الأخيرة وبعد إعلان حالة السلامة الوطنية إذ وقع مئات الأطفال ضحايا الإستخدام المفرط للقوة من قبل رجال الأمن، والذي كان من نتائجه أن فقد طفلان على الأقل حياتهما، والاعتقالات التعسفية التي استهدفتهم في صفوفهم الدراسية ومنازلهم، والاعتداءات الجسدية والنفسية عليهم عند مداهمة منازلهم ليلياً لاعتقال المطلوبين من أهاليهم، عوضاً عن الضرر الكبير الواقع عليهم نتيجة استهداف السلطة للآلاف من الآباء والأمهات بالاعتقال والفصل التعسفي من الأعمال.

    وقد سبق لمركز البحرين أن أطلق عدة تقارير سابقة في الأشهر الستة الأخيرة نددت باستهداف الأطفال في الحملات الأمنية التي تشنها السلطة ضد المعارضين، ولكن نداءاته للسلطة باحترام المواثيق الدولية التي تعهدت عليها ومنها اتفاقية حقوق الطفل قد لقيت آذاناً صماء في ظل صمت المجتمع الدولي، بل أن انتهاكاتها لحقوق الطفل قد تفاقمت ووصلت إلى حدود خطيرة.

    ضحايا العنف والاستخدام المفرط للقوة:

    وقع الأطفال ضحية لممارسة النظام الخليفي للعنف المفرط لقمع التظاهرات السلمية في الأشهر الماضية، حيث تجاهل أمنهم وسلامتهم عند الهجوم على دوار اللؤلؤة في 17 فبراير 2011 في الثالثة فجراً ودون سابق إنذار بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والحي ورصاص صيد الطيور (الشوزن) رغم وجود الكثير من الأطفال بين النائمين في الخيام. وكانوا عرضة للاستخدام المفرط والعشوائي للقوة ضمن سياسة العقاب الجماعي، فأصيبت طفلة رضيعة برصاص الشوزن في ذراعها في 16 مارس 2011 في هجوم لقوات الشغب على التجمعات السلمية في محيط دوار اللؤلؤة.

  • الأتحاد الأوربي والادارة الأمريكية تطلب منكم رفع أعلامهم في مسيراتكم للوقوف معكم في اسقاط النظام؟
    المتابع للوضع البحريني والصراع الطويل مع هذه العصابة الحاكمة يرى ان العصابة على طول خط الثورات التي حصلت تستعين بالخارج على الشعب الأعزل وتختلف طرق الأستعانة من دولة لأخرى ومن وقت لأخر ، فالعصابة محافظة على علاقاتها الدولية وخاصة مع الدول العظمى بشكل قوي جداً وهو ما نلمسه على أرض الواقع من خلال السماح للأسطول الخامس الأمريكي التواجد في البلد أو تغير الثقافة الدينية للشعب البحريني شيعته وسنته وذلك على حساب التقرب من المجتمع الغربي الحداثي والذي لا يلتقي إلا مع الحكومات اليبرالية ونلاحظ انتشار اوكار الدعار والخمور في البحرين تحت ما يسمى حرية شخصية أو سياحة ذكية ، وهو واضح وضوح الشمس أن المقصود هو رضى الحكومات الغربية عن العصابة الحاكمة وذلك بخلق مناخ مناسب للعادات والتقاليد الغربية والتي سوف تّؤمن الراحة للمستثمرين الأجانب وذلك يصب في صالح العصابة الحاكمة وأنظمة الغرب .

    وبموجب هذه العلاقات الوطيدة بين النظام والدول العظمى والتي يسيل لعاب العصابة الحاكمة على الأعتراف بدولة البحرين كدولة من الدول المتقدمة تدفع الحكومة بكل قوة لنجاح اي مشروع سواءاً اجتماعي كقانون الأحوال الشخصية او أقتصادي كمشروع تمكين أو رياضي كسباق الفورملا 1 ، ولاحظنا كيف جن جنون الكاذب سلمان بن حمد عندما أُجل سباق الفورملا1 وكاد ان يلغى ولن نستغرب إذا سمعنا بان العصابة الحاكمة دفعت مبالغ كبيرة لأقامة هذا السباق وذلك لرفع الحرج السياسي الكبير لعدم اقامته .

    لاحظنا تصريحات وزير خارجية العاصبة من واشنطن وهو يحاول ان يلمع صورة النظام وقبله كانت الكاذبة البلوشي ، ولم يكن زيارات الوفود والمسئولين إلى الدول الأوربية عبثية بل كانت تحاول تلميع صورة العصابة الحاكمة وأيضاً تشوية صورة الشعب وتشويه مطالبه المشروعة وهذا الشي لا يختلف عليه اثنان .

  • اقتحام مستشفى السلمانية بفرق سرية من الشباب
    قام مجموعة من الشباب الأشواس بأقتحام مستشفى السلمانية وبالتحديد الطابق السادس جناح 63 وتوثيق اعداد وأسماء الجرحى والموتى سريرياً (الشهداء).

    كانت عملية التوثيق بالفيديو وبالصور مع تصوير ملفات المرضى ومستندات تأريخ دخولهم المستشفى وتقارير الأطباء المتابعين لحالتهم ، وتمت العملية بوقت قياسي لم يتجاوز ساعتين.

    وتمت عن طريق دخول مجموعات من الشباب مكونة من15 شخص بشكل 3 اشخاص منفصلة وانتشارها في الأجنحة وواحدة منها توجهة للجناح المطلوب 63 وتم أسر الشرطي المراقب للجناح والذي يمنع أي احد من الدخول للجناح وعند الأنتهاء من التوثيق تم اطلاق سراح الشرطي بشعار( سلمية سلمية ).

    سوف يقوم الفريق باعداد تقرير لكل مصاب وارساله للمنظمات الحقوقية و الدول العظمى .

  • أمام الجامعة العربية؛ الحزب الناصري نظم وقفة احتجاجية بالشموع تضامناً مع البحرين
    نظم الحزب العربي الديمقراطي الناصري مساء اليوم الجمعة وقفة احتجاجية بالشموع والورود في ميدان التحرير – أمام جامعة الدول العربية ، وذلك للتضامن مع ثورة الشعب البحريني والشعب اليمني الأشقاء, إلي جانب التضامن مع شعب البحرين في يوم عودتهم إلى دوار اللؤلؤة بعد هدمه من قبل قوات الأمن البحرينية.

    قال شباب الحزب الناصري المنظمون للوقفة أن وقفتهم غدا تأتى للتنديد بدور الدولة السعودية في كلتا الثورتين بتدخلها العسكري في البحرين ، وقمعها للتظاهرات السلمية هناك واستخدام الأسلحة الحية ضد الشعب الأعزل, وبمحاولاتها الالتفاف على مطالب الثوار في اليمن من خلال الوقوف إلي جانب القوات الحكومية.

  • إیقاف السفينة العراقیة ؛منع آل‏خلیفة مساعدات العراقیین الطبیة للبحرين
    منعت “سفينة رقیة” التي تحمل على متنها “مساعدات طبية” من الإبحار تجاه البحرين، بسبب عدم إعطاء ركابها تأشيرات لدخول البحرين من قبل الحکومة الخلیفیة.

    منعت “سفينة رقیة” (من ضمن “قافلة المختار الإنسانیة”) التي تحمل على متنها “مساعدات طبية” من الإبحار تجاه البحرين، انطلاقا من ميناء البصرة جنوب العراق.

    وأشرف على تنظيم هذه السفينة “حزب المؤتمر الوطني العراقي” الذي طالب الحکومة العراقية إعادة النظر في قرار المنع.

    وقال «عبد الواحد طعمة» عضو اللجنة الشعبية في العراق لمساندة شعب البحرين، إن “السلطات منعت سفينتنا التي تحمل خمسة أطنان من الأدوية وأجهزة الإغاثة من مغادرة ميناء المعقل في البصرة تجاه البحرين”.

    وأعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي أن سبب رفض السماح للسفينة بالمغادرة المنع من قبل الحکومة البحرینیة الذي أدی إلى عدم امتلاك ركابها تأشيرات لدخول البحرين.

    وأشار إلى أن المساعدات الطبية التي تحملها “قافلة المختار”، كما أطلق على اسم الرحلة، قدمتها “جمعيات مدنية ووطنية”، مشيرا إلى أنه جرى الإعداد لهذه الرحلة منذ شهر ونصف.

    وذكرت تقارير صحفية أن السفينة ظلت محاطة في الميناء بزوارق عسكرية عراقية منذ صباح الجمعة وحتى المساء في انتظار صدور موافقة رسمية على الإبحار، قبل أن يعلن متحدث باسم اللجنة المنظمة إلغاء الرحلة.

  • الأطباء البحرينيون يطالبون بسحب شهادة الاعتماد من وزارة الصحة
    طالبت مجموعة من الأطباء البحرينيين إعادة النظر في شهادة الاعتماد التي منحها مجلس الاعتماد في كندا إلى وزارة الصحة البحرينية، وذلك على ضوء الأحداث المؤسفة التي جرت مؤخراً في البحرين.

    ورفع الأطباء رسالة للمجلس أكدوا فيها ان الشهادة كانت قد منحت للوزارة على ضوء إلتزامها بمعايير دقيقة ومحددة، وأن ما جرى مؤخراً من أحداث في البحرين بات يستدعي إجراء عملية إعادة تقويم قد تستدعي سحب شهادة الاعتماد.

    ولفت الأطباء إلى أن الدوافع وراء رفع هذه الرسالة هي دوافع “مهنية بحتة”، نظراً للخصوصية الإنسانية التي تحيط بمهنة الطب، مضيفين بأن “ما أقدمت عليه وزارة الصحة البحرينية من انتهاكات بحق المدنيين تم توثيقها من قبل منظمات حقوق الانسان المختلفة بما فيها منظمة العفو الدولية، وهيومان رايتس ووتش ومنظمة أطباء بلا حدود وأطباء من أجل حقوق الانسان.”

    وأورد الأطباء بعض الحالات التي تؤكد إنتهاك وزارة الصحة البحرينية للمعايير الموضوعة من قبل “مجلس الاعتماد في كندا”، كمنع سيارات الإسعاف من الوصول إلى المصابين لإسعافهم، وتعرض طواقم الإسعاف للإعتداء الجسدي واللفظي من قبل قوات الأمن البحرينية، وخشية المصابين من التوجه للمستشفيات خاصة مجمع السلمانية خوفاً من الاعتقال، بالإضافة إلى أن طواقم اسعاف كان يرافقها مسلحون ومقنعون من قوات الأمن البحريني.

    وذكرت الرسالة أن العديد من المصابين كانوا يتلقون العلاج من قبل أقاربهم في المنازل أو من قبل متطوعين عملوا بسرية تامة خوفاً من أن يلاحقهم الأمن البحريني، كما تحدثت عن عمليات اعتقال وملاحقات تعرضت لها الطواقم الطبية.

    وفي ختام الرسالة، أكد الأطباء ان البحرينيين فقدوا ثقتهم بالخدمات الطبية التي ينبغي أن تؤمنها وزارة الصحة، تاركة الحكم والتقييم النهائي لـمجلس الاعتماد في كندا.

صور

احتراق منزل في العكر بعد قمع العزاء بمناسبة استشهاد الإمام علي الهادي (ع)

our Site in Google

our Twitter

our Facebook

our Google Group

 


الأرشيف ::
يرجی نشر هذة النشرة – 2011
Advertisements
Post a comment or leave a trackback: Trackback URL.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: